أمر يُربك حسابات الأخضر قبل مواجهة اليمن

أمر يُربك حسابات الأخضر قبل مواجهة اليمن

سبورت المرصد:تسبب تعليق النشاط الرياضي والمباريات مؤخرًا في السعودية، في إلحاق أضرار بالأندية وبلاعبيها، وذلك بسبب توقف التدريبات الجماعية التي تساعد على المحافظة على لياقتهم البدنية.
وبعد اتفاق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مع الاتحاد الدولي لكرة القدم على استكمال باقي مباريات تصفيات آسيا المؤهلة مونديال 2022، فإن المنتخب السعودي يستعد لمواجهة جاره اليمني يوم 8 أكتوبر المقبل.
وما يُربك حسابات الأخضر قبل مواجهة المنتخب اليمني، هو أن مباريات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مُعلقة حتى الآن، إضافة إلى أن جاهزية لاعبي الأخضر غير مكتملة، بسبب خوض معظمهم التدريبات في المنزل، وهو أمر ليس كافيًا من أجل استعادة الجاهزية الكاملة ولياقة المباريات.
ويُعد الأمر صعبًا على المدرب الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للأخضر، حيث سيصعب عليه اختيار العناصر المناسبة لتشكيل المنتخب السعودي في المباريات الدولية المقبلة، وذلك بسبب تعليق المباريات وعدم قدرته على رؤية عناصر جديدة من اللاعبين تخدم خطته مع الأخضر.
ومن المقرر  وفقا لـ”المواطن” بعد مواجهة المنتخب اليمني، مواجهة الأخضر للمنتخب السنغافوري يوم 13 أكتوبر، ثم مواجهة المنتخب الفلسطيني يوم 12 نوفمبر، ثم مواجهة المنتخب الأوزبكي يوم 17 نوفمبر.
ويحتل الأخضر المركز الثاني في مجموعته بالتصفيات الآسيوية برصيد 8 نقاط من الفوز على سنغافورة وأوزبكستان، والتعادل مع فلسطين واليمن، فيما يتصدر أوزبكستان المجموعة بـ9 نقاط من 5 مباريات.