لأول مرة منذ 1956.. إلغاء جائزة الكرة الذهبية هذا العام.. وليفاندوفسكي الخاسر الأكبر

لأول مرة منذ 1956.. إلغاء جائزة الكرة الذهبية هذا العام.. وليفاندوفسكي الخاسر الأكبر

سبورت المرصد – وكالات: أعلنت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، بشكل مفاجئ، يوم الإثنين، عدم منح جائزة الكرة الذهبية لعام 2020، التي تخصص لأفضل لاعب كرة قدم في العالم، نظرا للظروف التي فرضها فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت المجلة الفرنسية في بيان نشر على موقعها الالكتروني: “للظروف الاستثنائية، ترتيبات استثنائية. للمرة الأولى في تاريخها الذي بدأ عام 1956، لن يتم منح جائزة الكرة الذهبية لفرانس فوتبول لعام 2020، في غياب الظروف الملائمة الكافية”.

واعتبر الخبراء أن المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي هو الخاسر الأكبر من قرار إلغاء الجائزة، بسبب تألقه اللافت هذا الموسم.

وكان مهاجم بايرن ميونيخ الألماني المرشح الأبرز للحصول على الجائزة، خاصة إذا ما ساعد فريقه بالحصول على دوري أبطال أوروبا التي ستستكمل في أغسطس.

كما لم يبرز أي من نجوم كرة القدم هذا الموسم، مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مما أبرز ليفاندوفسكي كمرشح قوي للجائزة.

وسجل ليفاندوفسكي 51 في 43 مباراة حتى الآن في الموسم، وهو الرصيد الأعلى في أوروبا بفارق كبير عن الهدافين الآخرين.

كما يتصدر المهاجم البولندي قائمة هدافي دوري الأبطال برصيد 11 هدفا، ويطمح بتحقيق لقب البطولة مع فريقه الألماني المرشح بقوة للقب.