أحمد الشمراني

احذروا الصين

نعيش حالة انسجام مع منتخب أبهرنا ومدرب احترمناه كثيراً.

الصين ليست كاليابان، لكن قد تكون أصعب في ما لو لعبنا تحت تأثير الترشيحات، لكنها قد تكون أسهل لو تعاملنا بواقعية واحترام.

جدة بجماهيرها المؤثرة شكلت علامة الجودة في مدرج اللاعب رقم واحد.

رينارد يصرخ بنشوة المنتصر، لعبتم من أجل وطنكم وأمتعتم جماهيركم فكسبتم.

سلمان الفرج شكل حقيقة كيف تكون كابتنا مؤثرا، فقدم لنا صورة أخرى للكابتن داخل الملعب وخارجه.

لا أرى مشكلة في أن أقول هذه أغلى ثلاث نقاط، كونها ستأخذنا إلى الرقم (12)، بل وترسم لنا خارطة طريق مبكرة إلى مونديال الدوحة.

ثمة روح آسرة حول المنتخب تعطينا دلالات وإشارات أن الكل على قلب رجل واحد، لا فرق بين إداري ومدرب ولاعب، يضاف إلى ذلك العلاقة المباشرة بين سمو الوزير والجميع، علاقة كسر من خلالها حواجز وبات بمثابة زميل للإداري وصديق للمدرب وأخ للاعبين.

شكل الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل حالة إيجابية داخل المنتخب بحضوره اللافت وتعامله المرن، وهنا لم يكن ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يكذب أو يتجمل حينما قال العمل مع الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل ممتعا ومحفزا لنا جميعاً اتحادا ومنتخبات.

جميل هذا الفرح ورائع هذا الحضور الطاغي للكرة السعودية.

الأولمبي على مشارف إنجاز، والأخضر الكبير كما هو الأخضر الشاب شكلا مثلث النجاح الذي رسمه رينارد وسعد الشهري وصالح المحمدي، فرددنا من هنا رسمنا خارطة الطريق، وهناك سيردد العالم السعودية الشابة لا تعرف الكسل.

يقول الزميل جمال عارف: ‏لو احترم لاعبو منتخبنا المنتخب الصيني كما حدث مع المنتخب الياباني فإن النقاط الثلاث ستكون في رصيد الأخضر.

أتصور أن رينارد والجهاز الإداري يدركان أهمية احترام الفريق المنافس، واللاعبون يملكون الخبرة في التعامل مع مثل هذه المباريات.

#فالنا_الفوز_لتحقيق_العلامة_الكاملة.

أخيراً: دائمًا يأسرني الشخص الذي يربط كل شيء بالله، عند مواساته للناس، عند تصبّره وعند فرحه، وبين ثنايا أحاديثه العابرة.

نقلا عن عكاظ