أحمد الشمراني

الأهلي يناديكم !

• عشت في الأهلي ومع الأهلي سنوات لم يكن يهمني من سيأتي ويرحل.

• تأتي إدارة وتذهب أخرى ولم أشعر أن هناك فراغا بين إدارة وأخرى.

• أسس الأهلي منذ أن رعاه رائد الرياضة في المملكة الأمير عبدالله الفيصل على نهج بل دستور محدد، وظل هذا الدستور والنهج قائماً يعمل به الكل وينفذه الكل إلى أن أعلن الأمير خالد بن عبدالله المشهد وبعدها دخلت الرياضة منحى تنظيميا آخر (حكومي) دعماً ورقابة.

• الهلال لم يتأثر؛ لأن فيه كبيرا لم يغادر، والنصر كذلك، لأن هناك داعمين لم يتخلوا بل تضاعف عددهم، والشباب عاد له خالد البلطان ونافس الهلال والنصر في الثراء والصفقات.

• كان من الممكن جداً أن يفعل ذلك مع الأهلي الأمير منصور بن مشعل، لكن اصطدمت رغبته وطموحه بصراع مع إدارتي أحمد الصائغ وعبدالإله مؤمنة على التوالي.. والضحية الأهلي.

• اليوم نصبت الجمعية العمومية -بقيادة الأكثر أصواتاً الأمير منصور- الأستاذ ماجد النفيعي رئيسا للأهلي، وحظي هذا التنصيب بدعم جماهيري وهالة إعلامية قلت معها وجد الأهلي ضالته.

• ولاشك أن ماجد النفيعي مطلب ومكسب لهذه المرحلة، لكن للأسف اصطدم طموح ماجد بورقة المال وفاتورة تقصم الظهر ينبغي قبل أن يفكر في أرقامها المهولة أن يبحث عن مخرج لها، لأن هذه الفاتورة مرتبطة بها فاتورة أخرى معنية بالمستقبل وحلها عند المقتدرين.

• أتعاطى مع هذا الهم الأهلاوي بمشاعر المحب المهم والأهم عندي الأهلي، ولهذا أحاول على قدر المستطاع أن أنبه كل أهلاوي على أن الوضع كوارثي، وفي تنبيهي رسالة أخرى للمؤسسة الرياضية أبرقت بها أمس لسمو الوزير الذي لا أشك مطلقاً في اهتمامه بكل ما يطرح عن الأهلي أو غيره من أندية الوطن.

• أخيراً: أعتقد أن شقاء الإنسان ينبع من مجالسته لمن لا يفهمه بل ويسيء فهمه باستمرار.. إن شقاء الإنسان لا ينبع من كونه لا يجد صحبة بل من كونه لا يجد الصحبة المناسبة، لذا فإن وجود شخص تستطيع أن تخبره بما يجول في داخلك بدون أن يسيء فهمك هي أعظم نعمة ممكن أن تحصل عليها.

نقلا عن عكاظ