إبراهيم بكري

المنتخب يدعم الأندية

‏الأصل في كرة القدم أن الأندية هي التي تدعم المنتخب وليس العكس. ‏المصنع الرئيس لموهبة أي لاعب هو ناديه من خلال تدرجه من الفئات السنية إلى الفريق الأول يكتسب كل أساسيات اللعبة ويطور موهبته إلى درجة الإتقان.
فشل الأندية في تأهيل اللاعبين على مختلف الأصعدة يعني معاناة المنتخب في الحصول على لاعب ناضج كرويًا.
عندما تحلل اللاعب السعودي المحترف من جميع الجوانب الفنية، البدنية، اللياقة، والنفسية تجده في المرحلة الراهنة تطور بشكل ملحوظ مقارنة بسنوات ماضية.
قد يكون وراء ذلك كثير من العوامل المشتركة التي ساهمت في صناعة لاعب سعودي بشخصية فنية قوية من أهمها الاحتكاك باللاعبين الأجانب أصحاب المستويات الفنية العالية إلى جانب نوعية المدربين الأجانب أصحاب الخبرات العالمية.
كل مباراة في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين يمكن تصنيفها من الناحية الفنية ضمن المستويات التنافسية العالية التي تساهم في تطوير أي لاعب وخير برهان على ذلك شخصية لاعبينا مع المنتخب السعودي ضمن التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم في قطر 2022م.
المعادلة الرياضية واضحة دوري قوي يساوي منتخبًا قويًا ولاعبًا مميزًا فنيًا نضمن منتخبًا يملك خامة من اللاعبين أصحاب القدرات الفنية العالية.
لو قلبنا المعادلة وطرحنا تساؤلات بعد صدارة المنتخب السعودي لمجموعته ما مصلحة ناديي الهلال والنصر في المنافسات الآسيوية؟
لن يجد الهلاليون والنصراويون أفضل من الفرصة الحالية لتحقيق دوري أبطال الأندية الآسيوية، لماذا؟
يعتمد المنتخب بشكل كبير على اللاعبين الدوليين من الهلال والنصر ويتمتعون حاليًا بثقة كبيرة بسبب تميزهم في مباريات المنتخب والفوز على جميع المنتخبات المنافسة هذه المعنويات المرتفعة سوف تصاحبهم خلال تمثيل أنديتهم.

لا يبقى إلا أن أقول:
يواجه الهلال نظيره بيرسبوليس الإيراني، بينما يواجه النصر نظيره الوحدة الإماراتي، وذلك في 16 أكتوبر المقبل، وذلك ضمن منافسات دوري ربع نهائي بطولة دوري أبطال آسيا. وستُقام مباراة نصف النهائي في يوم 19 أكتوبر، بين الفائزين في مباريات دور ربع النهائي.
المباراة في أرضنا ومعنويات لاعبينا مرتفعة بعد عودتهم من المنتخب فرصة هلالية ونصراوية للوصول للنهائي.. من سيذهب يمثلنا الهلال أم النصر؟
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا “الرياضية”.. وأنت كما أنت جميل بروحك وشكرًا.

نقلا عن الرياضية