صالح الهويريني

النصر (ينهار) بسبب الهلال

* لا جديد.. أن يصل الهلال إلى نهائي الآسيوية، لكن الجديد هو أن يكون وصوله هذه المرة من خلال البوابة النصراوية.. (الجديد أيضاً) هو أنه وصول تسبب في حرمان فريق صُرف عليه مئات الملايين لعله يحقق بطولة استعصت عليه طوال تاريخه.. ومبروك للهلال..

* عندما حقق الهلال بطولة آسيا موسم 2019م كان قد هزم الاتحاد والأهلي وكاد أن يلتقي بالنصر في دور الأربعة ولكن السد القطري هزمه وأخرجه من البطولة.. وفي هذا الموسم 2021م شاء الله أن يلتقي الهلال بالنصر فألحقه بالأهلي والاتحاد في طريقه للحصول إن شاء الله على آسيوية هذا الموسم..

* ويبقى الأكيد.. هو أن خسارة النصر من أمام الهلال كانت موجعة لأنصاره وربما أدخلته في (حالة انهيار) قد لا يحمد عقباها بالنسبة له خصوصاً وأن هناك (مخططاً نصراوياً) يهدف إلى مشاركة فريقهم في مونديال رسمي للأندية يلغي حكاية (الترشيح)..

* كانوا يزعمون أن الهلال هرب (بسبب كورونا) من مواجهة فريقهم في بطولة آسيا الماضية فجاءت مواجهة الثلاثاء الماضي لتؤكد أن الهروب ليس في قاموس الهلاليين.. وأن فريقهم هو الذي يخشى مواجهة الهلال..

* كانوا يزعمون أيضاً.. أن الهلال لا يحقق أي بطولة خارجية إلا إذا كانت تُقام بطريقة التجمع.. يعني (في بلد واحد) وليس فيها مباريات (ذهاب وإياب) وكانوا يصفونها بالبطولات السهلة.. فجاء خروج فريقهم من آسيوية هذا الموسم وقبلها من آسيوية الموسم الماضي (وهما البطولتان المجمعتان في الرياض والدوحة) ليؤكد أن فريقهم غير قادر على النجاح لا في (بطولة مجمعة).. ولا حتى أيضاً في بطولات نظام (الذهاب والإياب)..

منتخب 82م (الأضعف)

* نجح منتخبنا الوطني في تحقيق العلامة الكاملة (12 نقطة) من خلال مبارياته الأربع السابقة في التصفيات النهائية المؤهلة عن قارة آسيا إلى مونديال قطر 2022م مما بعث في نفوسنا المزيد من التفاؤل في إمكانية وقدرة منتخبنا على الوصول للمونديال..

* (بالمناسبة) تعد التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال إسبانيا 1982م (نقطياً) هي أضعف مشاركة لمنتخبنا في هذا النوع من التصفيات على اعتبار أنه لم يحقق من خلالها (ست مباريات) سوى نقطة واحدة فقط حصل عليها بفعل تعادله ذهاباً (2-2) مع منتخب نيوزلندا ولأنه خسر بقية مبارياته (خمس مباريات) وكانت أمام الكويت (ذهاباً وإياباً) ومثلها أمام منتخب الصين.. وأمام نيوزلندا (إياباً) في الرياض..

* احترم المدرب الوطني خالد العطوي كشخص (وستين ونعم فيه).. لكن الإصرار على استمراره مدرباً للاتفاق لمدة ثلاثة مواسم تقريباً (قبل إقالته) كان بمثابة المكابرة من الإدارة الاتفاقية برئاسة الأستاذ خالد الدبل والضحية في النهاية هو فريقها وتاريخه وجماهيره..

* لو كان عضو الشرف السابق في ذاك النادي (هلالياً) وغرَّد في حسابه ضد الهلال بمثل تلك التغريدات التي قرأناها وكشفت الكثير من الحقائق التي تدين فريقه وسياسة إدارته لربما شاهدناه – أي العضو – ضيفاً في بعض البرامج الفضائية والإذاعية لكي يهاجم الهلال..

* استمرار تألق سالم الدوسري أعادني إلى ذكرى تدريب (جيسوس) للهلال لأن سالم وقتها كان محترفاً في إسبانيا.. ولأن هذا المدرب طلب من رئيس الهلال آنذاك سامي الجابر ضرورة عودة سالم للهلال حتى لو كان ذلك بنظام الإعارة ومتى كان عقده سيستمر لموسم آخر مع النادي الإسباني لحاجة الهلال لوجوده..

اللَّهم احفظ السعودية

* اللَّهم احفظ السعودية من الفتن ما ظهر منها وما بطن، ووفِّق ولاة أمرنا ورجال أمننا واحفظهم وكن عوناً لهم في مواجهة أعداء بلادنا.. اللَّهم من أراد بالسعودية وأهلها شراً فرد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميراً عليه.. اللَّهم اغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين أجمعين، وصلى الله وسلم على نبينا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

نقلا عن الجزيرة