أحمد الشمراني

بيان استباقي وعقوبة منتظرة

• من حق الهلال أن يقول ما يشاء وأن يحتج على من يشاء، ومن حق الهلال علينا أن نقبل بيانه شكلاً ونرفضه مضموناً، لاسيما وأن من أمعن النظر في البيان سيدرك حقيقته من الصياغة التي تحول فيها الأهلي إلى ضيف، ولا ضير في ذلك لو سلمنا أن بيانهم أوضح من أن يفسر.

• كنت أتمنى من إدارة الهلال أن تعتذر عن ألفاظ رازفان تجاه الحكم، وأن توضح حقيقة دعوة ذلك الشخص على الحكم هل هو إداري أو مرافق محسوب على الإدارة.

• الحكم ماجد الشمراني قدم مباراة كبيرة كان نجمها ولم يرتكب ما يجعل الهلاليين بقيادة كريري ورازفان يمطرونه بتلك العبارات وذاك الصراخ والذي أنهاه رازفان بتلك العبارات المؤذية ليس للحكم فحسب بل حتى لمن سمعها.

• ننتظر على أحر من الجمر لجنة الانضباط ما الذي ستتخذه من قرارات، خاصة وأن حبر قرار العويس لم يجف، وهو القرار الذي استند على صياح مذيع وتوهان مراقب أدان الفعل ولم يحم ردة الفعل.

• من أشار أو نصح إدارة الهلال بذاك البيان يدرك حق الإدراك أن ثمة عقوبات ستطال رازفان وصاحب تلك الدعوة (المفجعة)، ولهذا الهدف التأثير على قرار محتمل أو تخفيفه، مع إيماني التام أن اللجنة المعنية بالانضباط لا يمكن أن تنحني للعاصفة الزرقاء بعد وصلت العبارات إلى الكل، وهي عبارات أربأ بأي هلالي أن يدافع عنها.

• المضحك والمحزن والمبكي أن من سخر منبره ضد العويس انقلب رأساً على عقب بعد فعل رازفان وكريري وصاحب تلك الدعوة على الحكم، وبدأ مع توأم روحه مدافعاً عن تلك الحضارة وممتناً من بيان الهلال.

• هذه ليست ازدواجية معايير فقط بل تجاوز على الأهلي بكل مكوناته من قناة يفترض أن تكون لكل أندية الوطن.

• يقول المحامي خالد أبوراشد: «لجنة الانضباط هل استمعتِ إلى المصطلحات الصادرة من أحد أعضاء الجهاز الفني الهلالي الموجهة إلى الحكم باللغة الإنجليزية بعد نهاية المباراة (تتم ترجمتها في بعض الأفلام – تباً لك)».

• وأعتقد يا صديقي أن لها ترجمة أسوأ من (تباً لك)، المهم ماذا تقول اللائحة؟

• أخيراً: أيتها اللجنة الموقرة، هل كتب المراقب ما سمعه العالم عرب وعجم؟

نقلا عن عكاظ