إبراهيم بكري

جازان تحتضن النجوم

القيمة الحقيقية للرياضة أن تخدم المجتمع الذي تُمارس فيه من خلال المبادرات الاجتماعية، التي تجسِّد دور الرياضة في غرس القيم الإنسانية على مختلف الأصعدة.
لا شيء يعدل رسم ابتسامة على وجه طفل محتاج من خلال مبادرة هدفها أن نقول لهذا الطفل: نحن معك دائمًا، ولك في القلب موطن. وفي هذا الجانب “ينظِّم مركز جمعية الأطفال ذوي الإعاقة في منطقة جازان، اليوم الجمعة 3 ديسمبر، مباراة استعراضية، تجمع بعض نجوم المنتخب السعودي القدامى، ومنتخب نجوم أندية جازان للاحتفاء باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في العام الجاري”.
وقد وجدت مبادرة جمعية مركز الأطفال ذوي الإعاقة تفاعلًا مجتمعيًّا كبيرًا بالمشاركة فيها، وسخَّرت الجمعية إمكاناتها للاحتفاء باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في العام الجاري، الذي يتزامن مع مرور ثلاث سنوات على افتتاح المركز، الذي يخدم أكثر من 150 طفلًا.
وتشارك ست لجان نوعية في التنظيم والترتيب، مع أكثر من 650 منظِّمًا ومنظِّمة، و15 جهة داعمة ومشاركة.
وفي هذا الشأن، أكد مدير مركز جمعية الأطفال ذوي الإعاقة في جازان علي معتبي، أن العمل متواصل على قدم وساق لإبراز جهود الجمعية، والاحتفاء بالأطفال المعاقين في يومهم العالمي، مشيرًا إلى أن الجمعية تعمل وفق خطط منهجية مدروسة، وتحظى بدعم لا محدود، مؤكدًا أن المبادرة ستثمر عن تحقيق إيجابيات كثيرة، ونجاحات متواصلة، ستعود بالنفع والفائدة على الوطن عامة، ومنطقة جازان بشكل خاص، وعلى وجه التحديد تأهيل أطفال المركز الذين يتلقون خدمات مجانية، مشيدًا بدور منسوبي ومنسوبات المركز، مؤكدًا أنهم على قدر عال من المسؤولية لما يمتلكونه من كفاءات كبيرة، وما يقدمونه من عمل بكل إخلاص ومهنية وبشكل احترافي فريد، مقدمًا الشكر للجهات المشاركة والداعمة، مثنيًا على إسهامها في إنجاح المبادرة، وتطويرها مستقبلًا.

لا يبقى إلا أن أقول:
من الجميل أن ترتبط الرياضة بالمبادرات الاجتماعية، وهنا يأتي الدور الرئيس للرياضة من خلال التشجيع على القيم السامية، وتحفيز مختلف شرائح المجتمع على التفاعل مع مثل هذه المبادرات التي تجسِّد القيم النبيلة للرياضة وشكرًا لكل النجوم المشاركين في هذه المباراة، وهذا يعكس حرصهم على القيام بدورهم في المسؤولية الاجتماعية.
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا “الرياضية”.. وأنت كما أنت جميل بروحك وشكرًا لك.

نقلا عن الرياضية