صالح الهويريني

جماهير الهلال والاتحاد (غير)

* نجح فريق ضمك في تحقيق (3) نقاط في غاية الأهمية جراء فوزه على الهلال وقدم من خلال هذا الفوز خدمة كبيرة للفريق الشبابي على اعتبار أن الهلال هو أحد أقرب المنافسين له على تحقيق بطولة الدوري..

* تفاجأت بأحد الأصدقاء الهلاليين عندما وجدته يتمنى فوز الشباب على النصر قبل مباراتهما الأخيرة التي انتهت نتيجتها برباعية شبابية (4 / صفر).. (تفاجأت) لأن مصلحة الهلال كمنافس على صدارة الدوري وبطولته تكمن في أن يخسر الفريق الشبابي (المتصدر للدوري)..

* ولكن عندما سألت (صديقي) عن السبب؟.. أجاب قائلاً: لأن منافسة الهلال للشباب تقتصر دائماً على (داخل أرض الملعب) فقط، على عكس النصر الذي تمتد المنافسة معه أيضاً حتى إلى (خارج أرض الملعب) وهذا ليس من مصلحة الهلال لأنه لا يجيد التعامل مع مثل هذا النوع من التنافس وبما يؤهله للتفوق.. وبالذات أمام النصر!

* رئيس النادي – أي نادٍ – يجب أن يكون هو الأكثر هدوءاً وحكمة في التعامل مع الأحداث والمستجدات العصيبة، ولهذا لم تعجبني (ردة فعل) رئيس نادي الشباب الأستاذ خالد البلطان (في المنصة) وقت تأزم الأوضاع خلال مباراة فريقه أمام النصر خصوصاً (وهذا مهم) أن الشباب وقتها كان متقدماً بالنتيجة وضامناً للفوز..

* النصر منتش.. النصر لم يخسر على ملعب (مرسول بارك).. وبعض أنصاره يهددون يا ويلكم (فريقنا عائد بقوة للمنافسة على بطولة الدوري) فإذا به يتلقى خسارة موجعة بلغت حد الفضيحة من أمام فريق الشباب الذي برهن من خلال فوزه على النصر حقيقة عودته إلى سابق عهده.

* سألت أحد المذيعين: عن أكثر شيء لاحظته في تعاطي الجماهير مع برنامجك؟.. فقال: جمهور الهلال والاتحاد (لا يزعلون) إذا امتدحنا النصر والأهلي، وأن الأهم لديه هو أن نعطي فريقيهما ما يستحقان من الإشادة والإنصاف على عكس جمهور النصر والأهلي الذي يريد أن يكون (برنامجنا) ضد الاتحاد والهلال ولمصلحة النصر والأهلي (وإلا بيزعلون)!

معلوماتهم خاطئة

* عندما يشاء الله في أي مناسبة وتجلس مع مشجعين يخالفونك الميول ويكون الحديث رياضياً ويتخلله جدل تاريخي (وحدث لي ذلك) فإنه يتبين لك وقتها أن الكثير وربما أغلب المعلومات الرياضية التاريخية وحتى غير التاريخية لدى ممن جلست معهم هي في الغالب معلومات غير صحيحة وليس لها علاقة بالواقع.. وإنهم ربما سمعوا تلك المعلومات عن طريق (وكالة يقولون)..

* هؤلاء المشجعون (بالمناسبة) هم (عينة بسيطة) من المشجعين الذين نقرأ ردودهم (في التويتر) تكذيباً لأي معلومات تاريخية صحيحة كتبتها في حسابك، لأنها تخالف ميولهم والمعلومات المتوافرة لديهم وتكون خاطئة ويعتقدون أنها صحيحة..

* ولعل أغرب ما واجهته (مع مشجع) هو أن هذا المشجع راح يجادلني في معلومة قديمة خاصة في إحدى المباريات التي كنت شخصياً أحد حضورها وشاهد عصر عليها في حين أن عمره وقتها كان ثلاث سنوات.. وشر البلية ما يضحك!

النصر بطل الكأس

* في موسم 1396هـ أقيمت بطولة كأس الاتحاد وجمع نهائي هذه البطولة فريقا النصر والأهلي في يوم الجمعة (27 / 11 / 1396هـ).. وانتهى لمصلحة النصر بهدف سجله نجمه السوداني آنذاك مصطفى النقر.. ورعى النهائي الأمير فهد بن سلطان وسلم الكأس لكابتن النصر ناصر الجوهر..

* النصر في (دور الأربعة) فاز على الشباب بهدف نجمه السوداني الآخر علي قاقارين وبعد شوطين إضافيين.. في حين أن الأهلي ومن خلال ذات الدور (في جدة) كان قد فاز على الهلال بهدف نجمه طارق كيال.

* مع العلم (وللتاريخ) أن بطولة كأس الاتحاد التي أقيمت عام 1396هـ توقفت لمدة (9) مواسم، حيث استؤنفت من جديد في موسم 1406هـ..

خاتمة

اللهم احفظ السعودية من الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم عليك بالحوثيين المرتزقة ومن يعاونهم عاجلاً غير آجل واهزمهم شر هزيمة فإنهم لا يعجزونك إنك على كل شيء قدير.. اللهم وفق ولاة أمرنا ورجال أمننا وكن عوناً لهم في مواجهة أعداء بلادنا.. واغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين أجمعين، وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

نقلا عن الجزيرة