شاهد.. خسارة عداءة تنتهي بمفاجأة رومانسية عند خط النهاية

شاهد.. خسارة عداءة تنتهي بمفاجأة رومانسية عند خط النهاية

المرصد الرياضية : انتظرت العداءة كويلا نيدريا بيريرا سيميدو من كابو فيرده (الرأس الأخضر) مفاجأة سارة عند خط النهاية رغم خسارتها في سباق ضمن فعاليات دورة الألعاب البارالمبية “طوكيو 2020”.

وفوجئت كويلا نيدريا بيريرا سيميدو، بعد مشاركتها في سباق 200 متر لفئة “T11” (ضعف بصري)، بمرشدها وشريكها مانويل أنطونيو فاز دا فيجا، وهو يجثو على المضمار على ركبتيه، ممسكا يدها، طالبا الزواج منها، وسط تصفيق الحضور.

وعلقت كويلا: “ليس لدي كلمات لشرح ما أشعر به، فقد كانت هذه أول ألعاب بارالمبية لي، ومع تقدمي في السن، كنت أفكر في تركها لاحقا، ولكن الآن لدي دافع إضافي للاستمرار بعد، فنحن دائما ما نكون معا”.

أما مانويل فقال: “اعتقدت أن هذا هو أفضل وقت وأفضل مكان للقيام بذلك، فملعب ألعاب القوى هو منزلي الثاني، وكنت أنافس منذ العام 2005، ونحن على علاقة منذ 11 عاما، واعتقدت أن الوقت قد حان لتقديم اقتراح، فلماذا لا نفعل ذلك؟”.