أحمد الشمراني

كروز لا تحتاج شهرتكم

• لا شيء أجمل من أن تكون صادقاً مع نفسك قبل أن تكون صادقاً مع الآخرين.

• اعترف وأنت في حوار مع النفس أنك أخطأت هنا وأصبت هناك، فهدا قمة التصالح مع النفس.

• كلنا ذلك الرجل لنا ما لنا وعلينا ما علينا إلا أن السواد الأعظم ينقبون بل ويبحثون عن أخطاء الآخرين وينسون أنفسهم..!

• شاهد عيوبك في عيون الآخرين وحاول إصلاحها، وعاهد روحك ونفسك على الصدق والوفاء.

‏• وسع قلبك واحتضن به الناس، كن صادقاً مع نفسك؛ لكي تصدق مع الآخرين، هكذا قال أحد النبلاء في حوار (تويتري) اصطدت منه هذا النبل وبنيت عليه رأياً قابلاً للقبول في زمن عز فيه الاتفاق على ما هو متفق عليه أصلاً.

• لا أحد يتغير {فجأه} ؛ كل ما في الأمر أننا في لحظة ما.. نغلق عين {القلب} ونفتح عين {آلعقل} فنرى بعقولنا {حقائق}.. لم نكن نراها بقلوبنا!

• جميل هذا القول، والأجمل أن نعي عمق الرسالة أو الومضة التي وجدتها في (صمت الليل) ووجدت معها (شذرات) تغري على التأمل والتدبر.

• وفي الجانب الآخر تجد عجب عجاب من بعض مشاهير (السوشال ميديا) المهم عندهم عدد المتابعين والإعلانات (المال مقابل) الترويج أياً كانت السلعه وهذا لو تعلمون خطأ عظيم.

• يقول الزميل خالد السليمان عن مشاهير العصر: هناك خط فاصل بين الشهرة والتأثير، لو نجحنا في تحديده لقلصنا كثيراً من حالة الفوضى التي تضرب ساحة «السوشال ميديا»، فأن تكون مشهوراً لا يعني أن تكون بالضرورة مؤثراً، فالشهرة عملة بوجهين حسن وسيئ، وبعض مشاهير التاريخ خلدوا لأفعالهم السيئة وليس الحميدة، كما أن كثيراً ممن يتابعون بعض المشاهير هنا يتابعونهم للتسلية دون أن يثقوا للحظة واحدة بجدارتهم بصناعة محتوى مؤثر أو ذي مصداقية.

• وأنت تتأمل بث بعضهم اليومي تشعر بأنك أمام جهل وتجهيل وأحياناً تجاوز على الأخلاقيات والأدبيات التي تربينا عليها.

• ‏حتى نتطوّر.. يجب أن نقرأ أموراً معاكسة عن معتقداتنا وفكرنا؛ لأننا لن نتغيّر أو نتطور إذا قرأنا ما نعرفه فقط.

• جبران هو من قال هذا وليس أنا، لكن ماذا يقول أبوجركل والهبيدة ومن معهما في بث الساعات الأولى من كل صباح..؟!

• لا أسخر ولا أنتقد ولا أحتج بقدر ما أقدم وجهاً آخر للابتسامة التي أقبلها من الاثنين ولا أقبلها من آخرين (شوهوا) أنفسهم ومن يحب التشويه يصفق لهم وأنا أصفق للهبيدة وأبوجركل وضموا معهم الشايب الطيب ابن كرمان..!

• آخيراً خذوا هذه النصيحة من الزميل سلطان الغشيان ففيها تعريف مبسط لأولئك المشاهير: يجب أن تعترف الشركات أن بعض المؤثرين ليسوا شرطاً أساسياً لترويج «أي منتج»، ‏فلكل مقام مقال خاصة فيما يمس هويتنا ويعكس صورتنا في الخارج.

‏العمل على الوصول للجماهير بطريقة سلبية تحقق الأرقام لكنها لا تكسب الاحترام، ‏ما حدث من البعض في ⁧‫كروز_السعودية⁩ للأسف لا يعكس فكرتها الجميلة ولا الهدف منها..!

• ومضة:

تموت جروحنا ما علمّت عن نزفها مخلوق

مقابرها الصدور، وعزة النفس تدفنها !!

نقلاً عن عكاظ