أحمد الشمراني

هاسي غلطة موسى

الوقت ليس وقت استعراض مفردات في المساحات، ولا وقت شجار بين العشاق بقدر ما هو وقت «كلنا مع الأهلي».

الأهلي لنا جميعاً، تتغير المهام والمناصب والمدرج واحد.

نختلف في نقاط كثيرة، بل ولا بأس أن ترتفع حدة الاختلاف طالما الهدف واحد.

مثل ما مر من هنا أسماء وأساطير ومحبون وغادر من نفس المكان ضعفهم وجاء كثرهم تظل عجلة التاريخ تمضي بكل متغيراتها ويبقى الكيان ثابتاً.

أحترم كل الآراء أيّاً كانت قسوتها أحياناً لاسيما إذا كان هدفها نبيلاً، لكنني أرفضها إذا كان هدف أصحابها تصفية حسابات على حساب الكيان..!

النقد الصادق ينبغي أن لا يؤخذ إلى مسارات أخرى، ولا إلى تفسيرات أخرى.

عندما أقول هاسي أقل بكثير من أن يدرب الأهلي فهنا أتحدث عن حقيقة شهودها أهلاويون وغير أهلاويين.

ولا أظن أنني هنا أتجنى عليه أو أصفي حسابات مع من أحضره.

استمرار هاسي كل هذ المدة أضر بالأهلي، والتمسك به حتى الآن لن يجلب للأهلي إلا الكوارث، فهل في هذا النقد تجاوز أو اصطياد يا رئيس الأهلي..؟!

ثقوا أنني أتكلم هنا عن نفسي وكثير من إعلام الأهلي لا هم لنا إلا تميز الأهلي، فانكساره وتعبه وتراجعه هو انكسار لنا ولآرائنا التي يحكمها ويتحكم فيها وضع الأهلي.

موسى المحياني عرفته من الأهلي، ولا يوجد بيني وبينه إلا كل احترام، وهو بكل أمانة رجل دمث يخجلك بتعامله الراقي، لكن طالما جلس على كرسي المسؤولية فعليه أن يتعاطى مع الآراء بكل أريحيه حتى (الفجّة) منها!

الخطأ في العمل وارد يا موسى، وكل من يعمل كما تقول القاعدة يخطئ، وهاسي الذي اخترته لتدريب الأهلي كان أول الأخطاء وأي خطأ يا موسى..؟!

اللاعبون الأجانب قد يكون بعضهم إلى حد ما مقبولين ومعقولين، لكن البعض الآخر بقيادة النقاز وانداو كوارث أما باولينهو أنا أشهد لم تكن متحمساً للتعاقد معه بسبب انقطاعه عن الكرة أكثر من نصف عام لكنه كمّل الناقص..!

سبعه لاعبين يشيلون فريقاً ويغيرون شكل أي فريق، لكن في الأهلي شوهوا مع هاسي كل الفريق، أستثني واحداً أو اثنين..!

رجائي أن تتعاطوا مع الآراء في معزل عن هذا معنا وهذا ضدنا، واسمعوا وخذوا منها ما ترونه يعالج مثلباً ويصحح خطأً، وأنت يا موسى ابن المهنة وتعرف أسرارها ومطابخها وفيها غث يجب أن ترفضه وسمين تمسك به.

نقلا عن عكاظ