أحمد الشمراني

هل أنت كوري؟

قد يقبل منك أن تقول أتمنى خسارة الهلال تحت أي مبرر.!

وقد يحتفى بك في كل المساحات الإعلامية لو أعلنت تشجيعك لبوهانج الكوري.!

لا تقطب (حاجبيك) عزيزي القارئ وتقول إلى هذه الدرجة وصل بنا التعصب.؟

نعم أيها المتسائل وصلنا إلى هذه الدرجة، وإن فصّلنا من أجل وضع الإجابة الواقعية لسؤالك في سياقها الطبيعي ربما تكتشف الأسوأ.!

المجاهرة بتشجيع أي فريق كوري ضد أي فريق سعودي أعلنوها من أيام أولسان وتلاها ما تلاها من الاحتفاء بسيدني وما أدراك ما سيدني.!

قبل أن نحاكم الناس على مشاعرهم علينا أن نبحث في الأسباب التي أوصلتنا إلى هذا الحد.؟

الهلال كنادٍ أو فريق لا تملك ألا أن تحترمه، بل ونتباهى به كفريق سعودي، لكن المشكلة في من شوهوا الهلال، نعم من شوهوا الهلال.!

للتشويه أحبتي أكثر من وجه، ومنها وليس كلها إعلام متعصب لا يرى إلا الهلال، ولا مشكلة في ذلك لكن المشكلة عندما يقلل من الأندية الأخرى ويستفز جماهيرها وإعلامها، أما الوجة الآخر من المعادلة فيكمن في محاباة أبناء الهلال للهلال على حساب الأندية الأخرى.!

عموماً هدفي من هذا الطرح أو إيضاح الصورة حقيقة لماذا هذه الأماني المعلنة عند البعض في وقت يمثل فيه الهلال الوطن.!

لا أبرر أبداً هذا الفعل المشين المتمثل في من شجعوا أولسان ضد الأهلي ولا من أعلنوا تشجيعهم لسيدني أمس واليوم بوهانج ضد الهلال..؟

برامجنا تعج اليوم بمن يعلنوا أن الكرة لاعلاقة لها بالوطنية كتبرير لأمانيهم بخسارة الهلال…!

من حقك بل من حقكم أن تشجعوا من تريدون لكن ليس من حقك أو حقكم أن تعلن عبر الشاشة أنك تشجع أولسان أو بوهانج..؟

نختلف ونتفق، نحب أو نكره هذا شيء، أما الشيء الآخر هو رفضي القطعي أن نسمح للمنفلتين التباهي بتشجيع بوهانج من خلال المنابر الإعلامية، وإن عارضه عاقل أو رافض لهذا الكلام يرد بصوت عالٍ أنا أشجع منك..!

ابحثوا في الأسباب إن أردنا نعالج هذا الموضوع، وينبغي أن نكون صرحاء مع من جعل بعضنا كوريين ضد الهلال..؟

أخيراً: إذا أنت كوري فأنا سعودي.!

نقلا عن عكاظ