عبد العزيز الدغيثر

هل بداية الدوري مثالية؟

(بصراحة) أتحفظ كثيراً على بداية انطلاق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين والذي أعلن عن انطلاقته يوم الأربعاء 11 أغسطس 2021 والذي يعرف عربياً بـ»آب اللهاب»، ويطلق عليه في مجتمعنا (طباخ اللونة) حيث يستوي التمر في هذا الشهر الأقسى حرارةً، ورغم ذلك يعلن انطلاق المسابقة الأكبر والأطول والأهم مع بداية هذا الشهر الصعب، فهل باستطاعة الفرق أن تتأقلم وتندمج مع هذه الاجواء الحارة؟! خاصة أن معظمها إن لم يكن جميعها عائدون من معسكرات خارجية أقاموها في مناطق باردة، سواء التي كانت في أوروبا أو غيرها، وأعتقد أن جميع الأندية ستجد صعوبة في التأقلم وتستأنف تمارينها وتدريب عناصرها في هذه الأجواء الحارة والصعبة باستثناء ناديي ضمك وأبها، الذي منح الله سبحانه منطقتهما أجواء مثالية باردة وممطرة ورائعة تفوق الأجواء الأوروبية بمراحل، رغم ان الضرر سيلحق بهما اذا ما لعبا مبارياتهما خارج أرضيهما وهذا مؤكد، وجميعنا يدرك ازدحام برنامج المشاركات الخارجية والتزامات المنتخبات وبعض الأندية ومشاركاتها التي تجبر وتلزم رابطة دوري المحترفين بوقت محدد وزمن معين، ولكن في كل الأحوال كان بالإمكان وجود حلول تضمن بداية مثالية لأقوى دوري نتطلع إليه وينتظره الكثيرون ليستمتعوا من خلاله، وأرى والله اعلم لو أن البداية كانت مع بداية شهر سبتمبر أو قبل ذلك بقليل لكن أفضل؛ فالجميع يعلم ويدرك أن مع قوة الحرارة يقل الاوكسجين في الجسم وصعوبة وصول الهواء والتنفس الطبيعي لدى اللاعبين، ويقل العطاء ويغيب المستوى المأمول وهذه أهم الاسباب التي جعلت الاتحاد الدولي يأمر بتوقف اللعب لدقائق معدودة اثناء المباريات في كلا الشوطين، والسماح بشرب الماء والمرطبات، ومع كل ما تم ذكره اقدر المجهود المعمول من قبل القائمين على هذا الدوري الضخم اسماً ومسمى، ولكن أقول كان بالإمكان أفضل مما كان.

نقاط للتأمل

-أخبار الصيف وخاصة الرياضية منها معظمها إن لم تكن جميعها «خذ وخل» فالصيف ومع توقف الأنشطة والألعاب لا يوجد ما يتم طرحه سوى التعاقدات والانتقالات، والتي غالبا ما تكون غير صحيحة والهدف منها إما زيادة تسويق ورفع سعر أو مزيد من الاثارة السامجة وفتح مزيدٍ من قنوات الجدل والآراء العاطفية وخاصة مع كثرة وسائل التواصل الاجتماعي.

-ذكر أحد الزملاء الإعلاميين الكبار والذي أثق به أن سبب تأخر تعاقد نادي النصر مع بديل لما يكون في خط الدفاع يعود لقلة السيولة وهذا هو عين العقل وما يقوله المنطق «اذا ما عندك اقبل بالموجود» فلا يقبل بعد اليوم تسجيل ديون والتزامات ومشاكل جديدة وعودة مرابط نوع من الحل ووجه تعرفه ولا وجه تنكره.

-إصرار الاتحاد الآسيوي على إقامة مباراة نادي النصر ضد فريق تراكتور الإيراني في أرض محايدة دليل على أن الاتحاد الآسيوي لا يحترم قراراته ولا يطبقها فنحن نعلم أن الأندية السعودية لا تلعب في إيران ولكن الاندية الايرانية تلعب في السعودية والنصر متصدر مجموعته ومن حقه أن يلعب على أرضه والعكس صحيح لا يجب أن تلعب الاندية السعودية في إيران رغم تصدر أحد فرقها لمجموعته لأن طهران ليست الرياض ولا يمكن أن تكون.

خاتمة:

حج مبرور وسعي مشكور لحجاج بيت الله وزوار مسجد رسوله، والتهنئة لمولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد على النجاح الباهر والمشهود لهذه المناسبة العظيمة، فاللهم أدم علينا نعمك واجعلنا لك دائماً من الشاكرين، وكل عام والوطن وقادته وأهله ومن عليه بألف خير، وعلى الوعد والعهد معكم أحبتي جميعاً عندما أتشرف بلقائكم كل يوم جمعة عبر جريدة الجميع (الجزيرة) ولكم محبتي وعلى الخير دائماً نلتقي.

نقلا عن الجزيرة