تغريدات تدل دربها

تغريدات تدل دربها

• من يصدق.. ظريف يدافع عن أردوغان ‏ويكاد يبكي من (قوة الحماس)، ‏والجزيرة تنقل التصريح وتبني عليه برامج، والدولتان هدفها (غاز قطر)، فمن يشاركني الضحك أهلاً به؛ لأنها بصراحة مسرحية بطلها (أرنب وثعلب)، ‏وضحيتها قط.

• سهل أن تنتقد عمل رئيس النادي، أي رئيس، وسهل جداً أن تتهمه بالتقصير، ‏والأسهل من الحالتين أن تطالب بضرورة استقالته، ‏ولكي تكون منصفا في مطالبك، ‏أتمنى لو تعيش (يوما واحدا فقط) ‏مع هذا الرئيس لتعيش حقيقة ما يفعل، فهذا الرئيس يصل الليل بالنهار من أجل ناديك عزيزي المشجع

• تختلف العناوين والوفاء (واحد)، ‏ويا ليت نركز على الهدف الرئيسي ‏بدلاً من مطاردة مسمى اختير ‏في (إطار مهني)، ولم يتم اختياره للإساءة للراحل ‏(حسين عبدالرضا)، ‏فمضمون المادة تلغي الاجتهادات المتربصة، (شكراً قناة العربية).

• فرق كبير بين أن تدافع عن حكم أضر بنادٍ أو منتخب، ‏وبين أن تنتقد ما وقع فيه من أخطاء، ‏فهل تعلم عزيزي الناقد أو الإعلامي أن دفاعك عن الباطل هو جزء منه، يا كثر من دافعوا عن بطولات سلبت بصافرة أو راية وما زالوا يقدمون أنفسهم على أنهم إعلاميون.‏

سؤال: هل الصمت على الشتائم حكمة؟

• فوق السلطة (برنامج ماجن) في حلة (سياسية) الجزيرة تتعرى كما هو حال الحمدين.

• حبك بل عشقك أو تعصبك لناديك لا يمنحك الحق في شتم الآخرين أو النيل من الأندية الأخرى تحت أي مبرر.

• ‏من أكبر المعوقات التي تعيق الإنسان هي «عدم تقديره لذاته»، وعدم معرفته لإمكانياته وقدراته، ‏لذا أحرص على تقدير ذاتك وأعطها حقها من التقدير.

• ‏مِن الأَدب أَن لا تَسأل أحدا عن شيءٍ يُخْفيه عَنك.. فإن لم يكن ظاهراً لك، فهو غالباً لا يَخصّك.

• خاص للنصراويين فقط، ‏كل شيء قد يتغير في النصر إلا شيئا واحدا فما هو؟

• سبب عدم حضور الأشخاص لبعض ‏المناسبات لا يكون لانطوائهم، غالباً يكون ‏لعدم تحملهم المشاعر الزائفة التي يتظاهر ‏بها أغلب المتواجدين.

• أدعوا سراً لمن تُحبون فإن الحب دعاء، لا تدرون ما يمر بهِ أحبابكم من ضيق أو همّ، فلعل بدعاء في ظهر الغيب تُفرج كربهم.

نقلا عن عكاظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"