الرئيسية / كنت مثل جماهير الهلال

كنت مثل جماهير الهلال

كنت مثل جماهير الهلال

بقلم : صالح الهويريني

** وخسر الهلال بطولة السوبر المصري – السعودي (كأس فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي) من أمام الزمالك.. الهلال كان هو الأفضل في النهائي وقدم من خلاله أفضل مبارياته في هذا الموسم وكان هو الأجدر بالبطولة لكنه خسرها.. (خسرها) لأنه لم يستغل حتى نصف فرص التسجيل التي سنحت له، بسبب عدم التركيز والاستعجال أمام مرمى الزمالك.. خسرها الهلال أيضاً لأن بعض القرارات التحكيمية المؤثرة لم تنصفه وكانت ظالمة له.. ويبقى المثير للاستغراب أنه لم يتم الرجوع إلى (تقنية الفار) بشأن هذه القرارات الظالمة للهلال.. وتظل مشكلة تواضع الخطوط الخلفية في الفريق سبباً من الأسباب التي أدت يومها إلى خسارة الهلال.. ومبروك للزمالك كأس فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي..

** كان من الطبيعي أن تكون ردة فعل الجماهير الهلالية (عنيفة) بسبب ما حدث في فريقها خلال النهائي الكبير، من جراء تغيير بعض عناصر التشكيلة الأساسية التي كان سيدخل بها الهلال للنهائي وتم الإعلان عنها قبل انطلاقته، وبسبب أيضاً تقليص عدد اللاعبين الأجانب الذين كانوا سيشاركون فيها.. لأن (هذا الذي حدث) كان من شأنه أن يثير الاستغراب وأن تبرز وبسببه العديد من التساؤلات، وان يكون نتاجه هي تلك الحالة من (الغضب العارم) الذي اجتاح أوساط جماهير الهلال، ولاسيما أن ذلك تزامن وفي النهاية مع فوز الزمالك (2 / 1) وحصوله على كأس البطولة.

** شخصياً.. كنت مثل الجماهير الهلالية التي استغربت (ما حدث).. ولكن أن أفسره ودون أي إثباتات بأنه (نتاج تدخل) أطراف من خارج الهلال وان أوزع وبسببه الاتهامات يمنة ويسرة بلا دليل (فهذا مستحيل)، وعلى اعتبار أن إدارة الهلال (وهذا مهم) نفت أي تدخل في تشكيلة فريقها، وأكدت أن ما حدث كان نتاج قناعات مدربه جيسوس.

** في آخر ثواني زمن نهائي السوبر سجل الهلال هدف التعادل (2 / 2)، ولكن بعد أن تم الرجوع إلى (تقنية الفار) تم إلغاؤه بحجة أنه جاء من موقع تسلل.. (هذا الهدف الملغى) لو كان قد تم احتسابه لربما قلب الهلال الموازين وفاز بالكأس.. ولكن رغم ذلك لم يخرج أي من الهلاليين ليطالب بإلغاء هذه التقنية (الفار)، مثلما فعل ذلك غيرهم بسبب هدف غير شرعي سجله فريقهم وتم إلغاؤه بواسطة (تقنية الفار)، وهو الأمر الذي يبرهن حقيقة أن الهلال دائماً مع العدالة التحكيمية وينشدونها حتى لو كان المستفيد هو منافس فريقهم.

أفضل فريق عربي

** بعد نهائي السوبر المصري – السعودي الكثير من البرامج الرياضية المصرية أشادت بالهلال وأنصفته.. وبعض ضيوفها تجاوزوا الإشادة والإنصاف إلى حد التأكيد على أن الهلال هو أفضل فريق عربي في الوقت الحالي.. وأن خسارته لا تجسد ما قدمه من مستوى وتفوق من خلال النهائي.

** (أما في برامجنا) فهناك من راح (يهمز ويغمز) سخرية بالهلال في محاولة للتقليل من مكانته والنيل منه.. وان الزمالك كان الأحق بالكأس.. ما أجمل الإنصاف عندما يأتيك من الخارج.

** مقولة (إذا لم تسجل.. يُسجل فيك) تجسدت على أرض الواقع بكل معانيها من خلال مباراة الهلال والزمالك في نهائي السوبر.

** لأنهم اعتادوا على (مشاركات الترشيح) راحوا يطالبون (بترشيح) فريقهم (للمشاركة) في النهائي بدلاً من عميد الأندية السعودية.

** دخول البنوك في الاستثمار الرياضي يعد نقلة هائلة وستساهم في دفع عجلة الرياضة السعودية إلى الأمام واختصار زمن تطورها.. شكراً معالي المستشار رئيس الهيئة تركي آل الشيخ.

** من أهم مميزات الاتحاد كفريق (أيام بطولاته) هي (الروح العالية والحماس الكبير) لدى عناصره المحلية.. هذه الروح وذلك الحماس أصبحت مفقودة وبشكل كبير في نفوس أغلب لاعبيه الحاليين، والسبب هو تفوق عدد اللاعبين الأجانب على عدد اللاعبين المحليين في صفوفه، إضافة إلى محدودية إمكانياتهم.

** (نصر هذا الموسم) كامل الأوصاف وهو برأيي أفضل فريق نصراوي منذ (20) عاماً.. والبركة في قرار مشاركة الثمانية لاعبين الأجانب وحسن اختيارهم بعد توفيق الله.. النصر مرشح أول وقوي لتحقيق بطولة الدوري.

** الهلاليون يفرحون ببطولات فريقهم.. وهم يفرحون بالبطولات التي يخسرها الهلال..

** جماهير الهلال ما زالت تواصل انتصاراتها في (التويتر) من خلال كشف المغالطات التاريخية التي تبثها بعض المنابر الإعلامية الصفراء خدمة لنجومها المفضلين وعلى حساب نجوم آخرين هم أكثر نجومية.

الكرة السعودية عالمية

** منتخبا البرازيل والأرجنتين من أعظم وأقوى المنتخبات في العالم.. يتواجدان حالياً في عاصمة العرب (الرياض) للمشاركة في الدورة الدولية الودية، ومن المؤكد أن كل أنظار الرياضيين في العالم ستتجه صوب الرياض لمتابعة هذين المنتخبين.. هذا انتصار جديد ونجاح آخر يسجلان في مسيرة العمل الإيجابي الذي يقوم به معالي المستشار تركي آل الشيخ في سبيل رفعة شأن اسم الكرة السعودية عالمياً.

** أمس الخميس التقى منتخب الأرجنتين بالمنتخب العراقي الشقيق.. واليوم سيلتقي منتخبنا الوطني بنظيره البرازيلي.. كل الأماني أن تكون هذه الدورة مفيدة للكرة السعودية.. وأن تحظى بحضور جماهيري كبير ومؤثر.

** خاتمة.. اللهم احفظ بلادنا (السعودية) بحفظك وأمنها بأمنك، وابعد عنها الفتن ما ظهر منها وما بطن.. اللهم عليك بأعداء الدين.. اللهم من أراد مقدساتنا وبلادنا بسوء فاشغله بنفسه ورد كيده في نحره.. وكن عوناً لرجال أمننا في الداخل وعلى حدود مملكتنا.. وصلِّ اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

نقلا عن الجزيرة

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العالمية
الرياضة العربية