معجزة الروح الاتحادية

معجزة الروح الاتحادية

المعجزات لها علاقة كبيرة بالرياضة، حتى أصبح المستحيل لا موطن له في قاموس الناجحين رياضياً.‬
‫في كثير من الأحيان تشعر أن شيئًا ما حدث لا يختلف عن المعجزة جعلت فريقًا ينتصر على خصمه الذي كان الأقرب من الظفر بنتيجة المباراة.‬
‫هناك قصة رياضية شهيرة يطلق عليها “المعجزة في الثلج” تعود تفاصيلها إلى تحقيق المنتخب الأمريكي للهوكي بطولة الأولمبياد الشتوية في نيويورك عام 1980م أمام منتخب الاتحاد السوفيتي المرشح الأول المسيطر على بطولة الهوكي طيلة 10 سنوات مضت.‬
‫قبل البطولة في مباراة ودية السوفيتيون جرعوا الأمريكان خسارة قاسية بنتيجة 10.3.‬
‫في ذلك الوقت لا يمكن المقارنة بين المنتخبين فوارق فنية كبيرة، المنتخب الأمريكي معظم عناصره لاعبون هواة من طلاب الجامعات إلى جانب عدد محدود من أصحاب الخبرة المحترفين، وفي الجانب الآخر منتخب الاتحاد السوفيتي مدجج باللاعبين المحترفين الموهوبين الأفضل في العالم فنياً والمسيطرين على جميع بطولات الهوكي الدولية من سنوات طويلة.‬
‫قبل دخول اللاعبين أرض الملعب في المباراة النهائية بالأولمبياد الشتوي داخل غرفة تغيير الملابس مدرب المنتخب الأمريكي للهوكي هيرب بروكس قال للاعبين:‬
‫”كل واحد منكم لا يملك الموهبة الكافية لهزيمة الخصم القوي، لن تستطيع بمفردك الانتصار عليهم هم الأفضل فنياً، لكن شيء واحد يجعلنا ننتصر أن نملك روح الفريق الواحد معاً مجتمعين لنحقق البطولة”.‬
‫في المباراة تحدث المعجزة، عشر دقائق على نهاية المباراة والنتيجة تعادل، كابتن الفريق الأمريكي مايك أرزون وسط دهشة الجميع يهز الشباك لتصبح النتيجة 4 للمنتخب الأمريكي مقابل 3 للمنتخب السوفيتي، الجماهير في المدرجات تصرخ بصوت عال “معجزة في الثلج” وتنتهي المباراة بصعود الأمريكان إلى منصة الذهب أبطالاً في يوم لم يتوقع أحد أن يخسر المنتخب السوفيتي.‬
لا يبقى إلا أن أقول:
ما أريد أن أصل إليه أن الظروف التي مر بها فريق الاتحاد هذا الموسم ومعاناته من الشبح الهبوط ليس بالأمر السهل على نادي بقيمة الاتحاد التاريخية.
في كرة القدم السعودية “معجزة روح الاتحاد” سوف تساهم في عدم هبوط العنيد ليتجاوز هذه الأزمة؛ لأننا نلمس اليوم عمل الفريق الواحد تكاتف الجماهير، الإدارة، اللاعبين، الجهاز الفني على قلب واحد، هذه الروح سوف تعيد لنا الاتحاد النادي الكبير الذي نعرفه يسكن منصات التتويج بطلاً.
قبل أن ينام طفل الـ”هندول” يسأل:
هل معجزة روح الاتحاد سوف تعيد لنا العميد الذي نعرفه بطلاً؟!.

نقلا عن الرياضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"

تعليق

  • 1
    غير معروف

    الله يعلم هو عالم بكل شي اذا اراد شئيا ان يقول له فيكون وليست كما قلت معجزه فليس على الله بعيد والعميد يستاهل كل خير بغض النظر عن وضعه

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"