صياحهم على قدر آلامهم

صياحهم على قدر آلامهم

انتزع الهلال بنصف مستواه وبغياب بعض من أهم نجومه، فوزاً ثميناً من أمام أهلي جدة في (ذهاب) الدور نصف النهائي للبطولة العربية.. بعض الأهلاويين (انفجروا) غضباً وملأوا البرامج الفضائية ووسائل التواصل ضجيجاً من جراء خسارة فريقهم، وزعماً منهم بأن التحكيم حابى الهلال ومنحه الفوز.. فقلت حينها -الحمد لله- أننا نعيش في عصر فضائي جديد، وتقنية حديثة.. وتقنية فار وإلا (لانطلت) مزاعم هؤلاء (مغالطاتهم.. وأكاذيبهم) على البسطاء وصغار السن والسذج وعلى غرار ما حدث منهم ومن غيرهم ضد الهلال تحديداً عبر عصور سابقة وقديمة.

(بكائيات) الأهلاويين ضد الهلال وتشكيكاً في أحقيته بانتصاراته وبطولاته التي تحققت على حساب فريقهم فيها قصص.. وحكايات نحتاج إلى مجلدات لسردها، وهي بكائيات ليست مستغربة (حتى مستقبلاً) لأن مسلسل بكائياتهم قديم، وكلما فاز الهلال على فريقهم أعادوا عرض هذا المسلسل.. قالواها من زمان (البكاء.. أو الصراخ يأتي دائماً على قدر الألم).

بالمناسبة.. أكثر فريق عانى من النكسات.. والانتكاسات خلال آخر (40) عاماً، وبسبب تفوق الهلال أفضليته وتميزه وحصوله على الكثير من البطولات هو الأهلي.. ومعه أيضاً النصر، ولهذا على الهلاليين ألا يستغربوا عندما يسمعوا (صياح.. وبكاء) قادم من داخل أوساط جماهير وإعلاميي، وحتى مسؤولي هذين الفريقين بعد أي انتصار هلالي يتحقق على حسابها تشكيكاً في انتصاراته ومن أجل التحريض ضده.

رفضت لجنة الانضباط احتجاجاً على مشاركة اللاعب محمد القرني مع فريق الوحدة بحجة أن قانون اللجنة يقول إن (مشاركة القرني لم تكن مؤثرة في المباراة).. حتى القانون أصابه الخجل من قانونكم يا سادة.

الهلال حالياً على اعتبار الوصول إلى نهائي البطولة العربية.. ومتصدر للدوري المحلي.. ويتزعم مجموعته الآسيوية بالعلامة الكاملة (ست نقاط) من مباراتين، لكن إلى الآن لم يحقق الهدف المنشود (الحصول على البطولات).. لذا فإن المبالغة في ترشيحه لاكتساح الجميع، وفي الثناء أيضاً على أفضليته وتفوقه وهو الذي لم يصل إلى هدفه (لا يؤكل عيشاً).. وتبقى الثقة كبيرة في نجوم الهلال وفي قدرتهم على مواجهة كل التحديات خلال ما تبقى من مباريات الموسم.. والله يوفقهم.

عبدالله خوقير (كب العشا)

عندما سمعت حديث (ميدو) مدرب الوحدة عن مستوى لاعب فريقه عبدالإله العمري (المعار من النصر) ومن بعدها راح يعرج بالحديث عن القانون المتبع في اتحاد الكرة الإنجليزي، والذي ينص على أن أي لاعب (معار) لا يشارك أمام فريقه الأصلي.. تساءلت وقتها: ما الذي دعا (ميدو) إلى الربط بين مستوى (عبدالإله) وقانون الاتحاد الإنجليزي؟..

ويظل السؤال الأهم: طالما أن (ميدو) هو مدرب الوحدة، ومقتنع بالقانون الإنجليزي، ويطالب بتطبيقه في ملاعبنا، ويعلم أن العمري (معار) من النصر للوحدة، فلماذا أشركه في المباراة؟.. إلا إذا كان هناك (تدخل) وفرض مشاركة العمري وهذه مصيبة.

يقول نائب رئيس الوحدة عبدالله خوقير إن (ميدو) آثار المنافسة للدوري بتعطيل الهلال بالتعادل، وبالخسارة من النصر.. (هذه سابقة تاريخية خطيرة) أن يثني مسؤول في نادٍ، وبمكانة نائب الرئيس على عمل مدرب فريقه لأن المدرب (زعما من المسؤول) قد (عطل) المتصدر بالتعادل، وخسر من الوصيف.

للأسف.. مثل هذا الثناء (وغيره الكثير) فيه محاربة لحسن النوايا، وتعزيزاً لحجم الشكوك، والاتهامات داخل النفوس في أوساطنا الرياضية.. للأسف مثل هذا الثناء أيضاً يثير التساؤلات.. ويطرح العديد من الأسئلة، كما أن له تفسيرات تخدش صورة التنافس الشريف الذي ينشده كل من يريد العدل.. وتطبيق الأنظمة دون تمييز.. وأسفاه!!

أيام كان (خليل جلال) حكماً.. وحتى بعد اعتزاله التحكيم كنا نقرأ امتعاضاته من أخطاء عمل لجان حكام سابقة.. فتوقعنا (إلى درجة الحزم) أن خليل فيما لو تم تنصيبه كرئيس لجنة الحكام فإنه سيتجاوز كل أخطاء اللجان السابقة وأن (لجنته) ستضج أفضل لجنة حكام في تاريخ الكرة السعودية، ولكن يا خسارة فقد ذهبت توقعاتنا أدراج الرياح.

مبروك للبكيرية.. والبكيرية

لن ينسى تاريخ نادي البكيرية (يوم الجمعة 8-7-1440هـ) لأنه اليوم الذي شهد تحقيق حلم صعود الفريق الكروي في النادي إلى دوري أندية الدرجة الأولى.. لن ينسى أيضاً هدف محمد كيتا (التعادل) في مرمى فريق الجندل.. هذا الهدف الذي حول الحلم إلى حقيقة، وأكد فوز (فريق البكيرية) ببطاقة الوصول إلى دوري الأولى، وقبل نهاية دوري الدرجة الثانية بثلاث جولات ودون أن يتعرض الفريق لأية خسارة.

منذ أكثر من (40) عاماً وفريق البكيرية (الأمل سابقاً) يراوح مكانه في دوري منطقة القصيم حتى جاءت إدارة الأخ عبدالرحمن الحضيف التي تمكنت وبجهود كبيرة.. وفكر جديد وسياسة مختلفة وبدعم سخي من أعضاء الشرف من تحقيق إنجازين في أقل من عام (الصعود إلى دوري الثانية.. والصعود إلى دوري الأولى).. مبروك للبكيرية المدينة.. ومبروك للبكيرية النادي.

كل الرؤساء السابقين لنادي البكيرية خدموا ناديهم بكل إخلاص وحسب الإمكانات المتوافرة لديهم والمتاحة أمامهم وكلهم يشكرون على جهودهم وعلى ما قدموه لناديهم.. لكن يظل الأخ عبدالرحمن الحضيف (أبو مشعل) بدعم أعضاء الشرف هو الرئيس الأفضل، ويستحق أن يمنح لقب (الرئيس الذهبي) لنادي البكيرية.

خاتمة

اللهم أحفظ (السعودية) من الفتن ما ظهر منها وما بطن ووفق ولاة أمرها واكلأهم برعايتك وانصرهم على ما عاداهم.. اللهم أغفر لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وصل الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

نقلا عن الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"

تعليق

  • 1
    غير معروف

    يا هورية الف 🐁🐁🐁🐁 والله ما فزتوا على الاهلي الا بالتحكيم كم المبلغ الذي تم دفعه حتى يتم تغيير الحكم من مصري الى اماراتي .. يمكن عشان الزمالك المصري دعس عليكم بال 👡

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"