الرفاعي (أسقط الأقنعة)

الرفاعي (أسقط الأقنعة)

** أتجنب كثيراً وضع أخطاء الحكام كشماعة رئيسية لخسارة (بطولة) يتعرض لها هذا الفريق، أو سبب مباشر في حصول ذاك عليها، لأن فشل أي فريق أو نجاحه أساسه -برأيي- هم لاعبوه ومدربه، ومن ثم إدارته، لكن -أحياناً- أجد نفسي مضطراً لتأكيد.. أو الإشارة إلى هذا الذي أحاول أن أتجنبه (أخطاء التحكيم)، وذلك في حالة كانت الأخطاء واضحة ومتكررة، ويصل بعضها إلى حد الفضيحة ضد فريق يسعى لتحقيق بطولة، وأخرى مماثلة تخدم الفريق الذي ينافسه على تحقيقها، وعلى غرار ما حدث (وهذا على سبيل المثال) في دوري الموسم الحالي للهلال، كمتضرر من أخطاء الحكام، وللنصر كمستفيد منها، في إطار بحث كل فريق عن تحقيق بطولته.

** في الكثير من الأحيان وعندما يحقق فريق جماهيري بطولة، فإنه لا بد أن يطول (التشكيك) بطولته من أنصار وإعلام الفريق المنافس، ومن جراء أخطاء تحكيمية استفاد منها من خلال هذه المباراة أو تلك، لكن يعد النصر حالة استثنائية في هذا الشأن؛ فالتشكيك ببطولته يكون بسبب أخطاء تحكيمية (بالكوم استفاد منها).. ومن جراء أيضاً محاباة واضحة وجدها من اتحاد الكرة ولجانه، مثلما حدث ذلك أيام حصوله على (بطولاته الثلاث) قبل عدة مواسم، وبعد انقطاع طويل عن تحققها، ويحصل عليه حالياً (دوري الموسم الحالي)، والذي باتت بطولته وبفعل ذلك أقرب إليه من حبل الوريد.. وبشهادة كل المحايدين ومن يبحث عن العدالة.

** في مواسم سابقة خسر الهلال أكثر من بطولة بسبب عراقيل تم وضعها في طريقه ومن لدى أطراف من خارج الهلال (ظلم حكام وخلافه).. لكن الكارثة إذا كان أحد أهم أسباب خسائره هي عراقيل تم وضعها في طريقه (من داخل الهلال نفسه) وعلى غرار ما حدث له في مبارياته الأخيرة ومن جراء تخبطات مدربه زوران، وسوء عمل إدارته مما جعله يخسر النقاط تلو الأخرى ويكون قريباً من الخروج من هذا الموسم بلا أي بطولة.

** كتبتها سابقاً.. وأكررها اليوم، سوء حظ الهلال لا يحضر بكل أصنافه ودرجاته إلا عندما يكون (فريق واحد فقط) هو من ينافسه على تحقيق بطولة الدوري، وبالذات عندما يكون هذا الفريق (هو النصر).. حينها يكون ضياع البطولة على الهلال أقرب إليه من حصوله عليها.. واللبيب بالإشارة يفهم.. (وافهم يا فهيم)، على طريقة زميلنا خفيف الظل إبراهيم الفريان.

** عندما شاهدت لقاء الأخ أيمن الرفاعي رئيس لجنة الانضباط، تأكد لي أن منافساتنا الكروية تعيش كارثة.. ووسط مهزلة لا مثيل لها، وحينها قلت: بأعذر الاتحاد الآسيوي عندما قال لنا: توكلوا على الله، ما لكم مكان في اتحادنا.

** باختصار.. لقاء الرفاعي (عراهم) وكشف -وبما لا يدع للشك- أن الأنظمة والقوانين في اتحاد الكرة السعودي تدار بطريقة (سوو اللي نبي ونقول لكم) وليس بموجب القوانين والأنظمة التي أقرها الاتحاد الدولي.. والمستفيد في النهاية هو فريق واحد فقط، وأن الهلال هو أكبر وأول المتضررين.

كلام في الصميم

** لقاء الأخ أيمن الرفاعي رئيس لجنة الانضباط كله بـ(كوم).. وتأكيده أن حركة حمد الله (البذيئة) كانت عادية، وأنها لا تستحق العقوبة، ولكن المطلوب هو عدم تكرارها بـ(كوم آخر).. عادية ولا تستحق العقوبة، ولكنه يطالب بعدم تكرارها (وشلون تجي هذي) يا سيد رفاعي!!

** باختصار.. لقاء الرفاعي هو امتداد لمسلسل سقوط أقنعتهم.. وشر البلية ما يضحك.. يا جماعة الخير (عيب والله، عيب اللي قاعدين تسوونه).. لقد أصبحنا مثار سخرية وتهكم في بعض البرامج الرياضية الخليجية والعربية.

** بعد فوز فريق براعم الهلال على النصر، وحصوله على بطولة المملكة كانت أفراح الهلاليين (لاعبين وإداريين وفنيين) هي أفراح مثالية، ولم تحمل أي إساءة، وكانت تعبر عن ثقافة نادٍ عظيم.. مبروك للزعماء.

** بعد فوزه قبل أيام ببطولة الدوري السعودي لكرة الطائرة للمرة الـ(17) في تاريخه، رفع فريق الهلال عدد إجمالي بطولاته إلى (55) بطولة، والتي أصبحت قريبة من عدد بطولات الفريق الهلالي الأول لكرة القدم، والبالغة (58) بطولة.. الهلال ينافس نفسه.

** اليوم يقام نهائي بطولة المملكة لأندية الدرجة الثانية بين البكيرية وحطين (على ملعب الأول).. كل الأمنيات بأن يكون النهائي مثيراً، وأن يكون (كأس البطولة) من نصيب فريق (ديرتي) البكيرية تتويجاً لمستوياته الرائعة ونتائجه المميزة في هذا الموسم، ووصوله إلى دوري أندية الدرجة الأولى في الموسم المقبل.

الاتحاد (مضغوط)!!

** فوز الفيحاء (ضغط كثيراً) على الاتحاد في مسلسل محاولة الهروب من شبح الهبوط، لاسيما وأن الاتحاد في الجولة المقبلة سيلتقي النصر، ولأن الفيحاء سيواجه صاحب المركز الأخير (فريق أحد) من خلال ذات الجولة.

** أما خسارة التعاون من أمام الفيحاء فقد جاءت من مصلحة فريق الشباب (أبقته في المركز الثالث) رغم هزيمته الكبيرة في الجولة الماضية.. حتى الأهلي أيضاً هو الآخر استفاد من خسارة التعاون، وذلك في مساعي الفرق الثلاثة (الشباب، التعاون، الأهلي) للحصول على مقعدين آسيويين.

** إذا أردنا أن يكون للسعوديين مناصب كبيرة ومؤثرة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، علينا أولاً إصلاح حال (اتحادنا ولجانه).. وبشرط أن يكون لها استقلالية تامة في اتخاذ القرارات التي تمنح كل ذي حق حقه، وتخدم الصالح العام، وبعيداً عن التخبط والعمل الارتجالي والمصالح والأهواء الشخصية.

خاتمة

اللهم احفظ بلاد الحرمين (السعودية) من الفتن، ما ظهر منها وما بطن، ووفق ولاة أمرنا وانصرهم على من عاداهم.. اللهم عليك بالحوثيين فإنهم لا يعجزونك، وكن عوناً لجنودنا وقوات التحالف في الحد الجنوبي.. واغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين أجمعين يوم يقوم الحساب.. وصلّ اللهم وسلم على نبينا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

نقلاً عن الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"