ميسي وصلاح

ميسي وصلاح

.كرة القدم لعبة جماعية وينبغي محاكاتها من خلال المجموعة وليس الفرد…….!!!

…هناك نوابغ وأفذاذ وأساطير نعم ولكن ليس بالضرورة أن نحملهم فوق طاقتهم……!!!

…فمثلاً مع أي هزيمة للأرجنتين تتجه الأنظار تجاه ميسي بل ويتم تحميله كامل المسؤولية يشاركه هذا الهم النجم العربي الكبير محمد صلاح مع منتخب مصر……!!!!

…إذا سلمنا أن ميسي ينتمي لمنتخب عالمي له إرث طيب مع جيل ماريو كيمبس ودييجو مارادونا يحاكم من خلاله.. علينا ألا نضع صلاح في نفس الخانة فمصر ليست الأرجنتين…..!!

….خسر منتخب مصر أمام جنوب أفريقيا فتحول المنتخب إلى صلاح مع أن صلاح يلعب تحت ضغط فني ونفسي هائل ووسط مجموعة الصراعات داخلها وصلت حد التمرد على المدرب……!!!

…صلاح لاعب عالمي يجب أن لا يحرقه العاطفيون بل ويجب أن ينظر له كفرد من مجموعة بدلاً من طرح ربما إن استمر بهذا الشكل وتحت سياط هذا النقد المنفلت يعلن اعتزال اللعب دولياً وهذا ما لا نتمناه ولا يتمناه المصريون……!!

…ما حدث في البطولة الأفريقية حدث في نهائيات كأس العالم مع ذات المنتخب والعنوان الثابت في الحالتين محمد صلاح…….!!!!

….أتعبتموه كثيرا بحبكم ونقدكم وعتبكم حتى مدائحكم أتعبت صلاح يا أهلنا في مصر…….!!!!!

….جلت في أعقاب خروج مصر على يد جنوب أفريقيا على كل البرامج المصرية فوجدت الكل يتحدثون عن اتحاد الكرة وصلاح والمدرب دون أن أسمع أي رأي عن صراع الأهلي والزمالك وتأثيره على ما حدث للمنتخب……!!

(2)

…..النقد جميل ومحبب متى ما كان نقدا إيجابيا.. لكن عندما يكون محرضا ومخربا يسمى أي شيء إلا أن يكون نقدا…..!!!

…يا جماهير الأهلي من حقكم أن تقولوا ما تريدون طالما الهدف مصلحة الكيان لكن احذروا من أسماء هدفها ضرب استقرار الكيان.. وأنتم أشطر من أن يمروا لما يريدون من خلالكم…….!!!!

….انتقدوا ما ترونه خطأ ولكن بعيداً عن (الشخصنة)…….!!!

…بهدوء شوفوا وين كان ناديكم وأين أصبح فحافظوا على (مكتسبكم) بحمايته من العالم الافتراضي والأسماء الحركية…….!!!!

….فهل وصلت الرسالة…….!!

(3)

…..‏تعوّد إن: القلب.. يبقى لـ«ذاته»

وتعيش باقي: ذكرياتك.. بلا أحباب

‏وما أغلى من الغالي.. سوى ذكرياته

‏هي اللي بـ تبقى مع الوقت: لا غاب.

نقلا عن عكاظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"