منصور كبيرنا يا رئيس الأهلي

منصور كبيرنا يا رئيس الأهلي

• أحترم إلى حد كبير الأستاذ أحمد الصائغ ولا يمكن أن أتجاوز عليه بكلمة، لأنه إنسان محترم جداً، وقبل ذلك رئيس الأهلي.

• إلا أن هذا لا يمنع من أن أعاتبه على ظهوره الإعلامي الأخير والذي بدأ فيه كما لو كان يريد أن ينتصر لنفسه أمام الرأي العام على حساب الأمير منصور بن مشعل، وهنا ارتكب خطأ ربما هو أول من يلوم نفسه عليه.

• أخي أحمد أنت وأنا والجمهور ندرك أن من نصبك رئيساً ودعمك في الانتخابات هو الأمير منصور وتعرف قبل أن يعرف أحد كيف كان يتعامل معك دعماً مالياً ومعنوياً فمن تغير على من؟.

• الأمير منصور بن مشعل هو كبير الأهلي اليوم وينبغي أن نتعامل معه على هذا الأساس، أياً كانت الأحداث.

• أما أن تخرج وتنسف تلك المواقف بكلام لم نكن ننتظره منك فهنا مكمن عتبنا.

• الأندية كلها مديونة وربما على بعضها نصف مليار ولم نسمع رئيس ناد طلع ويقدم عبر أي برنامج مديونات ناديه إلا أنت، ثم لماذا اختزلت دعم الأمير في 20 مليونا، مع أنني أعرف أنها أكثر، وبغض النظر عن كل شيء على أي أساس تذكر أرقاماً وما الداعي لذلك.

• هل سمعت بما حدث في الهلال وكيف غطوا على الـ170 مليوناً، فلماذا أنت فقط من خرج لنا بتلك الأرقام، مع أن كل مديونات الأندية تحت نظر الهيئة وهي في النهاية من سيسدد ديون المرحلة الماضية.

• قلت علناً إنني ضد بعض ما ورد في حديث الأمير منصور بن مشعل، لكن أما وإن تحدث كبيرنا فينبغي أن نتعامل مع حديثه مهما كانت حدته وقسوته كما تقول مبادئ الأهلي يا صديقي.

• كنت تتحدث عن الشرط الجزائي للمدرب برانكو كما لو كنت خائفاً أن تكون مسؤولاً عنه كرئيس، وهذه يا صديقي ليست من شيم كبار الأهلي، والدليل أن هذا الشرط سيدفعه الأمير منصور كما دفع غيره.

• الأمير منصور حتى وإن تجاوز دعمه أكثر من ذلك، وهو أكثر طبعاً يرفض أن يعلنه، ورفض في أكثر من لقاء أن يمن على الأهلي، وهذا عُرف أهلاوي يا صديقي، فلماذا أعلنته أولاً وبخسته حقه من خلال الأرقام ثانياً.

• لا تصدق من احتفوا بكلامك يا صديقي، فهؤلاء يتعاطون مع الأهلي حسب المرحلة وليس حسب ما يقوله دستور الأهلي.

• أرجع وأقول إنني لم أكن مع بعض ما ذكره الأمير منصور بن مشعل في حديثه، لكن أما وقد تحدث كبيرنا فينبغي أن نتعامل معه وفق ما تقوله أعراف الأهلي يا صديقي.

• احترمك أخي أحمد وسأظل احترمك، لكن المرحلة مرحلة الأمير منصور ويجب أن نكون جميعاً عوناً له بما فينا أنت.

نقلا عن عكاظ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"