مسلي استقال.. أم أُقيل؟!

مسلي استقال.. أم أُقيل؟!

فاجأ الأستاذ مسلي آل معمر الأوساط الرياضية باستقالته عن منصب رئاسة رابطة دوري المحترفين؛ مما آثار بعضاً من التساؤلات حول أسباب استقالته (هل هو بالفعل استقال ؟.. أم أنه أقيل لمسببات لا نعرفها؟) ولا سيما أنها استقالة حدثت في منتصف الموسم تقريباً.

لكن يبقى الأكيد أن استقالة .. أو إقالة (مسلي) جاءت من مصلحة الدوري السعودي، ولأنها في النهاية هي تصحيح لخطأ تعيينه في منصب قيادي (رئاسة رابطة دوري المحترفين السعودي)، على اعتبار أن هذا المنصب أكبر من إمكانياته ومؤهلاته وفكره وخبرته وحياديته.

اللافت للنظر.. أن النصراويين وعلى رأسهم رئيس ناديهم الدكتور صفوان السويكت هم وحدهم الذين تأسفوا على (استقالة.. أو إقالة) الأخ مسلي آل معمر واعتبروها خسارة؛ وهو ما جعل الكثيرين (من غير النصراويين) يعتبرون ذلك أنه في عِداد الطبيعي؛ نظراً لميول (مسلي) النصراوية ولأنه كان يخدم النصر بسبب ميوله ومن خلال منصبه .. والله أعلم!!

عندما تتسع دائرة المنافسة على تحقيق بطولة الدوري بين أكثر من فريقين يكون الهلال ومن جراء ذلك هو المستفيد الأول والأكبر، ولهذا من مصلحة الهلال (المتصدر) في منافسته مع النصر (الوصيف) أن يدخل الأهلي (صاحب المركز الثالث) في ساحة المنافسة لكي لا يتكرر ما حدث في مواسم سابقة وآخرها في الموسم الماضي، بسبب أن منافسه على تحقيقها كان مقتصراً على فريق واحد فقط.

قفز الهلال بفارق الأهداف .. ومباراة واحدة عن النصر إلى صدارة الدوري وذلك بعد فوزه على الوحدة يوم السبت الماضي، (كتبتها سابقاً وأكررها اليوم) لا يوجد صدارة للدوري تستحق الفرح والتباهي سوى صدارة (الجولة الأخيرة من الدوري)، على اعتبار أنها الصدارة التي يتم من خلالها تتويج هذا الفريق أو ذاك بالبطولة .. أما عدا ذلك من صدارة فهي ربما لا تغني ولا تسمن من جوع.

محاولاتهم فاشلة

* سرني حال الاتحاد في مباراته أمام النصر، ليس لأن الاتحاد يومها نجح في إيقاف مسلسل خسائره من خلال التعادل الذي حققه (1 – 1).. وإنما بسبب أدائه الجيد وتلك الروح العالية والقتالية التي امتزجت في عطاء لاعبيه وبعثت في نفوسنا شيئاً من التفاؤل بعودة الاتحاد المونديالي .. اتحاد التميز والبطولات.

* بيتروس برازيلي النصر يعد حالة غريبة .. في ملاعبنا لم يمر لاعبٌ مثله يتصنَّع الإصابة ويضخمها إلى تلك الدرجة التي تشعر من خلالها أنه لن يكمل المباراة، وذلك بعد أي احتكاك يتعرض له مع لاعب من الخصم حتى لو كان احتكاكاً بسيطاً وعادياً.

* هذا البرازيلي (بيتروس) من خلال تصنعه للإصابة وتضخيمها الهدف منها هي محاولة إرغام الحكام على معاقبة اللاعب الخصم .. ولأنه ظل بلا أي محاسبة (عقوبة) من الحكام استمر يكرر (تمثيله) دون أي رادع، وسيظل على هذا الحال طالما أنه يجد تساهلاً وحتى عدم لفت نظر من قضاة الملاعب.

* محاولات النصراويين في هذه الأيام لإثبات مشاركة فريقهم في مونديال الأندية لعام 2000م والتأكيد على أنها شرعية (بدون ترشيح)، وأنها تمت أيضاً من خلال مونديال رسمي .. (كل هذه المحاولات) باءت بالفشل ولا يمكن أن تنجح حتى لو تكررت مستقبلاً، والسبب لأننا نعيش في زمن انفتاح إعلامي واسع وفي عصر سرعة الوصول للمعلومة، ولأن عصر تزييف الحقائق ولي دون رجعة.

* يبدو أننا سنشاهد فريق شباب جديداً ومختلفاً خلال المرحلة المقبلة جراء التعاقدات الجديدة التي أبرمتها إدارة الأستاذ خالد البلطان .. عودة الشباب وكذلك الاتحاد إلى سابق عهديهما من مصلحة منافساتنا ونتمنى أن تتحقق.

* رئيس أي نادٍ عندما يكون أيضاً (مشجعاً لنادٍ آخر) حتى وإن نجح في البداية فإن نجاحه لن يستمر بل وربما سقط سقوطاً مدوياً .. فانتظروا سقوطه!!

* المحلل التحكيمي فهد المرداسي قال رأيه في حالات تحكيمية من خلال برنامج (الدوري مع وليد)، ولكنهم اعترضوا عليه بأبشع العبارات وشككوا في ذمته ونالوا من شخصه .. الذي يثير الأسى أكثر هو عندما يكون أحدهم رئيس نادٍ .. لك الله يا فهد.

إنهم يكذبون

* من مبدأ الحرص على تقديم حسن النوايا لا أهوى وصف أي شخص يذكر معلومة غير صحيحة بـ (الكذاب) .. لأنه ربما كان مخطئاً .. أو ربما أن هناك أيضاً من مرر له هذه المعلومة الخاطئة أو تلك وأصبح يعتقد أن معلومته صحيحة، وحينها سأكون ظالماً له ولو وصفته بالشخص الكذاب.

* الشخص الكذاب هو من (يتعمد) مخالفة الحقيقة ويذكر معلومات غير صحيحة وهو يعلم ذلك على عكس الشخص الذي يخطئ .. لكن من كثر ما يخالفون الحقائق ويذكرون معلومات غير صحيحة ويكررونها صرت أقول إلى هذه الدرجة وصلت درجة أكاذيبهم ؟

خاتمة

اللهم احفظ السعودية من الفتن ما ظهر منها وما بطن .. اللهم وفق خادم الحرمين وولي عهده الأمين ووفقهما واحفظهما وانصرهما على من عاداهما .. اللهم وفق رجال أمننا في الداخل وجنودنا على حدود بلادنا وكن عوناً لهم ونصيراً .. اللهم اغفر لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وصلِّ اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

نقلا عن الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"