حاتم المسحل يكشف أعراض إصابته بفيروس كورونا

حاتم المسحل يكشف أعراض إصابته بفيروس كورونا

أوضح نائب رئيس نادي الاتفاق حاتم المسحل جميع التفاصيل التي عاشها قبل إصابته بفيروس كورونا الجديد، الذي أُصيب به خلال فترة تواجده في لندن وليس عن طريق الاختلاط.

ونشر المسحل سلسلة تغريدات عبر حسابه بمنصة التواصل الاجتماعي موقع “تويتر” : “بناءً على طلب العديد من الإخوان سأتحدث حول الأعراض التي عانيت منها منذ البداية، والخطوات التي اتخذتها أيضًا ولكن هناك تنويه هام جدًا”.

وأكمل المسحل : “يوم السبت صباحًا ١٩ رجب (١٤ مارس) كنت في مطار لندن للعودة إلى الدمام، وشعرت بألم في جهة واحدة من الحلق، وحرارة داخلية غير مزعجة، وانسداد بالأنف، وبدأت الإكثار من شرب الماء حيث إنها وسيلة أؤمن بها شخصيًا لتخفيف الحرارة والإسراع في التخلص من الزكام”.

وأضاف مغردًا : “عند الوصول للمطار تمت عملية فحص الحرارة وكانت طبيعية، وذكرت الأعراض للممارس الصحي في المطار، فتأكد من عدم شعوري بضيق تنفس، وطلب مني العزل الصحي لمدة ١٤ يومًا، والخروج للضرورة القصوى مع الالتزام بالكمام والتعقيم، وأن وزارة الصحة ستتابع التواصل معي بشكل يومي”.

المسحل واصل سرد التفاصيل : “يوم الأحد ٢٠ رجب (١٥ مارس) لا يوجد حرارة ولا ضيق تنفس، ولكن لا زلت أشعر بحرارة داخلية والتكييف أضعه على درجة ١٩، ولا زلت أُكثر من شرب الماء، وأضفت الفلفل الحار جدًا لوجبة الغداء حيث إني قرأت فائدته في رفع المناعة، وأمارس رياضة المشي في المنزل لمدة ٤٥ دقيقة”.

وواصل : “يوم الاثنين ٢١ رجب (١٦ مارس) الأعراض نفسها، وأُضيف عليها أشعر بحرقان في داخل الأنف غريب، ولكن لازلت أشعر بنشاط وأمارس الحياة طبيعية والرياضة دون شعور بالإعياء، وتلقيت اتصالًا من ٩٣٧ مساءً وذكرت لهم الأعراض، وطلبوا مني التوجه لمركز الروضة الدمام لفحص كورونا الجديد”.

وأكمل : “يوم الثلاثاء ٢٢ رجب (١٧ مارس) توجهت للمركز الطبي، وذكرت الأعراض وكانت الحرارة ٣٧.٣، وقام الطبيب بعمل مسحة الأنف ومسحة الحلق ولازلت وقتها أشعر بنشاط ودون إعياء، ولكن شعور الحرقان في داخل الأنف ازداد قليلًا، واستمرت الأمور نفسها حتى يوم السبت ٢٦ رجب (٢١ مارس)”.

وأردف: يوم السبت ٢٦ رجب (٢١ مارس) تلقيت اتصالًا من المركز يطلب مني التوجه للمجمع الطبي الدمام بسبب ثبوت عينة إيجابية، وتعني الإصابة بفيروس كورونا الجديد covid19 وتوكلت على الله، وقاموا بإدخالي غرفة معزولة وعمل أشعة x-ray للصدر وتحليل دم، ولا زالت الأعراض نفسها بدون حرارة ولا ضيق تنفس”.

وأشار إلى أنه “يوم الأحد ٢٧ رجب (٢٢ مارس) الحمد لله نتيجة أشعة الصدر سليمة، وكذلك التحليل وزارني الطبيب الساعة ٧ صباحًا، وتم صرف دواء مضاد، والحالة مستقرة مع غياب الشعور بالحرارة الداخلية ولله الحمد في أول تحسن محسوس”.

وتابع: “يوم الاثنين ٢٨ رجب (٢٣مارس) الحمد لله غياب لكل الأعراض وقام الطبيب بعمل مسحة في الحلق ومسحة في الأنف للتأكد من خلو الجسم من كورونا الجديد covid19 دعواتكم، مع الاستمرار بتناول المضاد، إن كانت النتيجة جيدة أحتاج فحصًا آخر بعد أسبوع حيث إن الشفاء التام بإذن الله يتطلب فحصين جيدين”.

وأوضح أن السعال الذي لا ينتج من الصدر لا يعتبر عارضًا خطيرًا، مضيفًا: “وحسب ما فهمت من الطبيب، أخطر عارضين هما (الحرارة المرتفعة جدًا ٣٨.٥ وأكثر بالإضافة لضيق التنفس الشديد) أما عدم وجودهما وحتى لو كنت مصابًا بكورونا الجديد covid19 فلا يجب عليك الهلع، الهدوء والعزل وقبلهما الدعاء والصبر فقط”.

وأنهى حاتم حديثه قائلًا: “ولله الحمد حتى مع وجود أعراض خطرة، فإن هناك أدوية وعلاجات استباقية تخفف منها وتصل بالمريض إلى الشفاء التام بإذن الله، صحيح، أن كورونا الجديد covid19 مرض حديث لذلك طالما الفيروس موجود فهناك إمكانية حدوث تدهور في الصحة ولكن (النسبة ضئيلة) فلذلك المستشفى يأخذ كامل احتياطاته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"

تعليق

  • 1
    فيصل

    عافاك الله وشافاك …والله يصرف عنا هذا الوباء

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"