فهد المولد أول المستفيدين من أزمة كورونا

فهد المولد أول المستفيدين من أزمة كورونا

سبورت المرصد_الرياضية: نطبق المثل الشعبي القائل «ربّ ضارة نافعة» على مهاجم الاتحاد فهد المولد، والذي يعتبر أكبر المستفيدين من توقف منافسات كرة القدم، بسبب وباء كورونا حول العالم، إذ تحاول السلطات السعودية القضاء عليه وتأمين سلامة شعبها والمقيمين على أرضها.

ويقضي المولد فترة الإيقاف منذ عام بسبب المنشطات، وتنتهي عقوبته بعد 38 يوما بالتحديد في التاسع من مايو المقبل، فيما يحاول اللاعب البالغ «26 عاما» الوصول إلى قمة لياقته الفنية، ريثما تعود الحياة مجددا إلى الملاعب، حيث يتدرّب فهد صباح مساء داخل صالة رياضية بمنزله في مدينة جدة.

لا يُعتبر النجم السعودي المحظوظ الوحيد خلال أزمة كورونا، إذ يرافقه أيضا نجوم آخرين من فريق توتنهام الإنجليزي، والذين خسرهم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في معترك لايبزيج الألماني بدوري أبطال أوروبا، إثر إصابة الرباعي هاري كين وسون هيونج مين وموسى سيسوكو وستيفن بيرجوين.

ومن المتوقع أيضا أن يكسب الفرنسي زين الدين زيدان بعض الوقت، حتى يستعيد لاعبيه المصابين في ريال مدريد، وعلى رأسهم الحارس كورتوا والظهير مارسيلو، بينما ستتضاعف فرحة «المدرب الأصلع» ما إذا تمكن النجمين هازارد وأسينسيو من اللحاق بمواجهة مانشستر سيتي الأوروبية بعد خسارته ذهابا بنتيجة 1-2.

كان مدرب برشلونة كيكي سيتين، يتوقع غياب الثنائي لويس سواريز وعثمان ديمبلي طويلا حتى نهاية الموسم، ولكن فترة التوقف الحالية قد تمنح المدير الفني الإسباني فرصة الاستعانة بهما لتعزيز «الهجوم الكتالوني»، رفقة الأرجنتيني ميسي والفرنسي غريزمان، والهدف الكبير هنا انتزاع الدوري المحلي وكأس أوروبا.

في أواخر يناير توقّع النرويجي سولشاير مدرب مانشستر يونايتد، غياب مهاجمه راشفورد لمدة شهرين، بينما قبل يومين فقط ظهر الشاب الإنجليزي في مقابلة عبر شبكة «BBC» وأخبرهم قائلا: “أشعر أنني أفضل الآن بعشر مرات، لدي صورة شعاعية تثبت أن ظهري بخير، كل ما يمكني فعله الآن التدريبات المنزلية وقراءة الكتب ومشاهدة الأفلام”.

بخلاف الإصابات ثمة مستفيدون من تداعيات كورونا، فهناك 4 لاعبين تنتهي عقودهم مع تشيلسي في 1 يوليو 2020، وهم بصدد البحث عن أندية جديدة يرتدون قمصانها، أولهم البرازيلي ويليان والفرنسي جيرو والإسباني بيدرو والأرجنتيني كاباليرو. يرافقهم ثلاثي باريس كافاني ومونييه وكورزاوا، كما تحاول إدارة نابولي تجديد عقد نجمها البلجيكي دريس ميرتنز.

المدهش رياضيا في أزمة كورونا، أن بعض اللاعبين سيكونون في حيرة من أمرهم، مثل المغربي حكيم زياش الذي يلعب في صفوف أياكس الهولندي، منتظرا حلول الصيف كي يلتحق بناديه الجديد تشيلسي، ما دفع صحيفة «ديلي ستار» البريطانية إلى التساؤل عن مستقبله إذا استُئنف اللعب في شهر يونيو بقولها: “هل يدافع عن ألوان أحمر أمستردام أم أزرق لندن؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"

4 تعليقات

  • 4
    صحيح يامولد

    يقولون ان اللي وقفك سنه هم اللوبي النصراوي الخبييث عشان هزئتهم جميعا واخرجتهم من كأس الملك صحيح بالمولد ؟

  • 3
    سحس

    المفترض فترة كورونا ما تحسب من زمن العقوبة اجلطططططططهم

  • 2
    المونديالي

    السؤال مين اللي استفادوا من إيقاف فهد المولد سنة كاملة

  • 1
    اتشاد

    يقولون في صنف جديد اسمه كورونا يخليك تلعب جميع المباريات على أساس انها كلها نهائيات .. تكفى يالكحلي ..?

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"