كورونا في ملاعبنا

كورونا في ملاعبنا

في 5 يونيو 2020 بداية الشهر الحالي في هذه الزاوية هندول تحت عنوان “عودة الدوري بالمحليين” كتبت بالنص:
“حتى لا تصبح الرياضة السعودية بؤرة لنشاط فيروس كورونا، يجب أن يدرس موضوع عودة اللاعبين الأجانب المحترفين إلى أنديتهم من جميع النواحي، لأن معظمهم يقيم حاليًا في دول تعاني من انتشار فيروس كورونا”.
على سبيل المثال، نسبة كبيرة من المحترفين الأجانب من دولة البرازيل، فما هو وضع كورونا هناك؟
وكالة الأنباء “رويترز” نشرت أن الحياة تعود تدريجيًا إلى أوروبا، يبقى المشهد في البرازيل قاتمًا، بينما تسود المخاوف من أن تؤدي الاحتجاجات الحالية في الولايات المتحدة إلى تمدد الوباء.
يواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره في أمريكا اللاتينية بلا هوادة، خاصة في البرازيل التي سجلت أعلى حصيلة قياسية جديدة من الوفيات في الأربع والعشرين ساعة “الأربعاء، الثالث من يونيو 2020”، بمجموع 1349 وفاة بسبب الفيروس التاجي.
ومنذ أسابيع أضحت البرازيل بؤرة كوفيد ـ 19 الجديدة، وذلك بمجموع 32.548 حالة وفاة، ولا شيء يوحي باقتراب تراجع انتشار الفيروس في البلاد.
ما يجعلنا نقلق أن كثيرًا من دول المحترفين الأجانب في الأندية السعودية لا تلتزم بمعايير وقائية، لذلك يجب أن يكون هناك تنسيق ما بين وزارة الرياضة ووزارة الصحة فيما يتعلق بحجر اللاعبين وعوائلهم عند العودة، وعدم السماح لهم بالاختلاط باللاعبين المحليين قبل التأكد من سلامتهم.
حدث ما كنت أتوقعه من عودة بعض المحترفين الأجانب من بلدانهم مصابين بفيروس كورونا، بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية في بلدانهم.
وحتى لا ينتشر المرض في ملاعبنا يجب أن تطبق وزارة الرياضة بالتعاون مع وزارة الصحة والاتحاد السعودي لكرة القدم إجراءات صارمة، وأن تكون هناك غرفة عمليات مشتركة يتم من خلالها تحديد نسبة خطورة انتشار فيروس كورونا في ملاعبنا بشكل يومي، لأن المصلحة العامة تتطلب الحفاظ على صحة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية والطبية في أنديتنا بعيدًا عن أي اعتبارات رياضية أخرى.

لا يبقى إلا أن أقول:
يجب على الاتحاد السعودي لكرة القدم أن يضع في الحسبان جميع الاحتمالات أثناء استئناف دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا بين الأندية بصورة فردية أو جماعية. قد تنتقل العدوى لفريق كامل أو يعاني فريق من نقص اللاعبين بسبب إصابة أكثر من اللاعب بفيروس كورونا، حينها ما مصير الدوري؟!.

نقلا عن الرياضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علق ب 200 حرف.. يمكنك التعليق بـ(350) حرف بالاشتراك في العضوية "الذهبية"