الرئيسية / بن جلوي : عقدة الأهلي كلام فاضي

بن جلوي : عقدة الأهلي كلام فاضي

بن جلوي : عقدة الأهلي كلام فاضي

صحيفة المرصد:استغرب الأمير خالد بن منصور بن جلوي عضو شرف نادي الهلال من تداول البعض (عقدة) الأهلي خلال مواجهاته لـ(الزعيم)، مشيراً إلى أن تلك المقولة غير صحيحة بتاتاً، ولو كان الأهلاويون يتغنون بأنهم انتصروا في الموسم الماضي، فأقول لهم: (نحن على مدى السنين) مسيطرون من ناحية الفوز بالنتائج الدورية أو البطولات. وحول توقعه في النهائي غداً الخميس أشار سموه بأن المباراة صعبة لكن الكفة ترجح (الزعيم) بسبب أنه مستقر فنياً ومنتعش عقب تحقيقه بطولة الدوري والوصول إلى دور 16 من بطولة دوري أبطال آسيا. ندم الأمير خالد بن جلوي على تغريدته التي انتقد فيها القائد ياسر القحطاني، مشيراً إلى أن الهلال الوحيد الذي يملك (3) قياديبن من بين أندية منطقة الشرق الأوسط، وعن الحراسة الهلالية قال سموه بأن المعيوف لم يقصر لكن يحتاج إلى منافس وبديل له، متمنياً أن يفتح باب الاحتراف للحراسة الأجنبية. وأشاد ضيفنا برئيس مجلس الإدارة الأمير نواف بن سعد حول العمل الكبير الذي قدمه هذا الموسم حيث أثبت أنه (رجل أفعال لا أقوال)، وشدد على أن الهلال من المستحيل أن تخرج مشاكله وتظهر على السطح، بل هي (داخل الأبواب المغلقة).. إليكم تفاصيل ثنايا الحوار:

كيف ترى مباراة مسك الختام بين الهلال والأهلي في كأس الملك؟

ـ في المقام الأول، الفريقان سيتشرفان بالسلام على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ــ حفظه الله ــ ، بعيداً عن الفوز والخسارة، وأتمنى أن يكون الفريقين في الموعد بما يتواكب مع المناسبة.

ماذا عن الجانب الفني؟

ـ فنياً كفة الهلال هي الأرجح بالإضافة إلى الجانب النفسي، وأتمنى أن تخرج المباراة بالمظهر الذي يليق براعي المناسبة.

دائماً ما تحظى مباريات الأهلي والهلال بندية واسعة في شتى المناحي الشرفية والجماهيرية والإعلامية؟

ـ نعم ،خصوصاً على الصعيدين الإعلامي والجماهيري، ولكن بالنسبة للجانب الشرفي فلا أعتقد بأنها بتلك الحدة، وأرى بأن التعصب الموجود إعلامياً لا يخدم مصلحة الفريقين، وأرى بأن الحراك الإعلامي تزامن مع تأهل الزعيم للمباراة الختامية، خصوصاً على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي.

هل تشكل عقدة الأهلي في السنوات الأخيرة هاجساً لكم؟

ـ لا، هي ليست عقدة، ولكن هو موسم واحد تفوق به الأهلي وهو الموسم المنصرم، وفي السابق ولسنوات طويلة كانت كفة الهلال هي الأرجح في مواجهات الفريقين، سواء على صعيد المواجهات عموماً، أو لقاءات الكؤوس، ولا يوجد مقارنة إطلاقاً.

من الناحية الفنية، أين تجد الصعوبة بالنسبة للهلال؟

ـ إن شاء الله يكون الفريق مكتملاً بما فيهم سلمان الفرج، أعتقد بأن قوة الأهلي تكمن في هجومه بقيادة عمر السومة، أما بقية خطوط الأهلي فأعتبرها عادية، ويمتلكون حارساً جيداً مثل المسيليم، لكن الزعيم سيكون مكتمل الصفوف بعودة المصابين، ستكون كفته هي الأرجح.

ـ هل تخشى تواجد السومة في المباراة، خصوصاً وأن شهيته تكون مفتوحة أمام الهلال؟

ـ أعتقد بأن شهيته مفتوحة أمام النصر، لكن أمام الهلال لا أعتقد ذلك، ولكن السومة هداف لا يختلف عليه اثنان، وهو من أفضل اللاعبين الأجانب في الـ 20 عاماً الأخيرة، ونعم نخشاه قليلاً، ولكن تواجد مدافع كأسامة هوساوي يحد من تلك الخطورة نوعاً ما.

ما سر الاشادات المتواصلة من قبلك، بإدارة الأمير نواف بن سعد؟

ـ دائماً أقول ما أحس به وألمسه من عمل، سواء كان الأمير نواف أو من سبقوه من الرؤساء، ولكن العمل الذي قام به الأمير نواف عملا مميزا، على صعيد الفئات السنية والألعاب المختلفة، والفريق الأول الذي حاز على بطولة الدوري وتأهل آسيويا، ويلعب على نهائي كأس الملك،فأعتقد بأن الإشادة قليلة في حقه، فهو رجل أفعال وليس أقوالا، وتركيزه دائماً على ما يصب في مصلحة الكيان.

ــ كشرفيين وصلتم إلى مرحلة عالية من الثقة في الأمير نواف حيث أنكم لا تتدخلون في عمله بتاتاً؟

ـ لا يوجد تدخلات شرفية في الهلال، وإنما هنالك وجهات نظر تطرح، أحياناً باتصالات في منتصف الليل مع الأمير نواف، وهو يتقبلها بصدر رحب، وفي النهاية هو صاحب القرار النهائي، وآخر اتصال جمعني به كان عقب مراسم التتويج.

ـ هل ترى بأن دياز ضالة الهلال فنياً؟

نعم هو كذلك، مدرب شخصيته قوية، ويعتمد على مجموعة كاملة وليست على عنصر معين، حتى أننا كهلاليين لم نشعر بفرق كبير في اللقاءين الأخيرين خصيصاً أمام التعاون والريان القطري باستثناء غياب أسامة هوساوي، وأنا مع استمرار دياز لاستقرار الفريق بوجه عام.

هناك أصوات تعالت في منتصف الموسم بأن دياز متخبط وغيرها من الأوصاف.. ماذا تقول لأولئك؟

ـ لا تستطيع بأن تقول لهم شيء، لأن الجمهور دائماً عاطفي، نتيجة مباراة واحدة تؤثر فيه، وهي طبيعة كرة القدم، خصوصاً إذا لم يشرك المدرب بعض العناصر، ولكن عادة ما يكون للمدربين نظرة بعيدة المدى، فأنا كنت من ضمن المطالبين بأن يكون خريبين أساسياً في جميع المباريات، ولكن لا أعلم ماهي وجهة نظر المدرب، وأعتقد بأن هذه الأصوات تلاشت الآن، ودياز هو المسؤول الأول والأخير فالنتائج تنسب له بالرغم من إشادته المتكررة بابنه.

هل تعتقد بأن الهلال بحاجة لتدعيم بلاعبين محليين، أم ترى بأنه مكتفيا ذاتياً؟

ـ لا، ولا يوجد أساساً في الساحة المحلية من اللاعبين، من يشار له بالبنان وتتمنى بأن يتعاقد معه الهلال، أي نعم هنالك لاعبين جيدين، ولكن الأبرز هم لاعبي الزعيم والدليل قائمة المنتخب، باستثناء لاعب الاتفاق محمد كنو، الذي أعتقد بأنه سيشكل إضافة فعلية للفريق إن حضر، وننتظر دخوله الفترة الحرة.

من النادر بأن تجد فريقاً يضم ثلاثة قياديين كالشلهوب وياسر وأسامة، كيف تجد ذلك؟

ـ هم قياديون من الدرجة الأولى ولهم من التأثير الجيد على زملائهم الشيء الكثير، وأود أن أبارك لمحمد الشلهوب على تقلده جائزة نبراس من الأمير خالد الفيصل، وهذه إضافة جيدة للشلهوب، ونحن محظوظون بالثلاثي القيادي.

*بعض الجماهير لا تتفق بأن ياسر القحطاني شخصية قيادية على عكس أسامة والشلهوب، لماذا يا ترى؟

ـ هنالك عتب على ياسر، كونهم يتأملون فيه الكثير، وياسر نزل في مباريات كثيرة وكان علامة فارقة، إحداها مباراة الفتح التي أسميها بمفتاح الحصول على لقب الدوري هذا العام، وأنا كنت ممن كتب في تويتر بأن على ياسر بأن يعتزل، ولكني ندمت على ذلك فيما بعد، لأن ياسر أيقونة من الصعب تكرارها، ولا يتذمر من جلوسه احتياطياً.

ما مدى صحة مفاوضاتك مع نايف هزازي لنقله للهلال؟

ـ غير صحيح إطلاقاً، ولا أعتقد بأن الهلال بحاجة لنايف، وهذا لا يقلل من إمكاناته الفنية، بيد أن تكوينة نايف الفنية لا تتلاءم مع الزعيم.

ما السر خلف عدم ظهور مشاكل الهلال على السطح على مدار تاريخه تقريباً، عكس ما هو عليه في الأندية الأخرى؟

ـ من عهد المؤسس عبدالرحمن بن سعيد، والهلال يسير على هذه السياسة، وإذا كان هناك مشكلة فإنها تحل خلف الأبواب المغلقة، ولا يوجد عضو شرف هلالي يظهر ويتكلم عن أي مشكلات تخص النادي، بل يتم ذلك في الاجتماعات الشرفية، أو من خلال مكالمة هاتفية مع رئيس النادي، فالمشاكل تجلب الشتات فنياً وشرفياً.

لماذا لا تحبذ الإعلان عما دعمت به الهلال؟

ـ هذا ديدن جميع أعضاء الشرف بما فيهم أنا، وبقدر ما قدمنا للهلال نعتبر مقصرين، والإعلان عن الدعم لن يضيف لنا كأشخاص شيئاً، وأي دعم يكون بالتنسيق مع رئيس النادي.

ماذا عن النهائي، هل ستقدم فيه شيئاً للهلال؟

بإذن الله سيتم التواصل مع الإدارة ومجلس جمهور الغربية، وسنرى ما يمكن تقديمه، في الجزئية التي تخصنا من المدرجات وجمهور الهلال في الغربية كثيف ويحضر بكثرة عن تواجد الزعيم في العروس.

ماذا عن محترفي الهلال وبالأخص خريبين والذي اعتذر الظفرة الإماراتي عن بيع عقده للهلال، ما هو رأيك حيال الأمر؟

ـ الظفرة ناد شقيق للهلال، وهي فرصة لتسويق اللاعب، رغم أني أتحفظ على توقيت التغريدة، كون اللاعب مقبل على مباراة نهائية، فلو تم تأجيل بثها لما بعد الانتهاء من المباراة لكن ذلك جيداً، وأعتقد بأن خريبين لن يكون مشتت التركيز بفضل الإعداد النفسي من الجهاز الإداري بقيادة فهد المفرج، بإبعاده عن مثل هذه الأمور، وأرى بأن خريبين لاعبا مميزا ولكني أرى بأنه يحتاج لمهاجم بجانبه، ليزداد خطورة وتألقا.

هل أنتم على استعداد لدفع قيمة انتقال السومة للهلال في حال انتهاء ارتباطه مع الأهلي؟

ـ أعتقد بأن الأهلي لن يترك السومة، إلى في حال أن الأخير لن يكون لديه شيء ليقدمه، ولكن السومة لاعب كبير وأي نادٍ يتمنى بأن يمتلك مهاجماً بمستواه.

هل ترى بأن الهلال بحاجة إلى حارس مميز ينافس المعيوف على الخانة؟

ـ نعم الهلال يحتاج إلى حارس ثانٍ، المعيوف أبلى بلاء حسنا، وأنقذ الهلال في كثير من المباريات، ولكن على مستوى المملكة كافة الأندية لا تمتلك حراسا بجودة عالية من وجهة نظري، وأرى بأن العويس لم يختبر بعد، ليكون الحارس الأول في المملكة، ولذلك أن أطالب الاتحاد السعودي بأن يسمح للأندية بالتعاقد مع حراس أجانب، فلماذا يتم تقنين المراكز طالما الاحتراف مطبق لدينا، فليس هناك مضرة من ذلك بتاتاً، فكثير من الأندية الخليجية تتفوق علينا بجودة حراس المرمى لديهم، كون المجال مفتوحا لديهم لاستقطاب حراس أجانب.

ألا ترى بأن إعادة صياغة الموهوبين من الحراس مثل خالد شراحيلي، هو حل أمثل لحين الإقرار بمشاركة الحراس الأجانب مع الأندية؟

ـ خالد شراحيلي حارس موهوب، وأتمنى بأن يعود إلى صوابه، فهو غير منضبط ولا يعول عليه، قياساً على المبالغ التي يتقاضها.

كيف تقرأ المشهد في هذه قضية عوض، وهل بمقدور النصر كما أعلن الاتجاه لفيفا؟

ـ لا أعتقد ذلك، فلا يوجدٍ نادٍ يستطيع تجاوز محكمة التحكيم الرياضي السعودية سواء النصر أو غيره من الأندية.

في اعتقادك عوض خميس الآن هلالي أم نصراوي؟

ـ إن شاء الله يكون نصراويا، فاللاعب الذي يتراجع عن كلامه لا نريده، والأمير نواف ماضٍ في سبيل حفظ حقوق النادي كيف ما ينبغي، وهو من حيث المبدأ وليس من باب التنافس الأزلي بين الناديين، وتم تسليمه سلفة بقيمة 6 ملايين ريال بطلب منه إلى جانب وكيل أعماله، فلماذا يقوم بالتوقيع للنصر بعد ذلك، أعطيت له بموجب عقده مع النادي والذي يبلغ 7 ملايين ريال، وأرى بأن خميس ليس باللاعب الذي يحمل الفريق على عاتقه، ولكنه يملأ خانة، والدليل مستوياته في المباريات الأخيرة وبالأخص مباراة التتويج.

ألا ترى بأن الهلال قسى على النصر في مباراة التتويج؟

ـ لا أعتقد ذلك، فنجوم الزعيم أظهروا أحقيتهم باللقب في ليلة التتويج للجماهير التي ملأت الملعب من أجلهم، ولا أرى بأن هنالك قسوة ولا أعتقد بأنها المرة الأولى التي يهزم فيها النصر بخماسية أمام الهلال فهو تكرار لما حدث قبل موسمين تقريباً، وهذه كرة القدم، فإذا كان العكس ووجد النصر الهلال في هذه الظروف فأعتقد بأنه سيفعل شيئاً أكبر.

كيف رأيت قضية الجماهير والبيانات المتراشقة الأخيرة؟

ـ بالنسبة لمشكلة الجماهير فأعتقد بأن الإعلام النصراوي كبرها، فإذا كانوا لا يودون حضور الجمهور الهلالي فكان يتوجب عليهم شراء حصتهم من التذاكر والتصرف بها كيفما يرونه مناسباً، فلا أحد يمكنه الدخول دون تذكرة، وأعتقد أن ما حدث من تصعيد، لا يمت للهلال بأي صلة، والشرطة بينت ذلك من خلال بيانها.

من وجهة نظرك.. من المستفيد الأكبر في الشراكات التسويقية بين الرعاة والأندية خصوصاً في نادي الهلال؟

ـ أعتقد بأن الجميع مستفيد، فالنادي مستفيد مادياً، والشركة مستفيدة إعلانياً، فهي تعلن منتجها عن طريق نادي الهلال سواء القميص أو أروقة النادي أو الإعلانات بأي وسيلة أخرى، بعيداً عن ميولها أو ميول ملاكها، فالهلال ناد مغني للشركات من الناحية الإعلانية فلا ينقصه شيء من جميع النواحي، وفي مقدمتها حساب تويتر وعدد المتابعين الكبير فيه، مقارنة ببعض الأندية الأخرى، والاستفتاءات في مواقع التواصل الاجتماعي خير دليل على تأثير جماهير النادي، في حسم أي تصويت لمصلحة الطرف الهلالي الموجود بذلك الاستفتاء.

إذا لماذا لا ينعكس ذلك على الحضور الجماهيري لمباريات الفريق مقارنة بأندية الغربية؟

ـ أعتقد بأن ملعب الجوهرة أغرى جماهير الغربية للحضور والاستمتاع بالمنشأة إلى جانب دعم فريقها، ولكن قبل إنشائها كانت الغلبة لجماهير الهلال، والدليل ما قاله هشام مرسي في أحد البرامج بأن أعلى المباريات دخلاً لخزينة ناديه هي مواجهة الزعيم، لما واكبها من حضور جماهيري كبير، وأعتقد أن الاستفتاءات الرسمية التي أقيمت دلت على ذلك، والهلال جماهيريته ممتدة حتى لدول الخليج، وبالنسبة للحضور في الرياض، فالوصول إلى الملعب بات صعباً، بعد إقامة مشروع (المترو) الذي لم ينته بعد، ويستغرق وقتاً طويلاً، وأعتقد بأن هذا هو السبب الرئيس خلف العزوف.

هل ترى بأن الهلال قريب من تحقيق بطولة آسيا المستعصية عليه بنسختها الجديدة؟

ـ بإذن الله هو قادر على تحقيقها، وأعتقد بأنه ليس هناك أي نادٍ سعودي حققها بنسختها الجديدة سوى الاتحاد قبل حوالي 12 عاما، فلماذا نضع الحمل على الهلال وحده لعدم تحقيقه؟ لماذا لا تلام الأندية الأخرى على عدم تحقيقها للبطولة؟، فهذا دليل تزعمه للكرة السعودية، كون الكرة ترمى في ملعبه دائماً، فهم يحملونه تبعات إخفاق الأندية الأخرى في تحقيقها.

ما الفروقات التي لاحظتها بين اتحاد عيد واتحاد عزت؟

من وجهة نظري، اتحاد أحمد عيد أفضل، من ناحية القائمين على اللجان وخبرتهم، فالحاليون لا يوجد لديهم خبرة رياضية كافية لإدارة الاتحاد السعودي، باستثناء عادل البطي، ورئيس الاتحاد عادل عزت ليس لديه أي تجارب رياضية، على الرغم من تحفظنا على بعض قرارات اتحاد أحمد عيد لأندية على حساب أخرى، إلى أن القائمين على إدارة اللجان في عهده أفضل من الحاليين.

كيف ترى توزيع المهام في الاتحاد السعودي الحالي؟

ـ إلى الآن لم تتضح معالم رؤساء اللجان، ومن يتخذ القرارات، على سبيل المثال، انسحاب التويجري من لجنة الاحتراف، واعتذار خالد المقرن، من قضية عوض خميس، ومن ثم إصدار القرار بمعاقبة الناديين واللاعب والوكيل، وتمت إدانة أربعة أطراف معنية بالقضية، فمن المصيب إذا، فمن غير المعقول بأن الجميع مخطئ، وقضية العويس مختلفة لوجود ملابسات لا أعلم عنها، ولكن إدانة الأطراف جميعاً، ولا يوجد أي أحد له خبرة قانونية، واعتذار المقرن غير مبرر، فكان من الأجدى الابتعاد عن الاتحاد بأكمله وعدم العمل فيه كما فعل التويجري، بعد رفض الاتحاد للقرارات التي وضعها.

هل ترى بأن المنتخب السعودي بمختلف فئاته عاد إلى الواجهة؟

ـ إن شاء الله، أعتقد بأن خروجنا من مباراة استراليا بنتيجة إيجابية، فسوف نبلغ روسيا، والمنتخب منتخب الوطن أياً كان خلفه سواء اتحاد عيد أو عزت، ولا نربطه بأشخاص.

هل ستتواجد بعثة الهلال في منزلك حال التتويج بالكأس؟

ـ لا، فالبعثة ستغادر فوراً لخوض مواجهة ودية أمام فريق نيويورك الأمريكي، إلى جانب مباراة دور الـ 16 في آسيا، ولكن سيحضر الكأسين بمشيئة الله إلى هنا وسنحتفي بها، بتواجد الإعلاميين ومجلس الجمهور الهلالي.

كيف تعيش أنت وشقيقك الأمير تركي ذو الميول الاتحادية مباريات الكلاسيكو؟

ـ لا نشاهدها سوياً، ولا نبارك لبعضنا بالفوز على الآخر، ولكن في حال فوز أنديتنا على فرق أخرى فإننا نبارك لبعضنا، وعلى طاري الاتحاد أود أن أشيد بالمهندس حاتم باعشن، لتحمله كافة العقبات وتحقيق مركز جيد إلى جانب كأس ولي العهد، فبحكم الظروف التي واجهته كان من المتوقع بأن يكون ترتيب العميد ما بين السابع أو الثامن، وبدون تحقيق أي بطولة، وأتمنى بأن يكون وسطنا الرياضي مليء بأشخاص مخلصين مثل حاتم باعشن، بعيداً عن المهاترات، وما وصل له الاتحاد في عهد باعشن والمرحوم أحمد مسعود، من المستحيل بأن يصل له أي رئيس آخر، في اعتقادي.

كلمة أخيرة؟

أشكركم على هذا الحوار وأتمنى تكراره بعد الكأس بمشيئة الله.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب