الرئيسية / 14×14!!

14×14!!

14×14!!

بقلم : خالد الربيعان

قديماً كان صاحب المال عندما يريد أن يستثمر أمواله، فإن الاتجاه الأول بالطبع ربما يكون أحد المشروعات التجارية الهامة ، كأن يفتح متجراً أو يتخذ مزرعة ، أو يشتري مصنعاً ، إلا أنه في العقد الأخير ومنذ دخولنا في ما يسمي بمرحلة الاحتراف الكروي العالمي ، وبعد أن تأكد للكل أن كرة القدم بالدرجة الأولى سوق كبير للتجارة والاستثمار لم يستغل عالمياً بعد بالكامل ! وعربياً إلا في أقل القليل وعلى استحياء ! وبطريقة محاكاة الغرب فقط!..

.. فإنّ المستثمرين ما لبثوا أن قبلوا استثمار أموالهم في الأندية الأوروبية ليكونوا في وسط السوق ، مما يعني مفردات تجارية جديدة، فأصبح الشريك التجاري يسمى راعياً ، وأصبحت العملة الرسمية هي اليورو ، وأصبح السلعة هي اللاعبين ، وأصبح المستهلك هو مشاهد كرة القدم !

منذ أيام فاز تشيلسي اللندني بلقب البريمرليج ، وإن فاز في المباراتين المتبقيتين في الدوري فإنه سيحقق رقما تاريخيا وقياسيا كأكثر فريق فوزاً في موسم واحد في الدوري منذ أن بدأت المسابقة !

صفقة واحدة كبيرة هي نجولو كانتي صنعت الفارق ، فنفس هؤلاء اللاعبين الفائزين باللقب هم نفس اللاعبين أصحاب فضيحة الموسم الماضي مع مورينهو وأداء سيئ وهزائم بالثلاثة والأربعة ، ولكن مالك الفريق أخذ قراراً جيداً بالتخلي عن مورينهو ، والتعاقد مع كونتي مدرباً.. وكانتي الدينامو في وسط الملعب !

القناة الروسية الإخبارية منذ أيام جمعت ما أنفقه رومان ابراموفيتش مالك النادي منذ أن اشتراه بـ140 مليون باوند في 2003 وحتى الأن.. فما مجموع استثماراته في الفريق ؟

الرجل استثمر أكثر من 3 مليارات باوند استرليني ! ، منها 71 مليون باوند تعويض بعد كسر عقد مورينهو وإقالته ، أما اللاعبون فقد اشترى وتاجر في لاعبين في مدة 14 سنة بقيمة 806 ملايين إسترليني.. وهو رقم مهول جداً ! قد يجعلك تتساءل من أين يأتي هذا الرجل بأمواله لينفقها بهذه السهولة ؟ وهل شراء النادي مجرد غطاء لشيء آخر ؟؟!

ماذا عن ديون النادي.. النادي كان تحت وطأة الديون لأطراف عديدة ـ وهو ما يشكل صداعا مستمرا في رأس مالكه ! فكل فترة تأتيه مطالبة من طرف ما لا يعرف عنه شيئاً يطالبه بكذا وكذا !

كان الحل ان يسدد هو جميع ديون النادي.. ويجمعها كلها ويجعلها له.. أي ان ديون النادي تم جمعها لتكون مستحقة لطرف واحد.. هو مالك النادي.. هذه الديون قدرت بمليار باوند..

دفع ابراموفيتش ملياراً و 400 ألف باوند إسترليني..سدد بها ديون النادي والباقي من اجل الاستثمار فيها لمصلحة النادي ، ثم يكون هذا المبلغ يدين به تشيلسي لمالكه.. وإذا فكر في بيع النادي. فإن قيمة هذه الديون ستضاف إلى مبلغ البيع !!

وهو ما يعني ان تشيلسي عند انتقال ملكيته لطرف آخر.. سيضطر هذا الطرف لدفع أكثر من مليار باوند ! ربما 2 مليار !! وهو رقم كبير جدا جدا.. سيجعل قيمة النادي في قائمة الثلاثة الأوائل.. إن لم يكن أولها!

بجانب استحالة الصفقة على مستثمر عادي فيما بعد لأن الرقم كبير جدا جدا.. ربما دولة تكون قادرة على شرائه.. ليست دولة عادية بل دولة غنية.. ومجنونة في إنفاقها الكروي.. مثل الصين.. ربما !

14×14!!

قبل ابراموفيتش كان تشيلسي في جعبته بطولات يمكن عدها على أصابع اليد الواحدة.. الآن وبعد مرور 14 سنة.. تشيلسي حقق معه 14 بطولة !! بمتوسط بطولة كل سنة ! وهو إنجاز في حد ذاته 5 بريمر ليج.. 4 كأس الاتحاد.. 3 بطولات كأس الرابطة..الدوري الأوروبي مرة واحدة.. ودوري أبطال أوروبا !!

نقلا عن”الجزيرة”

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب