الرئيسية / قصة آخر نهائي كأس ملك جمع أهلي جدة والهلال

قصة آخر نهائي كأس ملك جمع أهلي جدة والهلال

قصة آخر نهائي كأس ملك جمع أهلي جدة والهلال

صحيفه المرصد:33 عاماً مرت لم يلتقِ فيها الهلال والأهلي في نهائي كأس الملك، وخلال ذلك العام ولد تيسير الجاسم وأسامة هوساوي وياسر المسيليم.
أما نجوم العام 1984، عند الأهلي كان براك عطية، طارق مسعود، حسام أبو داود، باسم أبو داود، محمد عبد الجواد، أمين دابو، طلال صبيحي، أحمد الصغير، يحيى عامر، بندر سرور، وفي المرمى “المترو”.
جيل ذهبي رفع أول بطولة دوري في نفس السنة، أخذه من الهلال الذي امتلك عبادي الهذلول، وعبدالرحمن القحطاني، ومنصور بشير، ومنصور الرحمه، وخالد الغانم، التوقعات كانت في صالح بطل الدوري القادم من جدة مدججا بالنجوم، مجابها فريقا قرر مدربه عدم إشراك من كان مع المنتخب طوال الموسم للمشاركة في أولمبياد لوس أنجلوس، وهذا المدرب هو اليوغسلافي بروشتش.
عدد من رجالات تلك المباراة ودع الحياة، كخالد غانم صاحب الهدف الأول، وأحمد الصغير من الأهلي، ومدرب الهلال برشتش، في حين أن مدرب الهلال الحالي رامون دياز في ذاك العام، عام 1984 كان في قمة عطائه الكروي، كان قد رفع كأس العالم للشباب مع مارادونا، وحقق 4 بطولات دوري ارجنتيني مع ريفير بليت، أما غروس فكان لاعباً مغموراً مع نادي سانت غالن السويسري.
عام 1984 كان آخر نهائي كأس ملك جمع الأهلي والهلال ولكنه لم يكن الأول، حيث كان الأول عام 1977 خلال المباراة التي شهدت تألق الصغير، وتحمل اليوسف عبء هجمات الأهلي.
سلطان بن نصيب افتتح التسجل للهلال، وبعدها، الصغير سجل اثنين وصنع الثالث لسعد الحربي.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
الرياضة العربية