الرئيسية / سييرا يصدم الاتحاديين بشروط التجديد

سييرا يصدم الاتحاديين بشروط التجديد

سييرا يصدم الاتحاديين بشروط التجديد

المرصدسبورت:أحدث مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد تطورات مقلقة للاتحاديين في سبيل المساعي المبذولة لتجديد عقده مع النادي للسنة الثانية على التوالي، بعد لفته للانتظار في قيادة الفريق في موسم شبه ناجح من خلال تحقيقه كأس ولي العهد، والمركز الرابع على صعيد بطولة الدوري، مقرونا بحصيلة أكثر من جيدة في النتائج والأرقام خلال سير المنافسة. وذكرت مصادر (النادي) الخاصة، عن فرض المدرب التشيلي مزيداً من الشروط التي وصفت بالتعقيدية والمبالغ فيها لأجل الموافقة على التجديد، لموسم واحد. وأضافت ذات المصادر بأن المفاوضات الاتحادية كانت تسير بشكل إيجابي بين الطرفين طوال المدة الماضية، من خلال الموافقة على معظم الزيادات المالية التي طلبها على عقده السابق، بيد أن سييرا أظهر فجأة مزيداً من الشروط الجزائية التي تخص عقده، وسط استغراب الأطراف الاتحادية المفاوضة،التي اعتبرت مثل هذه الشروط غير عاكسة لحسن النوايا، وأن بها مخاطرة مالية على النادي في حال حدوث أي خلاف مع المدرب في حال إقالته أو استقالته، وهو ما دفع تلك الأطراف التي تمثل إدارة النادي إلى رفض تلك الشروط، والتمسك بالاتفاق السابق دون مبالغة مالية مجحفة بحق النادي. وتوقعت مصادر الصحيفة، بأنه في حال أصر المدرب التشيلي سييرا على موقفه، اتجاه الاتحاديين للبحث عم مدرب آخر، في ظل تعدد الخيارات، وترك تلك المهمة للإدارة المقبلة.
أحدث مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد تطورات مقلقة للاتحاديين في سبيل المساعي المبذولة لتجديد عقده مع النادي للسنة الثانية على التوالي، بعد لفته للانتظار في قيادة الفريق في موسم شبه ناجح من خلال تحقيقه كأس ولي العهد، والمركز الرابع على صعيد بطولة الدوري، مقرونا بحصيلة أكثر من جيدة في النتائج والأرقام خلال سير المنافسة.
وذكرت مصادر (النادي) الخاصة، عن فرض المدرب التشيلي مزيداً من الشروط التي وصفت بالتعقيدية والمبالغ فيها لأجل الموافقة على التجديد، لموسم واحد.
وأضافت ذات المصادر بأن المفاوضات الاتحادية كانت تسير بشكل إيجابي بين الطرفين طوال المدة الماضية، من خلال الموافقة على معظم الزيادات المالية التي طلبها على عقده السابق، بيد أن سييرا أظهر فجأة مزيداً من الشروط الجزائية التي تخص عقده، وسط استغراب الأطراف الاتحادية المفاوضة،التي اعتبرت مثل هذه الشروط غير عاكسة لحسن النوايا، وأن بها مخاطرة مالية على النادي في حال حدوث أي خلاف مع المدرب في حال إقالته أو استقالته، وهو ما دفع تلك الأطراف التي تمثل إدارة النادي إلى رفض تلك الشروط، والتمسك بالاتفاق السابق دون مبالغة مالية مجحفة بحق النادي.
وتوقعت مصادر الصحيفة، بأنه في حال أصر المدرب التشيلي سييرا على موقفه، اتجاه الاتحاديين للبحث عم مدرب آخر، في ظل تعدد الخيارات، وترك تلك المهمة للإدارة المقبلة.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب