الرئيسية / “هجوم مانشستر” كاد يدمر حياة غوارديولا

“هجوم مانشستر” كاد يدمر حياة غوارديولا

“هجوم مانشستر” كاد يدمر حياة غوارديولا

المرصد سبورت: نجت زوجة وابنتا المدرب الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني الحالي لمانشستر سيتي، من الهجوم الإرهابي الذي وقع مساء الاثنين في مدينة مانشستر خلال حفل غنائي للمطربة الأميركية، أريانا غراندي، وأسفر عن مقتل 22 شخصاً وجرح 59 آخرين.
وأكد فالينتي غوارديولا، والد المدرب الإسباني في تصريحات لصحيفة “ريخيو7” الإسبانية أن كلاً من زوجة نجله، كريستينا سيرا، وابنتيه كانوا حاضرين في الحفل الغنائي.
وقال والد غوارديولا: لحسن الحظ اقتصر الأمر على إصابة العائلة بالذعر ولم يصبنا شيء من هذا الجنون.
ومن جانبه، أكد غوارديولا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أنه أصيب بالصدمة مما حدث. وقال المدرب الإسباني: لا يمكنني تصديق ما حدث هذا المساء، خالص التعازي لأسر وأصدقاء الضحايا.
وأكدت الشرطة البريطانية أن 22 شخصا قتلوا وأصيب 59 آخرون جراء الهجوم الذي وقع عقب الحفل الغنائي في قاعة مانشستر أرينا للحفلات، والذي نفذه أحد الانتحاريين.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق