الرئيسية / بانوراما!

بانوراما!

بانوراما!

بقلم : خالد الربيعان

ماذا عن شريط اللحظات الأخيرة من حياة هذا الموسم الموشك على الوداع، التي يمكن أن تمر أمام عينيه؟! ماذا ستكون أهم اللحظات التي مر بها! بانوراما سريعة.. احبس أنفاسك معي وأنت تقرؤها!
– هذا العام تزيَّن باللون الأزرق! 66 نقطة، أقوى هجوم، أقوى دفاع، أعلى نتيجة، أسرع هدف، تتويج بخماسية! ثم احتفالية تاريخية!
– توثيق البطولات الكروية يعطي ريادة هلالية بوصفه أكثر من فاز بكؤوس ذهبية! 54 بطولة أصبحت 56 بعد كتابة هذه السطور!
– إقرار خصخصة الأندية السعودية في بداية مرحلة جديدة وجبارة! مرحلة تسويقية اقتصادية.. لعلنا نرى زيادة في الاحترافية، واختفاء الديون «المتضخمة»!
– الصحافة الرياضية أخرجت واحدة من أهم الإحصائيات في رأيي: رواتب ملوك الكرة السعودية، أعلاها «رونالدو دوري جميل» عمر السومة بـ833 ألف ريال شهريًّا (أي مليونَي يورو في العام). لماذا الخبر مهم؟! لأن هذا اللاعب «الثروة» صاحب نصف راتب زين الدين زيدان مع ريال مدريد أُصيب في 25 إبريل الماضي! والإهمال الطبي جعله نصف مصاب، ثم يشارك، ثم يصاب، ثم يشارك، ثم يصاب! لينتهي الأمر بعملية جراحية في أكاديمية آسباير القطرية!
– تصريح «العام» الشهير لرئيس نادي الاتحاد بأن قضايا النادي لدى الفيفا البالغة 29 قضية بمبالغ 215 مليون ريال عاجلة السداد تقلصوا إلى 6! وأن هذه القضايا تمثل فترات زمنية، يمكن أن تنفجر إحداها في أي لحظة، وتسبب الضرر للنادي.. كان سؤالي الوحيد وقتها: مَن الذي زرع هذه المآسي؟ وكيف نمت؟!!
– لاعبو النصر يدخلون الشهر الـ11 بدون استلام رواتب، لأول مرة في تاريخ دوري المحترفين! رواتب بدأت بسيول صغيرة (رواتب شهرية 6 ملايين)؛ لتشكل في النهاية شلالاً هادرًا بعد تجمعها وتأخرها لتكون 66 مليون ريال مستحقة السداد!
– هوية جديدة للاتحاد السعودي لكرة القدم مبدعة في تصميمها، مصاحبة لهوية أخرى في التفكير وفي العمل والتسويق الرياضي، أسفرت عن زيادة مداخيل الاتحاد الجديد بنسبة 40 %! في خمسة أشهر أو أقل!
– قرارات إصلاحية سنرى على أثرها الموسم القادم بتقنية الفيديو الرقمية، وخصخصة من 3 إلى 5 أندية، ولائحة قانونية لحوكمة الأندية ومعالجة ديونها.
– الوعي زاد بقضية ديون الأندية، وكيفية التعامل معها في هذا الموسم. الحركة الجماهيرية كانت أفضل في المدرجات. الراعي الرئيسي لأكبر ناديين انسحب من المشهد الرياضي تاركًا للراعي الجديد مسؤولية إدارة التسويق بكلا الناديين. أثق في أن الرعاة الجدد «لأحد» الناديين سيكون من الحجم «العالمي»!
– أُحد والفيحاء يصعدان لدوري جميل. الفيحاء تحديدًا منذ أيام، ورغم عدم مشاركته بعد في الموسم الجديد، أبرم عقدَي رعاية مع شركتين عالميتين، واحدة أمريكية، والأخرى أوروبية!
لقطة الموسم!
على طريقة لقطة اليوم التي يختارونها في الملاعب الأوروبية اخترنا لكم هذه اللقطة الأهم في رأيي:
– إتحاد كرة قدم جديد، حماسي، سريع، يعرف كيف يخطط ويتحرك، والأهم يسوق. 5 عقود رعاية لمنتخب الصقور الخضر الذي أثبت نفسه في تصفيات مونديالية، كانت أجمل لقطاتها هدفًا من فهد المولد ضمن ثلاثية! «على الطائر» في الشباك الإماراتية.

نقلا عن الجزيرة

 

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب