الرئيسية / فيصل والاتحاد والمرزوقي

فيصل والاتحاد والمرزوقي

فيصل والاتحاد والمرزوقي

بقلم : أحمد الشمراني

• مثل كل الناس أسأل، لماذا انقسم الاتحاديون على الانتخابات وعلى التمديد للمهندس حاتم باعشن في آن واحد؟
• وكواحد من الناس أسأل: ألم يحن الوقت أن يكون للاتحاد مجلس شرفي ومجلس تنفيذي ورئيس لهذا المجلس؟
• إلى متى يظل عميد الأندية السعودية تحت رحمة المؤسسة الرياضية، التي هي الأخرى يجب أن تفك هذا الارتباط باختيار الأنسب لأن يكون كبيرًا للاتحاد، بدلًا من هذه الوصاية التي فقدت قوتها مع رحيل الأمير عبدالله بن مساعد.
• مل جمهور الاتحاد هذه المسلسلات التي تتكرر موسميًا، فهذا الجمهور الذي ينام على خبر مفرح ويصحو على آخر محزن يبحث عن استقرار عشقه الذي هو جزء من استقراره.
• فمن يحل مشاكل الاتحاد وديون الاتحاد وقضايا الاتحاد هم الاتحاديون فقط فقط فقط.
(2)
• الأمير فيصل بن تركي مستمر في مهمته كرئيس للنصر، فمن أين أبدأ كتابة سيناريو الاستمرار من خلال التأكيد الذي قاله فيصل مع بتال، أم من خلال ردة فعل قلة أصابهم خبر الاستمرار في مقتل.
• أحترم في رئيس النصر قدرته على التعامل مع المؤيدين والمعارضين له، بمعنى أن لديه القدرة على التعاطي مع الحالتين كما يجب، لدرجة احتار معه من يعارضون استمراره، ومكمن الحيرة هو أن الرجل (مطنش) ولم يمنحهم حق الإنصات لهم ولمطالبهم، لأنه أصلًا لم يشعر بهم وهنا (الطناخة).
(3)
• أخي أحمد المرزوقي.. أنت تعرف أكثر من غيرك مدى احترامي لك وأدرك أكثر من غيري مدى احترامك لي وقبول وتقبل ما أطرحه أيًا كان، ومن هذا المنطلق أتمنى يا بوبدر بعد نهاية مباراة الأهلي الآسيوية مع أهلي دبي تقديم استقالتك أيًا كانت النتيجة، ولا أظن أن في ذلك عيبا يا صديقي العزيز.
• تكفى أصغ إلي واسمع هذه النصيحة من محب لك وللأهلي، فاستمرارك لن يخدمك ولن يخدم الأهلي، فاعقلها وتوكل.
• وبعد أن تقدم الاستقالة، لي حديث آخر مع من يحاولون أن ينقلوا حضارة بعض الأندية للأهلي، والذين اتخذوا منك هدفًا لإقرار مشروعهم، الذي أجزم بأن الرمز ليس غافلًا عنه.
• يحسب لك أنك استلمت النادي في وقت غادر فيه كثر، واعتذر كثر، وصارعت بمفردك، ارحل يا مرزوقي وما صاحبها من دسائس، الأهلي لم يتعود عليها.
• طع شوري وارحل يا صديقي، ولك ولعشقنا المشترك كل الحب.
(4)
• كل عام وأنتم بخير.

نقلا عن عكاظ

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق