الرئيسية / الشهري يهدد بالانسحاب.. أزمة في منتخب الشباب

الشهري يهدد بالانسحاب.. أزمة في منتخب الشباب

الشهري يهدد بالانسحاب.. أزمة في منتخب الشباب

المرصدسبورت:تأزمت الأوضاع في المنظومة الداخلية للمنتخب السعودي للشباب، حتى وصلت إلى تهديد مستقبل الأخضر في المونديال الذي بلغ فيه الصقور مؤخراً دور الـ 16، وذلك بعد سلسلة من الوعود الوهمية من اتحاد كرة القدم السعودي، حيال مكافأتي الفوز بلقاء الإكوادور والتعادل أمام أمريكا،الذي بلغ من خلاله الأخضر الدور ثمن النهائي من المونديال، وهو الأمر الذي وضع المدرب سعد الشهري بحسب مصادر (النادي) بين مطرقة وعود الاتحاد السعودي، ومطالبات اللاعبين كونه يمثل حلقة الوصل بينهما، ملوحاً للاعبين بأنه أبلغ مسيري اتحاد القدم بأنه سيستقيل قبل لقاء الأوروغواي المقبل، في حال عدم تسليم تلك المتأخرات الخاصة باللاعبين على وجه الخصوص.
إذ بدأ امتعاض لاعبي الأخضر من الاتحاد السعودي حسب ما أشارت به ذات المصادر من قرار تقليص مكافأة التأهل لكأس العالم في كوريا من 120 ألف ريال لكل لاعب، إلى 60 ألف ريال، ومن ثم منحهم مصروف (جيب)، لأسبوع واحد فقط بواقع 5 آلاف ريال لكل أعضاء البعثة، قبل أن يتم تقليص مكافأة الفوز على الإكوادور من 20 ألف ريال إلى 15 ألف ريال، ومن ثم عدم تسليمها للاعبين، ومن ثم وعدهم بمنحهم مكافأة بواقع 15 ألف ريال لك لاعب، لتعادلهم أمام أميركا وبلوغ دور الـ 16، قبل أن تقلص هي الأخرى إلى 10 آلاف لكل لاعب، ومن ثم دمجها مع مكافأة الفوز على الإكوادور والتعهد بمنح كل لاعب مبلغ 35 ألف ريال، وهو ما كان له أثر سلبي في أوساط الصقور الشبان، إذ عبر البعض منهم عن استيائه الشديد من عدم وفاء القائمين على اللعبة في المملكة بوعودهم، والتقليص المتكرر للمكافآت، ومن ثم عدم تسليمها لهم.
وفي ردة فعل سريعة لتلافي الأزمة، قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم أمس صرف تلك المكافأة فوراً.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب