الرئيسية / خالد بن عبدالله يضغط لرحيل المرزوقي والرئيس ” يطنش”

خالد بن عبدالله يضغط لرحيل المرزوقي والرئيس ” يطنش”

خالد بن عبدالله يضغط لرحيل المرزوقي والرئيس ” يطنش”

المرصد سبورت:خرج الشرفي الأهلاوي الأمير خالد بن عبدالله ، عن صمته وأصدر بيانا على مطبوعات النادي يطالب فيه رئيس مجلس إدارة النادي احمد المرزوقي بتحديد موقفه بالاستمرار في رئاسة النادي وفق سياسة الأمير أو تقديم استقالته ، وجرت العادة أن يقوم أغلب رؤساء الأهلي بالانصياع للتوجيهات الهاتفية لممول الأهلي الوحيد ومن بعده ابنه فيصل، لكن يبدوا أن المرزوقي كان مختلفا عن الزويهري والأمير فهد بن خالد ورفض تلقي التوجيهات الهاتفية بهذه الطريقة مما جعل الامير يصعد الأمور تجاه المرزوقي بإصدار بيان تحول إلى محل استغراب للرأي العام السعودي، حيث اتضح من خلال البيان أن النادي فعلا يدار بتوجيهات من خارج النادي ومن يعارض هذا الاتجاه فإنه سيجد نفسة بين إيقاف التمويل عنه أو إجباره على الإستقالة .

وقال الأمير خالد بن عبدالله بن عبد العزيز أن على إدارة النادي برئاسة أحمد المرزوقي تحديد موقفها بالرحيل أو الاستمرار؛ لوضع البرنامج الاعدادي للموسم المقبل، ومعالجة السلبيات التي وقع فيها الفريق في الموسم الماضي وتدعيمه باللاعبين، بما يكفل تحسين صورة النادي في المنافسات القادمة، مع مراعاة ضيق فترة الاعداد التي لا تتجاوز الشهرين.

والكارثة في بيان الأمير خالد أنه أعطى توجيهات لمجلس أعضاء شرف النادي للتدخل وبما معناه ، اطلبوا رحيل المرزوقي فورا أو تدخلوا في عملة وهذا ما يفهم من جملة جاءت في البيان وهى (وشدد على ضرورة قيام المجلس التنفيذي الذي يمثل أعضاء الشرف برئاسة الأمير تركي بن محمد العبدالله الفيصل بمسؤولياته تجاه الإدارة، وتحديد الموقف الإداري عاجلا واتخاذ التدابير اللازمة، فالتأخير ليس من مصلحة النادي المقبل على استحقاقات قارية ومحلية والتي تتطلب الاعداد الأمثل على كافة الأصعدة منوهاً بأهمية الشفافية مع جماهير الأهلي وأن ضبابية المواقف لا تخدم مستقبل النادي).

بيان الأمير خالد الذي صدر على مطبوعات النادي رغم أنه تصرف غير قانوني لعدم وجود صفه نظامية له لاستخدام أوراق النادي وشعارة إلا من خلال احمد المرزوقي الرئيس الرسمي للنادي، حيث بارك الأمير في البيان تأهل فريق كرة القدم إلى دور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا، مشيرا إلى عدم رضاه عن محصلة الفريق محليا في الموسم الماضي، بعد تحقيقه الموسم الذي سبقه للدوري وكأس خادم الحرمين الشريفين، وكأس السوبر.

وأضاف الأمير خالد:” أن من الأهمية بمكان تحديد الموقف الإداري بصورة عاجلة؛ لأنه يترتب على هذا الموقف اتخاذ قرارات مفصلية لتصحيح مسار العمل في النادي بما يحقق آمال وطموحات جماهيره الوفية”.

الجدير بالذكر أن أغلب رؤساء الاهلي السابقين كانوا يخرجون من منصب الرئيس بعد إطلاق حملة اعلامية ضدهم من كتاب محسوبين على النادي يتلقون توجيهات ببدء الحملة مما يجعل الرؤساء يستقيلون خشية الإساءة إليهم إعلاميا خاصة وأن الرؤساء يعلمون من يصدر هذه التوجيهات إليهم إلا أن أحمد المرزوقي من الواضح أنه يحمل شخصية إدارية مختلفة ويرفض تحميله مسؤولية أي إخفاق في الموسم الحالي لأنه يعلم جيدا أن إدارة الأهلي لا تتمتع بالصلاحيات الكاملة ، شأن كل الإدارات السابقة وأن المشاورات الهاتفية مع الشرفيين هي نهج النادي .

 

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
الرياضة العربية