الرئيسية / حرق أكثر من مليار ريال قطري

حرق أكثر من مليار ريال قطري

حرق أكثر من مليار ريال قطري

المرصدسبورت:باشر تكتل قوي تقوده المملكة، العمل على كسر احتكار قناة “ بي إن سبورت ” القطرية لعدد من المسابقات الرياضية التي يهتم بها المتابع العربي، ولاسيما في السعودية ومصر والإمارات والبحرين.
وبحسب مصادر رياضية رفيعة المستوى، يجري العمل حاليا على محاولة إيجاد حل تجاه ما يسمى بالحقوق التلفزيونية الرياضية التي تمتلكها قنوات “ بي إن سبورت ” القطرية على مستوى العالم وأوروبا وآسيا.
حلول قانونية
وأوضحت المصادر أن التكتل قادر على إتاحة بث المباريات الآسيوية والإفريقية والعالمية على مستوى المنتخبات والاندية لأكثر من 200 مليون مشاهد جلهم يعيشون في مصر والسعودية والإمارات ودول عربية وخليجية أخرى وذلك من خلال العمل على إبطال الاحتكار الحالي الذي تقوم به هذه الشبكة التلفزيونية القطرية.
ويعمل التكتل على إيجاد حلول قانونية تجبر الشبكة التلفزيونية القطرية على إيقاف بثها في العديد من الدول العربية الكبيرة والتي تحظى بكثافة سكانية هائلة يتقدمها مصر والسعودية.
تنديد بالاحتكار
وأكدت المصادر، يواجه كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم، والاتحاد الآسيوي والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي إمكانية رفع قضية قانونية جراء منح حقوق البث التلفزيوني للمنافسات الكروية الرياضية لشبكة تلفزيونية واحدة على حساب عشرات الشبكات التلفزيونية الحاضرة في أفريقيا وآسيا وتحديدا منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
منع استيراد
وكانت الهيئة العامة للإعلام المرئي و المسموع قد أصدرت أمس قرارا بإيقاف استيراد أجهزة استقبال قنوات بين ان الرياضية، و إيقاف بيع و تجديد اشتراكاتها بسبب عدم حصول القنوات على الترخيص الإعلامي الخاص بذلك.
وأكدت الهيئة العامة للإعلام المرئي و المسموع حرصها على حقوق المواطنين و المقيمين، مشيرة إلى أن الاشتراكات الحالية لن تتاثر بهذا القرار.
وكانت وزارة الإعلام قد حجبت، ظهر اليوم، الموقع الإلكتروني لمجموعة «بي إن سبورت» القطرية.
حجب جماعي
كما حجبت الجهات المختصة في المملكة، في وقت سابق، مواقع كل الصحف القطرية وموقع قناة «الجزيرة»، وشملت قائمة المواقع القطرية الإلكترونية المحجوبة: الجزيرة نت، بي إن سبورت، والجزيرة الوثائقية، والإنجليزية، ومباشر ووكالة الأنباء القطرية، وصحف: الوطن، والراية، والعرب، والشرق.
وجاءت قرارات الحجب بعد قطع العلاقات السعودية مع قطر بسبب دعم الأخيرة للإرهاب وسعيها لزعزعة استقرار المنطقة، وتوالت الدول المقاطعة، كالإمارات ومصر والبحرين والأردن وليبيا والمالديف وغيرها.
مخطط ضرب استقرار
من جهته كشف سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية، أن سبب حجب قنوات beinsports‏ ‏القطرية يعود إلى مخطط الشبكة الذي كان يهدف إلى أن تشتمل خريطة تلك القنوات على نشرات وبرامج سياسية لضرب استقرار الدول، بعد شرائهم لحقوق نقل المباريات والبطولات بخمسة أضعاف القيمة الفعلية لها. ‏
وأضاف ” هناك ثغرة قانونية هائلة في احتكارهم لحق النقل بالمنطقة، وأنه يتضح ذلك بمراجعة الوضع في بريطانيا وفرنسا مثلا”.
مبشراً بأن هناك حلولًا بديلة ستتوفر قريباً بشكل مجاني أو رمزي.
يذكر أن عائدات اشتراكات السعوديين في الشبكة تدر على الشبكة مبلغ مليار و200 مليون ريال سنوياً.
استغلال قانوني
يذكر أن شبكة ” بي إن سبورت الرياضية ” القطرية قد اشترت حقوق بث مباريات كأس العالم 20188 و 2022 و كأس أمم أوروبا وكأس أمم آسيا وكأس أمم إفريقيا ودوري أبطال أوربا ودوري أبطال آسيا ودوري أبطال إفريقيا وبطولات دولية وقارية وإقليمية ووطنية ومنافسات الأولمبياد حتى عام 2022 بقيمة مالية تجاوزت 10 مليارات دولار، مستغلين الثغرات القانونية.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
اخبار رياضية منوعة