الرئيسية / قصة “قميص تميم” في صورة “مربكة”

قصة “قميص تميم” في صورة “مربكة”

قصة “قميص تميم” في صورة “مربكة”

المرصدسبورت: لم يفهم كثيرون للوهلة الأولى ماذا كان يحدث على ملعب حمد بن جاسم، الثلاثاء، قبل مباراة قطر وكوريا الجنوبية في تصفيات مونديال 2018.
ونزل لاعبو العنابي إلى أرض الملعب يرتدون قمصانا عليها صورة الأمير تميم بن حمد، وذلك بالتزامن مع قطع دول عربية وأفريقية وأسيوية علاقاتها بالدوحة بسبب دعمها وتمويلها لتنظيمات إرهابية.

وبينما بدا الأمر “رسالة سياسية” تفتقت عنها ذهنية بعضهم في الدوحة، ضاربة عرض الحائط بقواعد الاتحاد الدولي، لفتت لقطة بعينها انتباه الكثيرين.

وتظهر الصورة المرفقة بالخبر بدرو ميغيل لاعب قطر رقم 15، مجنس من أصل برتغالي، يقبل قميصه بينما يقف بجانبه لاعب آخر ذو ملامح أسيوية يرتدي “قميص تميم”.

وللوهلة الأولى ظن البعض أن لاعبا من منتخب كوريا الجنوبية تم إقناعه بارتداء قميص الأمير القطري، إلا أن نظرة ثانية أظهرت الحقيقة المتمثلة في هوية اللاعب وهو البرازيلي رودريغو تاباتا، الذي جنسته قطر أيضا للعب لمنتخبها، وكان طريفا أن اللاعب يحمل بالمصادفة ملامح آسيوية تسببت في صنع تلك المفارقة.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي، الفيفا، يرفض وضع أي شعارات أو رسائل دينية أو سياسية على قمصان اللاعبين.

وأشركت قطر 8 لاعبين تم تجنيسهم في المباراة التي انتهت بفوزها على مضيفتها 3-2.

وتبدو فرصة قطر صعبة في بلوغ المونديال للمرة الأولى في تاريخها رغم الفوز على كوريا الجنوبية، إذ تحتل المركز الخامس قبل الأخير بالمجموعة الأولى قبل جولتين على النهاية، بفارق 13 نقطة عن إيران التي تأهلت بالفعل، و6 عن كوريا الجنوبية، و5 عن أوزبكستان.

ويتأهل أول وثاني المجموعة مباشرة إلى النهائيات، فيما يخوض صاحب المركز الثاني ملحقا للتأهل.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العربية