وقام اللاعب البرازيلي بركل الكرة بعنف وهتف ضد إثنين من لاعبي فريق غوانزو، وهو ما نتج عنه مشاجرة في الملعب بين الفريقين.

ولن يتمكن أوسكار من خوض أي مباراة في الدوري الصيني حتى 13 أغسطس المقبل كما تلقى أيضا غرامة خمسة آلاف دولار من قبل الاتحاد الصيني لكرة القدم.

وذكر الاتحاد الصيني في بيان : الخطأ غير الاخلاقي الذي ارتكبه أوسكار، والذي كان شرارة لمشاجرة في الملعب، كان له أثر سلبي ضخم على الدوريات الصينية المحترفة.

وتابع : الاتحاد الصيني دائما يعلق أهمية كبيرة على مسألة الانضباط، حيث يواجه آلاما كبيرة للقضاء على الأخطاء العنيفة والسلوك غير الرياضي.

وأكمل البيان : نتمنى ان تعاقب الجرائم التأديبية بشدة من قبل كل الأندية وستبذل الجهود للحفاظ على ترتيب المباريات وحماية تطور كرة القدم.

وفي البداية، لم يكن الاتحاد الصيني يدري كيف يعاقب اللاعب وأرسل للاتحاد الدولي للحصول على نصيحة عقب جلسة تأديبية يوم الأربعاء.

ولم يحضر أوسكار الجلسة وتم تصويره بعدها مرتديا قميص كتب عليه “لا يوجد شيء أفعله، ولا يوجد ما أقوله”.

وخاض أوسكار 21 مباراة مع الفريق الصيني وسجل أربعة أهداف وصنع 10 أهداف.