الرئيسية / الوصاية!

الوصاية!

الوصاية!

بقلم : عادل التويجري

• بدأت الأندية بالتعاقدات «الصيفية».
• 6 أجانب بمن فيهم الحارس.
• التجارب الماضية ليست «مشجعة»!
• وذاك ليس خطأ في النظام!
• بل تصرفات إدارات «هاوية»!
• حتى في ظل الـ 4 أجانب!
• كانت «السمسرة» في كل مكان!
• نادرا ما تجد الـ 4 أجانب «مؤثرين»!
• وقليل من الأندية من يوفق بـ 3 مميزين!
• السبب إدارات الأندية في المقام الأول!
• ليس المطلوب التعاقد مع 6 أجانب!
• فهو خيار متاح!
• 79 أجنبيا حضروا الموسم الماضي!
• و88 أجنبيا حضروا الموسم قبل الماضي!
• و88 أجنبيا قبل 3 مواسم!
• 255 لاعبا أجنبيا حضروا في 3 مواسم!
• فكم منهم كان مؤثرا!
• وكم منهم كان «ورطة»!
• سوق انتقالات اللاعبين.
• ليست كباقي «الأسواق»!
• حيث المعايير واضحة.
• و»الجودة» معروفة سلفا!
• حتى ولو تشابهت الأسواق من حيث «العرض» و»الطلب»!
• الإدارة الحكيمة هي من تراعي ظروفها أولا!
• وهي من تتخذ القرارات وفق «القدرة» لا وفق «الرغبة»!
• مهما كانت الضغوط الجماهيرية.
• الإدارة الحكيمة هي من «تشرك» المدرب في الخيارات والنقاش والتوصيات!
• وهي من تقرر في النهاية.
• أما «عزل» المدرب تماما!
• فهو تكرار لذات «الرواية»!
• سألوا الفشار أي رواية!
• استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال رواية (الوصاية)!

نقلا عن مكة

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العالمية