الرئيسية / قبل أيام من انطلاقها.. 4 أزمات تحاصر البطولة العربية

قبل أيام من انطلاقها.. 4 أزمات تحاصر البطولة العربية

قبل أيام من انطلاقها.. 4 أزمات تحاصر البطولة العربية

المرصدسبورت: تنطلق البطولة العربية للأندية لكرة القدم بعد أيام قليلة في القاهرة، وسط مخاوف وعدة عقبات تحاصر النسخة الأولى بعد العودة منذ غياب طويل.

وأصبحت الأزمات تحاصر البطولة العربية وتهددها بالفشل رغم أن الكثيرين يراهنون على نجاح هذه النسخة بعد عودتها منذ غياب استمر أكثر من 5 أعوام.

وترصد إرم نيوز في التقرير التالي بعض الأزمات التي تحاصر هذه البطولة التي تستضيفها مصر في الفترة بين 22 يوليو إلى 6 أغسطس..

أزمة الألتراس
ظهرت مشكلة كبيرة على سطح الأحداث بعد أن خرجت رابطة ألتراس وايت نايتس التابعة لنادي الزمالك المصري عن النص في لقاء أهلي طرابلس الليبي في دوري أبطال أفريقيا وقامت بتحطيم كراسي مدرجات ملعب برج العرب بالإسكندرية بعد خروج ناديها.

وشن مرتضى منصور رئيس الزمالك هجوماً حاداً على رابطة الألتراس وهدد بشكل علني بعدم خوض البطولة حال السماح بدخول هذه الجماهير لمباريات فريقه.

واشترطت اللجنة المنظمة للبطولة العربية حضور الجماهير في جميع المباريات دون أعداد محددة وهو ما ينذر بأزمة كبيرة خاصة في مباريات نادي الزمالك التي تقام على ملعب برج العرب.

وقال الدكتور علاء عبدالعزيز، منسق عام البطولة العربية، في تصريحات خاصة لإرم نيوز إن الشغب الجماهيري سيكون عقبة في وجه البطولة بعد أزمة وايت نايتس الأخيرة.

وأضاف: “ستكون هناك عقوبات قاسية ضد جماهير أي فريق تخرج عن النص ونطالب الجميع بضبط النفس وعدم إثارة الأزمات وكلنا ثقة في الأمن المصري بالخروج بهذه البطولة إلى بر الأمان”.

مشكلة القيد

تأتي الأزمة الثانية متمثلة في تمسك اللجنة المنظمة بضرورة قيد اللاعبين الجدد محلياً قبل البطولة وهو ما يهدد عددا كبيرا من الصفقات الجديدة بالغياب عن البطولة ويفقدها بريقها.

ويبقى الأهلي والزمالك أكثر المتأثرين بهذا الجانب تحديداً، خاصة أن اتحاد الكرة يرفض فتح باب القيد المحلي قبل نهاية بطولة كأس مصر يوم 21 أغسطس المقبل، وحتى إذا وافق على فتح القيد استثنائياً سيكون للأهلي قبل يوم 5 أغسطس لقيد الصفقات الجديدة أفريقياً.

وسيعاني الزمالك بسبب هذا القرار، خاصة بعد إعلان مرتضى منصور عن رحيل عدد من نجوم الفريق وسط قرارات إدارية عقب الخروج من دوري أبطال أفريقيا يصل عددهم إلى 10 لاعبين من القائمة المحلية، أي أن الزمالك قد يخوض البطولة بقائمة غير مكتملة أو بها عدد من الناشئين.

ولن يلحق الثنائي الجديد في الأهلي أحمد الشيخ والمغربي وليد أزارو أيضاً بالبطولة بسبب هذه المشكلة.

وقرر الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة حسام البدري، استبعاد 7 لاعبين من التشكيل الأساسي للفريق الكروي من قائمة القلعة الحمراء التي تخوض منافسات البطولة العربية في 22 يوليو الجاري .

وقال البدري في تصريحات إذاعية: “الأهلي سيخوض منافسات البطولة العربية المقرر انطلاقها يوم 22 يوليو الجاري دون عدد كبير من اللاعبين الأساسيين”.

وأضاف: “الجهاز الفني استقر على إراحة 7 لاعبين على الأقل من لاعبي الأهلي خلال مباريات البطولة العربية ومنهم عبدالله السعيد وأحمد فتحي وأحمد حجازي وشريف إكرامي”.

وتابع البدري: “أسعى للحفاظ على عدد كبير من اللاعبين خوفاً من تعرضهم للإجهاد لأن الأهلي في حاجة إليهم في مباريات دوري أبطال أفريقيا ومع بداية الموسم الكروي الجديد”.

توقيت غير مناسب

تبقى أزمة توقيت البطولة عاملاً مؤثراً في نجاحها في ظل اختيار توقيت غير مناسب بالمرة لإقامتها قبل بداية الموسم.

وتدرس العديد من الأندية خوض البطولة بالصف الثاني، خاصة فرق الخليج مثل الهلال السعودي بقيادة الأرجنتيني رامون دياز، وأيضاً الترجي النصر السعودي وهو ما يؤثر على المستوى الفني.

وتعاني فرق شمال أفريقيا من تلاحم المواسم فلن تحصل فرق الأهلي والزمالك والترجي التونسي والفتح الرباطي المغربي تحديداً على راحة كافية بسبب هذه البطولة نظراً لخوضها بطولات أفريقيا.

وقال الدكتور جمال محمد علي ، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري السابق وعميد كلية التربية الرياضية بجامعة أسيوط ، ل”إرم نيوز” إن الحسابات البدنية سيكون لها تأثير كبير على مستويات الأندية بالبطولة.

وأضاف: “الأهلي والزمالك سيضطران لإشراك عدد كبير من اللاعبين البدلاء لإراحة الأساسيين ونفس الحال بالنسبة للهلال والنصر في بداية فترة الإعداد، وهو ما يجعل البطولة تجريبية وسيؤثر على مستواها”.

أزمات إدارية

تبقى هناك أزمات إدارية بالجملة حول حقوق البث التليفزيوني في ظل صراع خفي بين شركة صلة السعودية الراعية للبطولة وشركة بريزنتيشن المصرية التي تم فرضها على البطولة من جانب هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري وعضو الاتحاد العربي.

وتسعى بريزنتيشن لبث البطولة حصرياً عبر قناة أبوظبي الرياضية وأون سبورت المصرية بينما تسعى صلة لبث البطولة عبر أغلب القنوات العربية وهو ملف لم يحسم بعد قبل انطلاق البطولة بأيام.

ويأتي أيضاً ملف سيطرة بعض الشخصيات على اللجان وهو ما يثير أزمة بين الاتحاد العربي والمصري المنظم بعد أن تدخل أبوريدة باختيار شخصيات بعينها على عكس رغبة الاتحاد العربي ومنها عامر حسين وعلاء عبدالعزيز.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق