الرئيسية / العنزي يغضب غوميز

العنزي يغضب غوميز

العنزي يغضب غوميز

المرصدسبورت: رغم الفرص المتكررة التي منحت للحارس النصراوي عبدالله العنزي، إلا أنه في كل مرة يحرج القائمين على الفريق بتصرفاته غير المبررة، وكان العنزي قريبا جدا من مغادرة أسوار الفريق العاصمي قبل بداية الموسم إلى أن تم منحه فرصة أخيرة بعد تعهده بالانضباط التام، ليأتي قرار استبعاده من قائمة الفريق النصراوي المتجهة إلى مصر للمشاركة في البطولة العربية طارحاً عددا من التساؤلات حول أسباب ذلك، خصوصا أن أجواء المعسكر الأصفر كانت تتسم بالهدوء. واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي وظهرت عدد من الروايات المتناقضة، لكنها اتفقت على أن المشكلة كانت بين العنزي ومدرب الحراس المغربي عبدالغني فهمي، وأن قرار استبعاده كان بقرار انضباطي من مدرب الفريق الأول البرازيلي ريكاردو غوميز.

«عكاظ» تواصلت مع الكابتن عبدالله العنزي ومدير الفريق الأول طلال النجار اللذين لم يتجاوبا مع الاتصالات والرسائل.

بداية المشكلة

أكد لـ«عكاظ» مصدر مطلع أن المشكلة حدثت في التمرين الأخير قبل بداية المباراة الودية الأخيرة أمام فريق غازي عنتاب التركي، إذ دخل جميع اللاعبين إلى أرض الملعب للتسخين وتفاجأ مدرب الحراس عبدالغني فهمي بحضور الحارس عبدالله العنزي متأخرا، ودخل أرضية الملعب بـ(الشبشب)، وعند سؤال مدرب الحراس العنزي عن السبب رد عليه العنزي بأن المشاركين فيهم الخير والبركة وغادر بعدها إلى خارج الملعب، عندها اتجه عبدالغني إلى المدرب غوميز وأبلغه عن تصرف العنزي. وأضاف المصدر: في التمرين المسائي وعند دخول جميع اللاعبين رفض عبدالغني دخول العنزي التمرين ودار نقاش بين الطرفين وأبلغه عبدالغني أنه ممنوع من دخول التمرين بقرار من المدرب لعدم انضباطه في التمرين السابق، وهو ما أحدث لغطا وجدالا بين الطرفين أدى في النهاية إلى استبعاد العنزي من القائمة المشاركة في البطولة العربية، ورغم محاولات العنزي الاعتذار للمدرب إلا أن القرار كان صارما ورفض غوميز جميع الحلول وطالب العنزي بالتوجه إلى الرياض والتدريب مع الفريق الأوليمبي حتى يتم حل المشكلة من قبل الإدارة، التي رفضت التدخل في قرار المدرب، مؤكدة أنه صاحب القرار الأول والأخير في هذا الموضوع.
.. والنجار لـ«عكاظ» : الاستبعاد فني بحت
من جانبه، شدد طلال النجار مدير الفريق الأول بنادي النصر على أن استبعاد الحارس عبدالله العنزي جاء بقرار فني بحت، وقال في تصريح خاص لـ«عكاظ»: «المدرب ريكاردو غوميز قرر استبعاد العنزي لسبب فني، وليس لسبب انضباطي كما أشيع في وسائل التواصل الاجتماعي»، وأضاف: «بكل أمانة عبدالله العنزي طوال فترة المعسكر كان من أكثر اللاعبين انضباطا، ولم نلاحظ عليه أي شيء في هذه الناحية، ومن الظلم تحميله شيئاً لم يفعله». وأوضح أن المدرب قرر استبعاده لعدم دخوله التمرين الأخير قبل المباراة الودية الأخيرة بسبب تأخره قليلا عن زملائه ما أدى لعدم دخول التمرين واللاعب احترم القرار وغادر إلى الرياض. ونفى النجار حدوث أي تلاسن بين اللاعب ومدرب الحراس، وقال كل ما ذكر حيال هذا الأمر عارٍ من الصحة تماما، ولم يحدث أي مشكلة من الأصل. وحول صحة ما ذكر عن دخول اللاعب للملعب بحذاء غير حذاء التمرين الرسمي، قال لا أود الدخول في مثل هذه الأمور؛ لأن هذه الأشياء طبيعية جدا، وكل اللاعبين يحتذون مثل هذه الأحذية إذا كانوا على البنش الخاص بدكة الاحتياط، وإذا بدأ التمرين احتذوا البوت الرسمي.

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق