الرئيسية / الأهلي مدرستي الإعلامية..!

الأهلي مدرستي الإعلامية..!

الأهلي مدرستي الإعلامية..!

بقلم : أحمد الشمراني

• الجميل في الرياضة أنها تضم كل شرائح المجتمع، قد نختلف على الهوامش ونلتقي في الثوابت، وقد نغضب من آراء بعض، وربما يصل غضبنا إلى تبادل اللكمات بالكلمات، ولكن فاصل إعلاني كافٍ لأن يعيد كلاً منا الى موقعه سالما غانما.

• نحب أنديتنا ونعشقها، وكلٌّ منا يتمنى أن يكون ناديه هو البطل الدائم، وهذه من المسلمات في الرياضة، فبوابة العبور للدخول للرياضة هي الأندية التي تصنع اللاعب والإداري والمدرب وحتى الإعلامي، فلولا انتماؤه للأندية وحبه للرياضة من خلال النادي لما التحق بالإعلام الرياضي.

• فمثلاً تجربتي الشخصية مع الإعلام -وأعني الإعلام الرياضي- كانت من خلال الأهلي، فمن داخل الأهلي وجدت نفسي أحاور تلي سانتانا والتقي مارادونا وأجلس إلى كبار الأهلاويين في مجلس الأمير عبدالله الفيصل ومن ثم الارتباط بصناع القرار في الأهلي محمد العبدالله وعبدالله بن فيصل بن تركي وخالد بن عبدالله ناهيك عن النجوم وهم كثر، وانطلقت عبر هذه الميول المعلنة لأن أكون واحدا من جيل ارتبط بذكريات فيها أفراح وأتراح مع الكرة السعودية.

• ولم تمنعني هذا الميول أن أتعامل مع كل الأندية بغض النظر عن تقاطع المصالح بين هذه الأندية والأهلي الذي كان بوابة ارتباطي بعالم رياضي يستوعب كل الآراء.

• هدفي هنا ليس استجرار ذكريات أو رصدها بقدر ما أوضح أن الأندية هي من قدمتنا للرياضة وهي المطبخ الأساسي لتشكيل المنظومة الرياضية؛ ولهذا علينا أن نؤمن أن عادل عزت أهلاوي، وعادل البطي هلالي، وطلال آل الشيخ شبابي، وحمد الصنيع اتحادي، ومحمد سعد بخيت نصراوي، وياسر المسحل اتفاقي، ولا أظن أن في هذا مثلبا أو عيبا أو إدانة، بل العيب أو الإدانة في حالة استخدام هذا الميول لكسر اللائحة أو التجاوز عليها، فمسألة جلد أي مسؤول بميوله ينبغي ألاّ تكون لمجر الترهيب، بل أدعمها وأتبنى هذه الحملة إذا اكتشفنا أن الميول أفسدت المسؤول وجعلته يتجه صوب قلبه وليس لوائحه!

• مشكلتنا ليست في ميول المسؤول، أو تعصب الإعلامي، بل في لوائحنا المهترئة التي من عام إلى آخر تزداد سوءا مع أن قوانين كرة القدم في العالم موحدة لكن مشكلتنا في الخصوصية!

• يسعى الاتحاد الجديد -وفق ما أعلن أخيراً- إلى الاستعانة بشركة متخصصة لتحديث اللوائح، وهنا لا يمكن أن نحتج، بل ندعم هذه الخطوة لاسيما أنها مرتبطة بالتحديث، ومن يرفض أي تحديث في الرياضة أو غيرها متخلف!

• وعلى ذكر اللوائح بودي أن أسأل عن قرار لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم بحق رئيس نادي الشباب والمتمثل في وقفه عاماً مع الغرامة، ما تفصيله؟

• هل يمنع من دخول الملاعب أو مرافقة الفريق؟ أم عن مزاولة أي نشاط داخل النادي وخارجه؟

• أسأل مع أنني أرى أنه قرار صدر، ولكن مع وقف التنفيذ كما هو الحال مع المرزوقي!

•ومضة:

ما دامني مسلم وفي قلبي إيمان

عمر البحر ما شال هم السفينة
نقلا عن عكاظ

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب