الرئيسية / خذلوك يا تركي

خذلوك يا تركي

خذلوك يا تركي

بقلم : صالح الهويريني

اختتمت يوم الأحد الماضي البطولة العربية بتتويج الترجي التونسي بلقبها على حساب الفيصل الأردني.. يومها كنا ننتظر أن يكون (الختام مسكاً) لهذه البطولة فإذا بختامها يكون (بلطجة.. وعنتريات.. وسقوط للأخلاق).. أي منافسة كروية لا يدمرها إلا ثقافة (أبا فوز وإلا نجرب) وسوء التحكيم وهذا ما حدث في البطولة العربية.. وفي مباراتها النهائية تحديداً والتي تم من خلالها (نحر) المنافسة الشريفة من الوريد للوريد.
) (درجة ضعيف) من النادر.. والنادر جداً أن تمنح لحكم دولي ويقال إنه من حكام النخبة في بلاده.. لكنها منحت للأسف لحكم سعودي (تركي الخضير) من لدى خبير التحكيم العربي المصري جمال الغندور بعد (سقوطه) في إدارة مباراة الترجي التونسي والفتح المغربي خلال البطولة العربية.. (هذا ما جنيناه من لجنة عمر المهنا).
) قديماً.. كان المسؤولون عن (التحكيم السعودي) يتباهون بنجاح حكامنا خارجياً.. في المواسم الأخيرة لا هم اللي نجحوا داخلياً.. ولا حتى خارجياً (إلا ما ندر).. والسبب هي لجنة المهنا وأيضاً اتحاد أحمد عيد.. في عهد هذا الاتحاد وتلك اللجنة تدهور حال التحكيم السعودي والشواهد على ذلك أكثر من أن تعد ولا تخفى على الجميع.
) في المواسم الخمسة الأخيرة بالذات سمعنا كثيراً (لا بد من إقامة دورات لحكامنا من أجل تطويرهم).. أقيمت العديد من الدورات والمعسكرات الداخلية والخارجية، وتم أيضاً الاستعانة بخبراء أجانب، ولكن رغم كل ذلك ظل حال التحكيم على ما هو عليه (وربما زاد سوءا).. والسبب برأيي لأن أغلب حكامنا ومن يديرهم ما زالوا يحسبون حساب لردات الفعل الجماهيرية والإعلامية ويخافون من بعض رؤوساء أندية معينة ولا سيما أن بعضهم دخلوا مجال التحكيم ربما فقط بحثاً عن الشهرة وتكوين علاقات شخصية وليس لأنه عاشق للمهنة.
) ما حدث في نهائي البطولة العربية هو في النهاية (خذلان) للأمير تركي بن خالد الذي (لم) الشمل العربي (كروياً) من جديد.. وجاهد من أجل إقامة هذه البطولة وفي سبيل زيادة أواصر العلاقة والصداقة والمحبة بين الرياضيين العرب لا العكس.
كلام في الصميم
) كان لا بد أن تسارع إدارة النصر في (إذابة) خلاف حارس مرمى فريقها عبدالله العنزي مع مدربه بعد أن برهنت منافسات البطولة العربية حقيقة أنه (ما ينغزا).. لا بوليد عبدالله ولا في احتياطيه.
) أحوال الاتحاد الفريق خلال آخر (20) موسما بطولياً هي مثل اللي (استعز) أيام الطفرة وصار من هوامير التجار.. ومن ثم أصبحت الديون تحاصره إلى درجة الإفلاس ومهدد بالسجن.
) الاتحاديون في دورة تبوك كانوا متفائلين بوصول فريقهم إلى النهائي على حساب الاتفاق فإذا به يخسر الوصول، ويخسر معه أيضاً الأخلاق الرياضية بسبب عنتريات المصري محمود كهربا.
) أحمد ربك (يا كهربا) أنك لم تكن محترفاً مع الهلال وإلا لتم تصعيد عنترياتك إعلامياً ولتجارب اتحاد الكرة مع هذا التصعيد ولتم إيقافك..
) عندما تم تكليف (مرعي عواجي) برئاسة لجنة الحكام كتبت وقتها (كأنك يا بوزيد ما غزيت).. لأنه جاء بعد سيئ الذكر تحكيمياً عمر المهنا فجاءت الأحداث والشواهد ومن ثم إقالة مرعي لتؤكد منطقية ما كتبته.
) هناك حكام سعوديون جيدون وكانوا يتطلعون لبلوغ أفضل مراتب نجومية التحكيم وهم مؤهلون لذلك، ولكن المشكلة أنهم عاشوا في أجواء تنافسية سيئة وتحت إدارة ضعيفة وغير منصفة مثل الحكم صالح الهذلول الذي أعلن مؤخراً اعتزاله التحكيم مضطراً.. والله أعلم.
) كنا نتوقع أن يرفع اتحاد القدم عدد مرات الاستعانة بالحكام الأجانب بعد أن برهنت الشواهد الجديدة أن (التحكيم السعودي) يزداد سوءا لكن يظل استمرار الاتحاد على السماح بالثمانية طواقم الأجنبية خطوة جيدة.. يعني (أفضل من أن يتم تقليصها) وعلى غرار ما تردد وطالب به بعضهم خدمة لفرقهم ومصلحتها.
) انتزع الاتفاق قبل أيام وبكل جدارة بطولة دورة تبوك الدولية (من محاسن الصدف) أن الأمير فهد بن سلطان الذي توج الاتفاق بهذه البطولة هو من توج الاتفاق أيضاً بأول بطولة دوري يحققها في تاريخه (موسم 83م).
نصراوي صاحب نكتة
) هل تعلم.. أن الاتحاد لم يحقق (بطولة الدوري الممتاز) إلا بعد مرور (18) موسما على انطلاقة أول نسخة لهذا الدوري (موسم 1397هـ).. إذا استثنينا موسم 1402هـ الذي شهد إقامة بطولة استثنائية تحت مسمى (بطولة الدوري المشترك) التي كانت من نصيب الاتحاد.
) الاتحاد عندما حقق أول بطولة دوري ممتاز في تاريخه (موسم 1417هـ) كان رصيد الأهلي وقتها (بطولتين دوري ممتاز).. والنصر (5).. الآن الاتحاد رصيده (7) بطولات متساوياً مع النصر، ويتفوق على الأهلي بفارق (4) بطولات دوري.
) خاتمة طريفة.. زميل نصراوي (دمه خفيف وصاحب نكتة).. قال لي: على الهلاليين أن يحمدوا ربهم أن مباراة الهلال (5-1) والنصر كانت منقولة تلفزيونياً (موثقة) وإلا لتم تكذيب هذا الفوز الهلالي وإنكاره من لدى (بعض إعلاميي النصر) وعلى غرار ما حدث منهم تجاه أحداث ونتائج تاريخية تنصف الهلال ونجومه.
نقلا عن الجزيرة

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب