الرئيسية / من العرضيات إلى ولي العهد

من العرضيات إلى ولي العهد

من العرضيات إلى ولي العهد

بقلم : أحمد الشمراني

• تأخذني الذكريات إلى استرجاع الماضي من خلال قريتي التي تغيرت ملامحي ولم تتغير ملامحها، فما زالت رغم تقادم السنين محافظة على وسامتها.
• كنت هناك قبل يومين للمشاركة في تنمية محافظة العرضيات من خلال المجلس المحلي، لكن كما قال كثر من مثقفي المحافظة، الطموحات كبيرة لكن الواقع مرير!
• لم يبق يا محافظتي الجميلة باب من أجلك إلا طرقته، ولم يمر شهر إلا وذكرت بهمك في العديد من المنابر، ولم أكّل أو أمّل؛ لأنني كما أن ِت متفائل.
• هذه الوهلة لن أطرق باب وزير ولا مكتب مسؤول بل سأتجه إلى الرجل الثاني في الدولة الأمير محمد بن سلمان، واضعًا طموحات أبناء هذه المحافظة المؤجلة بين يديه.
• سمو الأمير: أعرف مشاغلك وارتباطاتك والملفات التي بين يديك وحجمها، لكن اسمح لي أن أضع بين يديك هما بل هموم أهالي محافظة العرضيات، التي يشكل الشباب والشابات
النسبة الأكبر من سكانها.
• يجب أن تعلم سيدي أن هذه المحافظة تعاني من إهمال يتجاوز المعقول، إهمال في شتى الخدمات، وحينما نسأل عن الأسباب لا نجد إجابة !
• التعليم يبدأ وينتهي للأبناء والبنات عند المرحلة الثانوية؛ لعدم وجود جامعة أو كليات!
• الطرق وعرة وحوادثها باليوم والساعة، مثل خط المخواة – العرضيات، الذي التهم أسرا كاملة بسبب ضيق الطريق، الذي أقر مشروع توسعته، ولكن لم ينفذ، وحينما نسأل عن
السبب يقال لنا المقاول السبب!
• هل يعقل منذ أكثر من عشر سنوات ولم تزل الحجة المقاول فشل ؟
• أيضًا يا سمو الأمير لم تزل المحافظة تدار بخدمات مركز في البلدية والشرطة والمرور وغيرها من الإدارات أمثال الزراعة والمياه… إلخ القائمة…
• وحينما سيدي اخترتك أن تكون مقصدي لهذه المطالب، فأنا مفوض بهذا الشرف لمخاطبتك من قبل أبناء المحافظة الذين أتعبهم الترحال من أجل الالتحاق بالكليات والجامعات.
ُ ذكر به المعنيين في الوقت المناسب !
• سيدي قائمة المطالب كثيرة، لكنني حددت الأولويات فقط، وما تبقى قد أ
• أما أنتم يا من كنتم سببا رئيسيا في اختيار ذاك الموقع المهجور للمحافظة، فلكم مني ومن الشباب الغيورين على المحافظة خطاب آخر فيه تفاصيل التفاصيل سأضعه بين يدي
الأمير محمد بن سلمان، ليعرف أنكم جزء من قتل هذه المحافظة، وبرقياتكم تدينكم!
• تتبارون على الموقع وغيركم يتنافسون على ازدهار التنمية في محافظاتهم، ولكم في المحافظات المجاورة أمثال المخواة والمجاردة ومحايل خير دليل.
•• الحرف للصديق عبدالواحد الزهراني:
بلا حراك بلا سوالف وراعين
ترى تعبنا كل يومين هاشتاق
ماهوب حظ اللي يبي يهزم الدين
حظ السيوف الحدب في ضرب الأعناق

نقلا عن عكاظ

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العربية