الرئيسية / استدرجوك يا حمود سلطان

استدرجوك يا حمود سلطان

استدرجوك يا حمود سلطان

بقلم : أحمد الشمراني

• لا يعنيني إن مدح حمود سلطان قطر وأهل قطر ومجلس خالد جاسم، فهذا أمر يخصه.

• ولا يعنيني إن كان تم سجنه في البحرين، كما روج الإعلام القطري، أو لم يسجن، فهذا أيضاً أمر يخصهم ويخص تربيطاتهم مع حمود.

• ما يعنيني هي البحرين التى عانت من قطر، بل تجرعت من الحمدين مرارة الخيانة من خلال دعم إيران، ومن خلال تمرير أسلحة إيران إلى المنامة، ورعاية مطلقة لكل أذناب إيران في البحرين.

• قدمت وسائل إعلام البحرين خيانة حكام قطر لهم صوتاً وصورة، حجة تدعم حجة، ويأتي بعدها مواطن بحريني ويستفز أهله بثناء في غير موضعه وفي غير وقته وفي قناة قطرية، هنا مكمن الشك والريبة.

• أعرف حمود سلطان إنساناً نقيا وعاشقا للبحرين ووفيا لحكام البحرين، ولا يمكن أن أزايد على وطنيته وطيبته، لكن للأسف تم استدراجه في وقت مقاطعة معلنة من بلاده لقطر، مقاطعة تشمل إغلاق كل المنافذ بينها وبين قطر، وفجأة يظهر حمود في قناة الكاس ويقول ما قال، فهل تفتوني كيف تم هذا.

• المثير للسخف بل والحنق، أن من أعلن سجن حمود سلطان هم بعض زملائه في المجلس، وهنا تبدو الريبة أكثر، بل تجعلني أربط شيئا بشيء، وأقول أمس استضافوه واليوم يعلنون سجنه في بلاده، على خلفية مقطع أشاد فيه بهم وبدولتهم، إن لم يكن هذا مخططا له وبأسلوب قذر منهم، كما هي قذارة الحمدين فماذا يمكن أن أسميه.

• حمود سلطان رجل طيب ولا يعرف خبثهم وخبث توجهاتهم، ولهذا وقع في فخ فيلم تم الإعداد له والترتيب بعناية، لكن البحرين بالنسبة لحمود خط أحمر، وأتمنى بعد هذا الكمين أن يقطع حبل التواصل مع من تآمروا على بلده، وقنوات البحرين وإعلام البحرين ورياضة البحرين ستستوعبه وتقدمه كما هو نجما كبيرا بعيداً عن من شوهوا صورة بلاده من خلاله، بشكل هو اليوم فيه محط نقد من كل محبيه في البحرين وخارج البحرين.

• البحرين يا حمود هي الأم والأب لك، كما كنت تقول دائماً وأنت بالنسبة لها الابن البار، فدع عنك كذبهم وتزلفهم وحلاوة عباراتهم، وضع ما عملوه ببلادك نصب عينيك، فبلادك يا صديقي تضررت من حكامهم كثيرا، فهل استوعبت بعد متاجرتهم باسمك مدى خبثهم.

• نشروا وعمموا خبر سجنك في بلادك مع الإيضاح أن سبب سجنك، كما قالوا، مدحك لقطر وهنا يا كابتن يبدو العفن السياسي في أقبح صورة.

• قل لهم يا حمود البحرين في قلب حمود، كما هو حمود في قلب كل بحريني.

• أخبرهم يا حمود أن البحرين ليست مثل قطر، تأكل أبناءها وتجردهم من جنسياتهم.

(2)

• يا حيف على الرجولة والشهامة، استدرجوه للظهور معهم في عز المقاطعة ليسيئوا للبحرين، في وقت كان فيه حمود وفياً معهم.

• وا عيباه على مثل هكذا برامج، يضحي فيها بالصديق من أجل عمل خبيث ودنيء.

• حمود هل استوعبت الدرس.

• أتمنى ذلك، فالبحرين غالية بكم وعالية بحكامها.

(3)

• ‏حافظ على كل شيء جميل يسعدك، اجعله سراً بينك وبين نفسك، فكل شيء يعرفه البشر يفسدونه.
نقلا عن عكاظ

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب