الرئيسية / انتهى زمن صراعات “الكبار” في الأندية

انتهى زمن صراعات “الكبار” في الأندية

انتهى زمن صراعات “الكبار” في الأندية

بقلم : وليد الفراج

أسعدني وصول الأهلي مع الشباب إلى حل مرضٍ للطرفين في قضية انتقال الحارس محمد العويس من الشباب إلى الأهلي وهي القضية التي أشغلت الرأي العام السعودي لفترة طويلة.

القصة باختصار أن خلافا حدث بين نجل كبير الأهلي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالله مع نجل كبير الشباب الأمير عبدالله بن خالد أثناء التفاوض على انتقال اللاعب ونتج عن ذلك توقف الأهلي عن التفاوض مع النادي والبدء في التفاوض مع العويس مباشرة وتم إقناعه بالاختفاء عن الأنظار حتى دخوله الفتره الحرة وتعاون في هذا الأمر عضو شرف أهلاوي كبير مما استفز كبار نادي الشباب وقدم ناديهم وكأنه أضعف من الأهلي مما أدى إلى احتقان كبير في الشارع الرياضي من استعراض القوة.

هيئة الرياضة عالجت الموضوع بأقل خسائر على الناديين لأن القضية لم تكن بين ناديين بل كانت تحديا شخصيا تطور إلى صراع بين أنصار هذا النادي أو ذاك، والتعامل مع القضية كملف رياضي كان سيؤدي إلى تبعات كبيرة على النادي الأهلي بشكل غير مسبوق.

ليس هناك شك أن الأهلي أخطأ لكن لا تستطيع أن تحمل رئيس الاهلي الأسبق أحمد المرزوقي ولا تيسير الجاسم مسؤولية ما حدث لأن القرار لم يكن يوما في النادي هو قرار الإدارة فقط بل إن هناك حزمة من التوجيهات الشرفية التي كانت دائما خارطة طريق عمل أي رئيس للنادي وهذا أمر واضح للجميع بما فيهم جمهور الأهلي وحان الوقت لتتغير الأمور في هذا النادي العريق.

لن تسمح هيئة الرياضة بعد اليوم باستخدام الأندية في الصراعات الشرفية ومن لديهم خلافات فعليهم حلها مباشرة من دون استخدام الجماهير في هذه القضايا وهذا أمر مهم سيساعد في تهدئة الرأي العام الرياضي والذي اكتشف أخيرا مصدر التوتر في الشارع الرياضي وهو صراعات الأندية خارج الملعب.

شكرًا للأهلي موقفه الشجاع وشكرًا للشباب سعه صدره وعلو أفقه في القبول بالحل الودي لما فيه مصلحة كل الأطراف.. والله يصلح الحال.

نقلا عن الرياض

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العالمية