الرئيسية / كومبليت!

كومبليت!

كومبليت!

بقلم : خالد الربيعان

لماذا لا تكون المدرجات كاملة العدد؟!

– دوري كامل العدد! هو لقب من ألقاب #البريمرليج، نظراً لامتلاء مدرجاته بشكل رهيب، مهما كانت المباراة وطرفها وجو المباراة صعباً أو سيئاً! ثلجياً أو ربيعياً أو ممطراً!

– هناك أسباب كثيرة جداً لهذه الظاهرة، الأول هو (إزالة وصف معاناة) على رحلة المشجع حتى الإستاد إذا لم تقم بإسعاده، فلا تزيد معاناته! فهو لا يأتي إلا ليفيد النادي ويزيد دخله! النادي ومبارياته لا تفعل معروفاً في المشجع! بل النادي هو المحتاج للمشجع!

– هم يقولون إن الإستاد! إستاد متطور ويوجد به نظام، هذا أولاً، ملء بمعنى كلمة ملء، بكل الوسائل الموجودة في المنزل! فلو تفوق المنزل لحظة في وسائل الراحة، لن يأتي المشجع! نحن في المباراة نقدم جو كرة القدم الخرافي والأسطوري، ولكنك لن تستمتع به لو جعت أو أحسست بالعطش ولم تجد ماء ولا شطيرة تأكلها، أو دورة مياه جيدة تستخدمها أو وسائل ترفيه أخرى .

– المواصلات العامة، كلمة السر في البريمرليج، لا وجود لآلاف السيارات! فمن أين نأتي لكم بأماكن وقوف! حينها ستضطر تأتي قبل المباراة بخمس ساعات لتجد مكان لسيارتك، ثم تتكدس السيارات، في العودة ربما لا تعرف تخرج بسيارتك إلا بعد زمن! بالتالي ستعود لبيتك وقد أقسمت على عدم العودة للمدرج وحضور مباراة لناديك مرة أخرى!

– النظام!، لا نسمح لك بالقدوم والجلوس قبل المباراة بـ 4 ساعات! لن تجد شيئاً يشغلك سوى المشاحنات مع الجمهور الآخر وتراشق الهتافات والعداوات! بالتالي تزداد ظاهرة التعصب!

النظام يجعلك تأتي قبل المباراة بنصف ساعة فقط، ليمتلئ الإستاد مرة واحدة وبنظام دقيق مدهش، عملية بسيطة شكلاً ولكنها تستلزم جهداً ونظاماً جباراً.

– في لقاء رئيس هيئة الرياضة «لمميز» و«الممتع» و«الهام» جداً لم يستوقفني الكلام عن الديون بأنها ثقب أسود، – وهي حقيقة – ولكن لأني أعرف أن كل الأندية عندها ديون، فباريس ديونه 186 مليون يورو، وتوتنهام 240 مليوناً، ومانشستر يونايتد 536 مليوناً! ولكن كيف لا تسقط هذه الأندية في فخ الفشل؟! .. لأن هناك موارد ومداخيل دائمة توازن هذا الثقب الأسود، وتشد مركبة النادي إلى الوراء بعيداً عن قوة جذبه الخارقة!

– أهم هذه المداخيل وأولها مداخيل يوم المباراة أو match day revenue، وهي تمثّل من الربع إلى ثلث مداخيل الأندية الأوروبية، لذلك ما استوقفني أكثر من كلام معالي «تركي آل الشيخ» هي عبارة مقتضبة «عزوف جماهيري»! بالتالي لا بد أن تكون الديون كالثقب الأسود بالفعل!

ادعم مشجعك!

– كيف يكون حضور جولة كاملة بكل مبارياتها « الهلال والأهلي والنصر والاتحاد والشباب وغيره» مثل الجولة الأخيرة: 32 ألف مشجع؟! كل المباريات مجتمعة! بالتأكيد هناك أسباب لهذا، ومن يريد أن يعرفها يقرأ المقال من أوله! ولكن عليه أن يستنتج شيئاً واحداً فقط: أن كل هذا مسؤولية الأندية وملاعبها وإداراتها ومسوقيها! أي شيء إلا المشجع.. فيكفي أنه لم يتأخر عن أي مبادرة من أي نوع في أي وقت! من أول ملء ملعب الأخضر واليابان، حتى مبادرة ادعم ناديك! .. أعزائي القائمين على إدارات الأندية وملاعبها ومرافقها وتذاكرها.. ادعموا الجماهير أنتم! ولو قليلاً.. من أجلكم أنتم!

نقلا عن “الجزيرة”

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
آخر تعليق
بواسطة : كمنتا

صدق...

بواسطة : بي اوت كيو شئ يفوق الخيال عزك الله يالسعودية و سلمت ايدي القائمين عليه .

خلو يتيم جزيرة شرق سلوى والحمدين) يعرفون حجمهم الحقيقي فكل العالم يعرف بانهم مسو...

بواسطة :

مسخره...

يوتيوب
الرياضة العربية