الرئيسية / لماذا الدعم للأهلي والاتحاد؟

لماذا الدعم للأهلي والاتحاد؟

لماذا الدعم للأهلي والاتحاد؟

بقلم : أحمد الشمراني

• يتعاطى بعض محبي الأندية وإعلامها مع دعم الهيئة لأنديتهم وكأنه فرض بل وواجب لا تشكر عليه.
• يتحدث ذاك الجمهور وإعلام تلك الأندية وكأن الأهلي والاتحاد هما فقط من دعم من الهيئة ولم يأتوا على ما حصلت عليه أنديتهم من ملايين حالها حال البقية، بل هناك من يسرب أن تلك الأندية لم تدعم، في وقت تقول الأرقام إنها حصلت على أرقام طيبة، فلماذا هذا التبرم، ولماذا لا تجيب عن سؤال (كم الدعم الذي وصلكم)، ولماذا هذه الأندية لم تكشف لجماهيرها حقيقة الأرقام بدلا من الصمت الذي أحدث ردود فعل مسيئة للهيئة ممثلة في معالي المستشار تركي آل الشيخ في ظل غياب الحقيقة من قبل الإعلام والإدارات.
• ثمة حقيقة تؤكد أن الهلال والنصر والشباب والتعاون والرائد وغيرها تم دعمها بملايين، مليون ينطح مليونا، فلماذا فقط حديثكم عن الأهلي والاتحاد، لماذا جعلتم الجماهير في حيرة من أمرها وأنتم تملكون حقيقة الأرقام التي دعمت بها أنديتكم.
• يجب على كل الأندية أن توضح لجماهيرها المبالغ التي حصلت عليها من الهيئة بدلا من بيانات خجولة فيها نشكر ونثمن ونؤكد دون المرور على الأرقام التي هي الأهم، ليعرف جمهور تلك الأندية ماذا أخذت وأين صرفت.
• أما التركيز من قبل إعلام تلك الأندية على ما دفع للأهلي أو الاتحاد فهذا انتقاص بحق الهيئة التي أعطت الكل وساعدت الكل، وليس مطلوبا منها مع كل دعم أن تعلن، بل ترك الإعلان لإدارات الأندية التي استحلى بعضها هشتاقات استنكار لم تكن في موضعها الصحيح وكانت بحاجة إلى رد واضح وصريح من الإدارة.
• النصر تم الدفع له وعنه، والهلال تم دعمه بمبالغ كبيرة، والشباب لولا الهيئة ودعمها كان تمت معاقبته من الفيفا بقرار انضباطي فيه حسم نقاط ومنع من التسجيل، فهل مثل هذه المواقف لا تستحق التثمين.
(2)
• يجب أن يعلن كل ناد عن الدعم الذي حصل عليه وعلى ضوئه تعرف الجماهير كل الجماهير أن الأندية سواسية عند معالي المستشار تركي آل الشيخ، وأقول يجب من باب تبيان الحقيقة، في ظل جحود جماهير بعض الأندية، والسبب طبعا ً غموض الإدارات في هذا الجانب تحديدا.
(3)
• ودع الأهلي الكابتن الكبير محمد عبدالشافي «شيفو» ِ بعد عشرة عمر الدموع كانت فيها أكثر صدقا من الكلمات.
(4)
بعض العرب مثل البيوت اليتيمة
يغنيك أحدهم عن قصيده وهو بيت
(5)
لماذا نغلق أعيننا عندما نضحك بشدة، وعندما نحلم، وعندما نتعانق، وعند الخشوع ؟
لأن أجمل ما في الحياة لن تراه بعينك بل ستشعر به بقلبك

نقلًا عن “عكاظ”

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العالمية
اخبار رياضية منوعة