الرئيسية / «وش دخل العويس في الانضباط» ؟

«وش دخل العويس في الانضباط» ؟

«وش دخل العويس في الانضباط» ؟

بقلم : أحمد الشمراني

• يدعون أنهم أساتذة الحياد في الإعلام بل وما فتئوا في تقديم أنفسهم كمحاضرين في الحياد على طريقة يجب وينبغي، لكن كل هذا يحدث حينما تكون القضايا خارج ساحة النادي المفضل الذي ما إن يمس إلا وينكشف المستور ويتحول الحياد إلى ذكرى ليس إلا.

• أنا لم أدعِ الحياد بالمطلق لكنني على الأقل أقول رأيي على رؤوس الأشهاد بعيدا عن تشابك الألوان وحساسية النظر لها كما يفعل كثر.

• العويس ليس فضيحة أهلاوية بل هو أشبه بقضية عوض خميس، وكلتا القضيتين حُلت بعقد صلح رعاه معالي المستشار تركي آل الشيخ بحضور كل الأطراف المعنية، فلماذا بات هنا العويس سبة وجلدا يوميا للأهلي وهناك حيث قضية خميس لا حس ولا خبر يا أساتذة الحياد.

• لماذا كل ما شعر الأهلي أن هناك حقا له في جهة ما تقذفونه بالعويس وقضية العويس في حين تتناسون أن ملف عوض الخميس لولا الصلح ربما كان في نفس الوزن إن لم يكن أثقل.

• لماذا تتهمون الهيئة أنها تدلل الأهلي وهي التي أنقذت الاتحاد والشباب والنصر من شكاوى خارجية ربما لولا تدخلها كان تعرضت الأندية الثلاثة لحسم نقاط وربما أخطر من الحسم.

• لماذا يا زملائي المحترمين تخفون الأرقام التي حصل عليها الهلال من الهيئة وتركزون على الأهلي فقط.

• نعم الأهلي دعم من الهيئة بأرقام عالية مثل كل الأندية وربما أكثر من بعضها، ولا يمكن أن نخفي ذلك كما تفعلون مع أنديتكم التي حاول بعضكم نسبها لأعضاء الشرف حتى أبان معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة الحقيقة في عدة تغريدات.

• أما قضية لجنة الانضباط الأخيرة فقلنا آراءنا فيها بتجرد، لم ندافع ولم نهاجم بل وضعنا كل كلمة في سياقها الصحيح، وضمنا الكلام تساؤلات من وحي الأحداث المتسلسلة واستشهدنا بالرأي القانوني فقط، فهل في كلامنا أو طرحنا تجاوز على نادي الاتحاد أو لجنة الانضباط لكي تنقلوه من دائرة ناقد يبحث عن تبيان الحقيقة إلى حوار أنتم ونحن ونادينا وناديكم.

• ما علينا من ذلك كله ففي نهاية الأمر هناك من يجيد الفرز في مثل هذه الحالات سواء كان مسؤولا أو متابعا أو مشجعا، لكن يجب أن نعرف ما هي شروط الحد الأدنى للحياد عند بعض الزملاء.

• وعلى ضوء تلك الشروط نستطيع على الأقل أن نتحاور معهم أو نفهمهم بدلا من أن نستحدث معارك إعلامية نعرف في النهاية نتيجتها.

(2)

يقول وليام شكسبير: تظاهر أنك بخير مهما عصفت بك الحياة فالكتمان أجمل بكثير من شفقة الآخرين عليك.

(3)

العتب نصف الخصام

والتعب كان النصيب!

‏جيتك وعندي كلام

رحت ما عندي حبيب

نقلا عن “عكاظ”

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
الرياضة العربية