الرئيسية / MJ

MJ

MJ

بقلم : خالد الربيعان

اقرأ هذا المقال مع قهوتك ، وحَكِّم عقلك بعناية في قصة هذا الرجل العجيب.. العجيب جداً! ، الكل يمارس التجارة ويدخل عالم المال ليقوم بتكبير أعماله وزيادة رأس ماله على مدى السنين الطويلة!.. إلا هذا الرجل.. هو نفسه يدخل المجال هذا أو المشروع ذاك .. لتحل البركة فوراً ويصبح الدولار ملياراً، والجنيه الذهب مليوناً! .

إنه جوردان يا سادة ! مايكل جوردان.. عالم التسويق الرياضي والاستثمار في صناعة الرياضة مليء بقصص النجاح المذهلة.. ولكن عبر القوانين والمنطق.. يشتري الرجل العادي النادي ويضخ فيه أموالا ويقوم برعايتها وإدارة موارد النادي ومتابعة كل صغيرة وكبيرة ! بينما جوردان اشترى النادي وعلى الفور يصبح سهم النادي مضروباً في 5 أضعاف ! فقط لأنه صاحبه ! هل تدرك المعنى يا عزيزي؟.

المعنى أن جوردان هو النجاح ! هو المشروع .. هو المال في حالته الأولية .. مادته الخام ! إذا بحثت عن الرجل ستجد في وصفه أنه لاعب كرة سلة معتزل ، ثاني صفة : رجل أعمال ! ، ثروته الحالية تقدر بـ 1.39 مليار دولار ، الرجل الوحيد الذي يربح 10 ملايين دولار بدون أن يغادر مقعده، فقط إذا وافق على وضع علامته التجارية على أي منتج من أي نوع ، في أي سوق !

جمع خلال مشواره في كرة السلة ما قيمته 1.8 مليار دولار ، وبلغت قوة العلامة التجارية الخاصة به حتى وصلت أن نايكي الأمريكية تسيطر على إنتاج أحذية كرة السلة في الولايات المتحدة وكندا ! ، فمن نايكي يتكسب جوردان 3 مليارات دولار كأرباح سنوية ، وهو هنا بعقلية التاجر قام مع نايكي بعمل خط إنتاج خاص به يسمى أير جوردان ، ليضمن معرفة كل صغيرة وكبيرة عن أي منتج يرتبط به!.

العلامة التجارية وهي مصطلح نكرره كثيراً لأنه كنز أنديتنا واتحاداتنا ومنتخبنا ! ، لها من القوة في قصة هذا التاجر المحنك أن كيانا آخر تجاريا هو نايكي سيطرت على 90% من سوق أحذية رياضة شعبية في الولايات المتحدة ، أكثر من 50% من هذه النسبة مبيعات لأحذية خط انتاج شريكها جوردان .

أما في مجال الاستثمار الرياضي فحدث غريب هز هذا العالم عندما استثمر في أحد أندية الـ NBA أو دوري كرة السلة الأمريكية ، وتحديداً تملك 90% من أسهم نادي شارلوت هورنتس ، كان النادي في 2010 عندما اشتراه يساوي كقيمة سوقية مجتمعة أي قيمة اللاعبين بأصول وعقارات وأراضي النادي : 175 مليون دولار .

مرت السنوات القليلة الماضية لتكون قيمة النادي بعد ارتباط اسم جوردان به تزيد عن الـ 400 % من قيمة ما استثمره!، فقيمة شارلوت هورنتس الآن تساوي 780 مليون دولار .

علامة أنديتنا التجارية، علامة اللاعبين التجارية ، فرع كامل من فروع التسويق الرياضي ، وقد فرحنا عندما شاهدنا العلامات التجارية الخاصة بمحمد صلاح نجم البريمرليج تحت اسم : SALAH MO وهي ناجحة مبدئياً لأنها اقتبستها من نداء جمهور الأنفيلد له بنفس اللقب!، وأيضاً عندنا علامة النجم ياسر القحطاني Y20 التي ارتبطت مع سيارات لامبورجيني في استثمار رياضي .. تجاري !

لوني تونز !

طرفة أخرى من طرائف هذا التاجر العجيب والمحبوب ، سنة 96 قام بعمل مدهش ، وضع نفسه في فيلم سينمائي ، ووضع اسمه مقترنا بأبطال هذا الفيلم الممتع الذي حمل اسم space jam أو فضاء مزدحم ! مثله مع شخصيات كارتونية شهيرة هم لوني تونز ، بميزانية 80 مليون دولار فقط ! ..نعم توقعك صحيح عزيزي .. حقق الفيلم أضعاف ذلك أرباحاً.. 230 مليوناً!.

نقلا عن “الجزيرة”

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العربية