الرئيسية / الهلال فريق دفاعي

الهلال فريق دفاعي

الهلال فريق دفاعي

بقلم : صالح الهويريني

* منذ زمن بعيد (أربعة عقود) ونحن نسمع ونقرأ مقولة (الهلال فريق هجومي).. أي أنه لا يهوى (الطرق الدفاعية).. وهذه المقولة ظلت هي المتبعة والسائدة في طريقة لعبه ومنهجيته، وقد نجح في الغالب في تجسيدها على أرض الواقع (داخل الميدان) وتحقيق أهدافه وآماله المرجوة من خلالها، مما آثار الرعب لدى خصومه وأهله وبالتالي إلى أن يصبح هو الفريق الأميز والأكثر تحقيقاً للبطولات والسبب في ذلك تحديداً كان يعود إلى أنه يملك خط هجوم قوي وفعال ولاعبي وسط مؤهلين وممولين (كل واحد منهم يقول الزود عندي)..

* في هذا الموسم حال الهلال تغير نحو الأقل (عناصرياً ومهارياً) لأكثر من سبب لعل من أهمها هو الغيابات المؤثرة التي تعرض لها بسبب إصابة بعض نجومه.. ولهذا أصبح واجباً أن تتبدل طريقة لعبه من (فريق هجومي) إلى الطريقة الأخرى (فريق دفاعي) حتى أمام الفرق الأقل منه لكي لا يخسر المزيد من النقاط، لأنه بلا هجوم (هجومه سلبي ومتواضع) ولكون خط دفاعه (أصبح هشاً) للحفاظ على مرماه (أولاً) ومن ثم البحث عن التسجيل في مرمى خصمه، لا سيما أن كل الفرق حتى المنافسة منها صارت (تدافع أمامه) لأنها عرفت خطته وطريقة لعبه وعلى أثر ذلك صار هو الذي يهزم نفسه وجعله يخسر نقاطاً في غاية الأهمية.

* طريقة الهلال الجديدة يجب أن تكون (الدفاع خير وسيلة للهجوم) من خلال مبارياته المتبقية في الدوري (ثلاث مباريات) لكي لا تطير بطولته وهو الذي ما زال يملك الحظ الأوفر (نقطياً) بتحقيقها..

* عندما تعاقد الهلال مع (سيروتي.. وبن شرقي) رفضت أن أعطي رأيي في الصفقتين وأكدت أن الحكم النهائي بالنسبة لي على مستواهما وإمكانية استفادة الهلال منهما أو العكس لن يتم إلا بعد مشاركتهما في خمس مباريات رسمية مع الفريق.. ولهذا أستطيع أن أقول الآن إنهما أقل من حاجة الهلال، وأخص بالذكر منهما (بن شرقي) الذي كلف خزينة الهلال أموالا طائلة ولأن التعاقد معه أحيط بهالة إعلامية وكأنه جاء ليعوض غياب (ادواردو) وليعالج كل معاناة ومشاكل الهلال.

الثنيان نجم مختلف

* اعتدنا أن يكون سبب ارتفاع مستوى المنافسة على هذه البطولة أو تلك يعود إلى ارتفاع مستوى ونتائج فريق أو فريقين.. لكن ما حدث في (دورينا) من خلال هذا الموسم هو العكس (وهذه من النوادر) وعلى اعتبار أن تراجع مستوى الهلال ونتائجه (بعد نهائي آسيوية 2017م) هو الذي تسبب في (إشعال) المنافسة على تحقيق بطولته بينه كمتصدر للدوري وبين وصيفه الأهلي ومن جراء (فارق النقاط) الذي تقلص بين الفريقين إلى (نقطة واحدة) بفعل (التراجع الهلالي) في النتائج والمستوى.

* تخيلوا.. لو أن الهلال (لم يحدث له ذلك التراجع) ونجح في الفوز – على الأقل – في بعض المباريات التي تعادل فيها أو خسر نتائجها.. كيف سيكون مستوى المنافسة على تحقيق بطولة دوري هذا الموسم؟.. بالتأكيد (لربما ماتت) ولأصبح التنافس مشتداً ومقتصراً على الفوز (بمركز الوصافة) بين عدة فرق.

* تراجع نتائج الهلال ومستوياته الذي (أشعل) المنافسة بينه والأهلي على تحقيق بطولة الدوري هي حالة مشابهة تقريباً لما ذكره الإعلامي القطري الشهير سعد الرميحي أيام بطولة أمم آسيا التاسعة عام 1988م عندما قال (إن ارتفاع مستوى يوسف الثنيان قد ساهم في ارتفاع مستوى كأس أمم آسيا التاسعة).. لأنه من (النوادر أيضاً) أن يساهم ارتفاع مستوى (نجم واحد) في ارتفاع مستوى بطولة بأكملها ومثل بطولة بحجم أمم آسيا.. لكن الأكيد أن ذلك جاء ليبرهن حقيقة أن الثنيان هو نجم مختلف عن بقية النجوم في أكبر قارات العالم.

ماذا يقصد فؤاد؟

* في التويتر.. مشجع شبابي بعد خسارة فريقه من أمام النصر وتحت اسم (سيف الشباب) كتب تغريدة موجهة للكابتن فؤاد أنور قال فيها (تعودنا على شجاعتك وصراحتك وأتمنى أن تذكر لنا سبب – تخاذل – كارينيو في هذه المباراة).

* فؤاد أنور من جهته وفي رده على المشجع الشبابي كتب (لن تمر مرور الكرام) والسؤال هنا: ماذا كان يقصد فؤاد في رده على المشجع؟ وهل كان بالفعل هناك – تخاذل – من كارينيو مدرب الشباب لمصلحة النصر مثلما زعم ذلك المشجع الشبابي إياه؟ الله أعلم.

* يقول حمد الدبيخي إن الاتفاق (جماهيرياً) يأتي في المرتبة الثانية بعد الفرق الأربعة الكبار (الهلال.. الاتحاد.. والنصر.. والأهلي) وأضاف: مع احترامي للشباب صعب جداً أن نضيفه للكبار.. فالاتفاق أولى.. انتهى كلامه..

* مع احترامي لك يا دبيخي.. (ربما نتجاوز مسألة الجماهير) بالعكس الشباب هو الأحق بأن يكون من بين الكبار بل هو ضمن أفضل أربعة فرق سعودية (على صعيد البطولات الرسمية) لا سيما أن الشباب لديه (بطولة آسيوية) على عكس الاتفاق.

* اتعجب من بعض الهلاليين الذين استغربوا أن تمجيد مدرب الاتفاق الوطني سعد الشهري لم يحدث إلا بعد فوز فريقه على الهلال.. (اتعجب من ذلك) لأن الهلال هو كبير الكبار وزعيم القارة الآسيوية.. ولأن الفوز عليه هو مقياس النجاح والتفوق الأول لأي فريق أو مدرب، ولهذا كان من الطبيعي أن يطوله (التمجيد) بعد أن فاز الاتفاق على الهلال.

* أي برنامج رياضي يكون مقدمه هو (سلمان المطيويع) لا بد أن يكون النجاح حليفه.. شكراً لمن أعاد هذا الإعلامي الكبير من خلال بوابة برنامج (الوقت الأصلي) في القناة السعودية الأولى.

* الفيصلي دائماً يكون هو المستفيد الأول والأكبر من بيع عقود أياً من لاعبيه للفرق الأخرى باستثناء بيع عقد (جحفلي) الذي كان فيه الهلال هو المستفيد الأكبر والأول.. (طبعاً) ما فيه داعي تذكر السبب لأن الكل يعرفه!.

خاتمة:

اللهم أدم نعمة الأمن والأمان على السعودية وأهلها.. ووفق ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.. اللهم أغفر لنا ولوالدينا ولعامة المسلمين الأحياء منهم والأموات.. وانصر جنودنا في الحد الجنوبي على الحوثيين عاجلاً غير آجل.

نقلا عن “الجزيرة”

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العالمية
الرياضة العربية
نتائج قرعة البطولة العربية

نتائج قرعة البطولة العربية

وكالات 0 197 17 ساعة